دراسة تكشف عن دواء يحقق نتائج إيجابية مع مرضى كورونا / كشفت دراسة طبية حديثة، أن دواء "رمزيفير" أثبت فعاليته مع عدد من المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد الذي حصد أرواح أكثر من 108 آلاف شخص حول العالم. ووفق الدراسة التي أجرتها شركة Gilead Sciences الأميركية المتخصصة في صناعة الأدوية ونشرت نتائجها في مجلة "نيو إنغلند جورنال أوف ميديسن"، فإن "رمزيفير" حقق نتائج مبشرة على 53 مريضا بكوفيد-19، تنوعت أوضاعهم الصحية بين المتقدمة والصعبة والعادية. ووفق نتائج الدراسة فإن الأطباء الذي أشرفوا على التجربة لاحظوا تحسنا لدى 36 مريضا، في حين لم تحصل عند 8 حالات أي تغيرات إيجابية، وتوفي 7 مرضى، عقب اعتماد "رمزيفير" في علاجهم.
 
لقاح قريب لفيروس كورونا؟ / في الوقت الذي يتفشى فيه فيروس كورونا المستجد في مختلف أنحاء العالم، يتسابق العلماء للوصول إلى لقاح يهزم الوباء ويعيد الحياة إلى طبيعتها. وفي هذا الصدد، قالت عالمة في جامعة أوكسفورد البريطانية إن اللقاح قد يكون جاهزا بحلول شهر سبتمبر المقبل.
 
بعد كورونا الصينيون لن يأكلوا الكلاب والقطط / بعد تفشي فيروس كورونا، وما تردد عن أسباب ظهوره، استثنيت القطط والكلاب التي تستخدم أقلية من الصينيين لحومها، للمرة الأولى، من قائمة رسمية للحيوانات القابلة للأكل، والتي ستشكل محور تشريع من السلطات الصينية. وقد نشرت وزارة الزراعة والشؤون الريفية هذا النص الذي سيخضع للتداول حتى الثامن من أيار، وهو يحدد قائمة بالحيوانات التي يمكن تربيتها من أجل لحومها وفروها، أو لغايات طبية. ولا تضم القائمة الجديدة الكلاب والهررة “القطط”، وفق ما نقلت “فرانس برس”.
 
البدانة تساهم في انتشار اوسع لكورونا / قال كبير علماء الأوبئة في فرنسا، يوم الأربعاء، إن زيادة الوزن تمثل خطرا كبيرا على المصابين بفيروس كورونا، مضيفا أن الولايات المتحدة معرضة بشكل خاص لتفشي الفيروس بسبب ارتفاع مستويات البدانة بين مواطنيها. وأورد البروفيسور جان فرانسوا دلفريسي، وهو رئيس المجلس العلمي الذي يقدم المشورة للحكومة بشأن الوباء، أن ما يقارب17 مليون فرنسي من أصل عدد السكان البالغ 67 مليونا معرضون بشدة لخطر الإصابة بفيروس كورونا بسبب السن أو الأمراض المزمنة أو البدانة.
 
عوارض كورونا متعددة / أفادت دراسة حديثة أن أعراض الإصابة بكورونا قد لاتقتصر على السعال وضيق التنفس والشكوى من الجهاز التنفسي، بل إن التغيرات الهضمية المفاجئة كالقيئ والإسهال قد تكون إنذارا ببدء الإصابة بالفيروس.
 
كورونا المستجد عمره اشهر وربما سنوات سكاي نيوز / يسود اعتقاد بأن فيروس كورونا ظهر مؤخرا خلال الوباء الذي أثار رعب العالم، وهو ما كان سببا لإلصاق اسمه بكلمة "المستجد"، لكن يبدو أن الحقيقة خلاف ذلك.
 
للإكثار من شرب السوائل في مواجهة كورونا / عَدّدت الطبيبة ومقدمة البرامج الروسية الشهيرة، إيلينا ماليشيفا، بعض المواد الغذائية القادرة على تعزيز مناعة الجسم لمحاربة عدوى فيروس كورونا. وخلال أحد برامجها الطبية المُتلفزة قالت ماليشيفا: «المنتجات الغذائية التي تحوي كميات كبيرة من عنصر الزنك ضرورية لتفعيل ما يسمّى بالخلايا القاتلة في الجسم. هذه الخلايا، وفقاً للطبيب أندريه بروديوس، مهمتها قتل الخلايا الأخرى المصابة بالفيروس».
 
هل توصي منظمة الصحة العالمية باستخدام الكمامات ؟ / قال رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت "توصي منظمة الصحة العالمية باستخدام الأقنعة الطبية (الكمامات) للأشخاص المرضى ولمن يعالجهم". وأكد أن "الأقنعة ليست فاعلة إلا إذا اقترنت بإجراءات حماية أخرى"، لافتا إلى أن المنظمة تواصل جمع "أدلة" لتقييم مدى فاعلية استخدام أوسع نطاقا للأقنعة. وخلص "أنه فيروس جديد ونحن نتعلم كل يوم. تطور الوباء يواكبه أيضا تطور للأدلة وكذلك تطور لتوصياتنا".
 
لغسل الأيدي جيدا بالصابون / أبدت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، قلقها من الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد، داعية حكومات الدول حول العالم إلى “توفير المغاسل والصابون”. وقالت المنظمة: “كنا قد دعونا الناس إلى غسل الأيدي بالصابون بشكل مستمر، لكننا وجدنا أن العديد من الناس لا تصل إليهم المياه”. وتابعت: “لذلك نطلب من الحكومات توفير مغاسل للأيدي والصابون في المرافق العامة، وأمام محطات الحافلات، وأمام البنايات السكنية، لمساعدة الناس على الوقاية من كورونا”.
 
احذروا تناول الغريب فروت مع هذه الأدوية نوفوستي / يمكن أن يؤدي تناول الغريب فروت مع بعض الأدوية والعقاقير إلى عواقب وخيمة على الصحة قد تصل إلى الوفاة.