بواخر الطاقة والفيول المغشوش: تورُّط العونيين وحزب الله المدن / احتدم السجال حول هوية المسؤول عن شحنات الفيول المغشوش. وتركّز البحث حول طبيعة العقد مع شركة سوناتراك حيناً، وذهب أحياناً إلى مسؤولية وزراء الطاقة المتعاقبين، بالتعاون مع الشركات الخاصة المستوردة.
 
هل يعود بهاء الحريري على متن الجمهورية الثالثة؟ نداء الوطن / آلان سركيس كان الظهور الأخير لرجل الأعمال بهاء الحريري على الحلبة السياسيّة في ذكرى استشهاد والده، حيث تكرّس رسمياً وجود مناصرين له اشتبكوا مع مناصري تيار "المستقبل" قرب الضريح.
 
%60 من الشعب اللبناني سيعيش الفقر نداء الوطن / مريم مجدولين لحام “اللي بياكل من خبز السلطان بيحارب بسيفه” إلا في لبنان، ترسم حكومتنا خطة إقتصادية كاملة بناءً على خيار صندوق النقد الدولي ثم ترفض تقديم محفزات على طاولة المفاوضات الدولية كتقليص نفوذ “حزب الله” وتنفيذ إصلاحات فعلية مثلاً. وأمام أزمتي كورونا والنفط اللتين تضربان باقتصادات أكبر الدول المانحة المُعوّل عليها في حلّ أزمتنا الإقتصادية، يبدو أن قرابة نصف الشعب اللبناني، الذي بات تحت خط ‏الفقر بحسب البنك الدولي‎، سيدفع وحيداً فاتورة الضغط السياسي جوعاً وعوزاً.
 
هواجس حذف 3 أصفار أو 4 من الليرة الجمهورية / طوني عيسى ليست خطة حكومة دياب الاقتصادية، في ربيع 2020، أفضل من خطة حكومة الحريري، في خريف 2019. كلتاهما محاولتان أرادهما السياسيون، فقط، من باب المناورة لإسكات المطالب المحلية والدولية والتهرُّب من الإصلاح والمحاسبة. وإذا كان سقوط الخطة السابقة قد أدّى إلى إسقاط الحكومة أيضاً، فهل يؤدي سقوط الخطة الحالية إلى إسقاط الحكومة الحالية؟ عند التعمُّق في النهج الذي يقود البلد، مع حكومة الرئيس حسّان دياب، تُطرَح أسئلة جدّية حول المستقبل. وفي ذكرى الـ100 يوم لتأليفها، أنجبت الحكومة مشروعها الموعود للإنقاذ… ولكنه، على الأرجح، وُلِد ميتاً.
 
سوريا لروسيا… لبنان لمن؟ الجمهورية / شارل جبور الحديث عن النظام السوري أصبح من الماضي، فلا عودة إلى سوريا الأسد المُمسكة بالقرار السوري وصاحبة الدور الإقليمي، وأيّ كلام آخر يندرج في خانة إمّا الأوهام أو ترويج الأحلام.
 
مخطط تغيير وجه لبنان… حقيقة أم وهم؟ الجمهورية / انطوان فرح لا شك انّ وجود خطة إنقاذية، وبصرف النظر عن الثغرات والملاحظات، يبقى أفضل بكثير من “لا خطة”. لكن، مجرد الاعلان عن الانقاذ على الورق لا يعني انّ الانقاذ قد تمّ فعلاً. وبالتالي، لا إشهار الافلاس كما في 7 آذار 2020 كان يحتاج احتفالية، ولا الافراج عن خطة حكومية يستحق مهرجاناً وطنياً تاريخياً.
 
قرار شجاع وخطة عرجاء نداء الوطن / سامي نادر أخيرأً وبعد طول انتظار، أطلّت علينا الحكومة بخطتها الإقتصادية. وأهم ما جاء في مضمونها، هو ما سبقها: إعلان رئيس الحكومة عن نيته بالتوجه إلى صندوق النقد الدولي لطلب برنامج مساعدة إقتصادية. حسناً فعلت حكومة دياب. الطريق الذي اختارته لن يكون سهلاً ولكنه الطريق الوحيد المتاح للخروج من الأزمة.
 
تمويل البنك المركزي للدولة وخطة الدولة للمركزي: ما لهما وما عليهما الجمهورية / د. سهام رزق الله لأنّ السياسة النقدية من أدق فروع العلوم الاقتصادية وأكثرها حاجة للمتابعة المستمرة ولا تحتمل التطرّق لها عرضاً وعلى غفلة على طريقة “سيرة وانفتحت”، ولأنّ قانون النقد والتسليف من أكثر النصوص حرفية على ما يُجمع عليه كبار القانونيين كما المصرفيين والمتخصصين بالسياسة النقدية،
 
طريق الحرير وطريق “كورونا” الشرق الاوسط / غسان شربل سمعنا هذه العبارة من قبل. «لن يكون العالم بعد هذا التاريخ مثلما كان قبله». ولم يقل أحد إنَّ هذه العبارة كاذبة حين تستخدم بعد حدث استثنائي. لكنَّنا كنا نكتشف قدراً من المبالغة فيها، خصوصاً أنَّ العالم كان يبدي مقاومة شديدة متمسكاً بموازينه وعاداته وأسلوب عيشه.
 
أجهزة الرقابة: «تنابل السلطان» لا يُراقبون! القضاة يقبضون عليها: عمل أقل ومخصصات أكبر الاخبار / فاتن الحاج الحصانات التي أعطاها المشترع لأجهزة الرقابة في ستينيات القرن الماضي صيغت بعناية متناهية في نصوص قانونية تسمح لها بممارسة نشاطها بكل استقلالية، وبخلاف ما تبدو عليه اليوم من تراجع وارتباك وفقدان للثقة. اليوم، يقبض القضاة على الأجهزة ويغيب أي دور لها في بناء إدارة دينامية وكفوءة حتى غدت أشبه ما تكون بـ«تنابل السلطان»: هيئات بلا عمل وتحتاج الى من يراقب عملها الرقابي!