الجمهورية : الحريري "يدعم" الخطيب.. ولكن.. ومخاوف من تكرار تجربة ‏الصفدي / لفحت الواقع السياسي مساء أمس موجة من التفاؤل باقتراب موعد ‏التكليف والتأليف الحكوميين، إذ شاعت معلومات عن اتفاق حصل ‏على ترشيح المهندس سمير الخطيب لرئاسة الحكومة الجديدة، ‏دفعت الى التشكيك في صحتها مؤشرات الى وجود شياطين ما تزال ‏كامنة في التفاصيل ومن شأنها أن تعيد الازمة الى مربعها الاول، ‏خصوصاً انّ رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري العازف عن قبول ‏التكليف تحدّث عن انه "لا تزال هناك بعض التفاصيل، وإن شاء الله ‏خيراً". معلناً دعمه ترشيح الخطيب في "دردشة" وليس في بيان ‏رسمي يطلبه منه الآخرون. في وقت سجّل نزول جديد لأنصاره ليلاً ‏الى الشارع حيث قطعوا طرقاً في بيروت وبعض المناطق، الامر الذي ‏فسّره خصوم الحريري بأنه "قطع طريق على الخطيب"، ما دفع ‏البعض الى التخوّف من تكرار التجربة التي حصلت مع الوزير السابق ‏محمد الصفدي، الذي ما ان شاعَ أنّ اتفاقاً تمّ على تولّيه رئاسة ‏الحكومة، حتى تعرّض للاحراق بأكثر من أسلوب‎.‎ 
 
الأخبار : هل ينجو الخطيب من الحرق؟ /  صعدت أسهم المهندس سمير الخطيب، في الكواليس السياسية، لتسميته رئيساً ‏للحكومة. غيرَ أن المؤشرات المحيطة بالتوافق حوله تذكّر بما حصل مع ‏سلفَيه الوزيرين السابقين محمد الصفدي وبهيج طبارة، ما يجعل حظوظه قابلة ‏للانهيار في أيّ لحظة، تماماً كإمكان تكليفه رسمياً 
 
النهار: حكومة تمزيق الطائف تسبق تكليف الخطيب! / إذا سار كل شيء وفق ما أوحت به الحركة السياسية التي دبت فيها حيوية مفاجئة امس مقترنة بلقاءات كثيفة للمرشح الاوفر حظاً تأليف الحكومة العتيدة سمير الخطيب، فإن الساعات المقبلة قد تكون مرشحة لتحديد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون موعد الاستشارات النيابية الملزمة، بصرف النظر عن ردود الفعل الداخلية والخارجية التي ستثيرها ملابسات التركيبة الحكومية "المقترحة". ذلك ان المفارقة الشديدة الغرابة التي واكبت التقدم الكبير الذي أحرز أمس في المشاورات والاتصالات الجارية لتكليف الخطيب رسميا تمثلت في تجاهل كل الوقائع التي نتجت من الانتفاضة الشعبية ومطالبها واهدافها فاذا بالتشكيلة الحكومية تسابق التكليف، واذا بحرق المراحل الدستورية وتداخلها يسابق الشكليات كأن الدستور علق ووضع على الرف. 
 
نداء الوطن : عون يستعجل "الطبخة"... و"نقزة" لدى "الثنائي الشيعي‎"‎ حكومة "بربارة‎" برئاسة سعد... الخطيب‎!‎ / ‎... ‎وفي عيد "البربارة" أطلّت السلطة بحلة جديدة تتلطى فيها خلف "قناع" حكومة تكنو - سياسية يصحّ ‏وصفها بتشكيلة "دُمى - قراطية"، يتنحى فيها صقور الأحزاب ليوزّروا على كراسيهم أتباعاً مموهين ‏بأقنعة اختصاصيين مع تلوينة من التكنوقراط والحراك، بهدف إلباسها لبوس الناس وثورة 17 تشرين. ‏أما المهندس سمير الخطيب، رئيس توليفة السلطة المكلّف عنوةً عن الدستور واستشاراته الملزمة، فبدا ‏بالأمس رئيساً رديفاً يتظلل بظلّ رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري ويتوارى خلف عباءته، ‏أقله هكذا هو يقدّم ترشيحه وهكذا يتعاطى معه سياسيو 8 آذار بوصفه رئيساً بمرتبة وكيل لا أصيل لا ‏وزن له على كرسي "السراي" من دون رافعة "بيت الوسط‎". 
 
اللواء : واشنطن تُفرِج عن المساعدة وبومبيو : التظاهرات لإخراج طهران وحزب الله المستقبل يتّهم التيار العوني بالتحريض الطائفي.. والأزمة تهدِّد المدارس وتطال الرغيف ‎ ‎ ‎… /  ‎وفي الـ47 كان الأزمة في البداية أو لم تندلع، على أقل تقدير، في أوساط الحكم، خصوصاً، والطبقة السياسية ‏المشمولة بعبارة "كلن يعني كلن" التي عبرت عنها حناجر المشاركين في انتفاضة الشهر ونصف، أو ما يُمكن وصفه ‏بأشهر الانتفاضة، الماضية إلى الأمام… والتي صمت الآذان، وانكفأت، لتظهر بين الفينة والأخرى، على طريقة
 
الشرق الأوسط : سجال بين "المستقبل" و"الوطني الحر" واتهامات بـ"ضرب العيش المشترك‎"‎ على خلفية مقدمة أخبار تلفزيونية حمّلت رؤساء الحكومة السابقين مسؤولية الأوضاع في لبنان ‎ ‎ /  أدت مقدمة نشرة أخبار قناة "أو تي في" التابعة لـ"التيار الوطني الحر" والتي حمّلت رؤساء الحكومة السابقين منذ ‏العام 1956 مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع الحالية في لبنان، إلى سجال بين "الوطني الحر" و"تيار المستقبل"، ‏وسط اتهامات لوزير الخارجية جبران باسيل بالوقوف وراء المقدمة التلفزيونية، مقابل تلميح من "التيار" لعدم ‏مسؤوليته انطلاقاً من أن رئيس مجلس إدارة التلفزيون هو صهر ثان لرئيس الجمهورية، علما بأن زوجته ميراي، ابنة ‏عون، على جفاء مع باسيل‎.‎ 
 
الجمهورية : المجتمع الدولي يستعجل الحكومة تجنُّباً للإنهيار الشامل / ظلت الازمة الحكومية بكل تشعباتها تراوح امس، وبَدا أنّ الاوراق التي ‏تستخدم لتعبئة الوقت قد استنفدت، على الاقل حتى الآن، ما دلّ ‏الى انّ هذه الازمة ما تزال في مربعها الاول ولم تغادره على رغم كل ‏ما جرى من لقاءات ومفاوضات وتحركات في كل الاتجاهات منذ ‏البدايات والى اليوم. وذهب مراقبون الى التأكيد انّ الازمة ما تزال في ‏النقطة صفر، لأنّ الواضح هو انه الى التمسّك برئيس الحكومة ‏المستقيل سعد الحريري لتأليف الحكومة الجديدة من جهة وتمسّك ‏الحريري نفسه بشروطه من جهة ثانية، جاء موقف وزير الخارجية ‏الاميركي مايك بومبيو أمس المشخّص للأزمة بقوله انّ اللبنانيين ‏‏"يريدون ان يخرج "حزب الله" وايران من بلادهم ومن نظامهم الذي ‏يمثّل قوة عنيفة وقمعية"، ليدلّ الى ان لبنان يقف أمام أزمة سياسية ‏طويلة لن يتركز الاهتمام عليها كأزمة أُم، بل على متفرعاتها من ‏قضايا حياتية ومعيشية، ما يعني أنها ستظل تراوح في متاهة طويلة‎.‎ 
 
الأخبار : الحريري إلى الشارع مجدداً‎!‎ / طوال اليومين الماضين، تزامنت أخبار اللقاءات التي يجريها المرشح لتولي رئاسة الحكومة، سمير الخطيب، مع ‏شائعات عن إيجابية توحي بقرب تأليف الحكومة. لكن وقائع الليلة الماضية كشفت أن كل ما اشيع عن تطورات ايجابية ‏لا يبدو دقيقاً. على العكس من ذلك، تشير المعلومات إلى أن رئيس حكومة تصريف الاعمال، سعد الحريري، يتجه ‏صوب التصعيد بهدف تحصيل تنازلات من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحزب الله وحركة أمل. وما يريده ‏الحريري ليس أكثر من تأليف حكومة تُرضي الدول الغربية الكبرى، وعلى رأسها الولايات المتحدة. وأكثر ما أظهر ‏نوايا الحريري العودة إلى اللعب بالشارع. ففيما لم تعلن أي جهة او مجموعة مشاركة في الانتفاضة الشعبية عن دعوة ‏لإقفال الطرقات، نزل شبان في المناطق التي يملك فيها تيار "المستقبل" نفوذاً كبيراً، في بيروت والبقاع وطريق ‏الجنوب، لقطع الطرقات، من دون تحديد أي هدف لهذا العمل. 
 
نداء الوطن : الأزرق" و"البرتقالي"... من الغرام إلى الانتقام الانهيارات تتوالى... والتكليف ينتظر "باش كاتب‎"‎ / مدارس تقفل أبوابها وطلاب دخل مصيرهم في غياهب المجهول، مؤسسات طردت موظفيها وعائلات ‏أضحت في مهب البطالة، مواطنة تعرض كليتها للبيع لسداد إيجار منزلها، ناجي فليطي وجورج زريق ‏باتا إسمين راسخين في ذاكرة الشعب والثورة، واحد شنق نفسه بعدما طلبت منه ابنته ثمن منقوشة، ‏وآخر انتحر حرقاً بعدما عجز عن تأمين قسط المدرسة... الانهيارات تتوالى والهيكل يتداعى والبلد ‏ينهار والناس تقترب من حافة الجوع ولا يزال الساكنون في القصور مختلفين على الحصص يتناتشون ‏المقاعد الوزارية، بينما السلطة تأسر الاستشارات النيابية الملزمة ريثما يتم العثور على "باش كاتب" ‏يتولى البصم على أجندة "التكليف والتأليف" قبل صدور مراسيم تعيينه وتعيين تشكيلته الحكومية‎. 
 
الشرق الأوسط : ‎اللبنانيون يلبون دعوة التظاهر في "أحد الوضوح‎"‎ طريق القصر الرئاسي محطة للمحتجين ومؤيدي عون / كانت طريق القصر الجمهوري، أمس، محطة لدعوتين للتظاهر، إحداها من قبل ‏المتظاهرين والحراك المدني، والأخرى من قبل "التيار الوطني الحر" دعماً لرئيس ‏الجمهورية ميشال عون، في موازاة الدعوة للتظاهر في مختلف المناطق اللبنانية تحت ‏عنوان "أحد الوضوح"، للضغط باتجاه الإسراع في تشكيل الحكومة. وتأتي دعوة ‏مناصري "التيار الوطني الحر" لدعم الرئيس عون، معتبرين أنه أطلق مبادرات عديدة ‏للحوار معهم، لكنها لاقت رفضاً من الآخرين، ومشددين على "أن رئيس الجمهورية خط ‏أحمر، وموقع رئاسة الجمهورية ليس مكسر عصا‎".