الديار : تقارير امنية "مقلقة" في بعبدا: عمليات امنية استباقية لتفكيك خلايا في البقاع والشمال ‎"‎الشغب منظم" وترقب لتصعيد مذهبي بعد "ولادة الحكومة" وقصر بعبدا "مستهدف‎"‎ الحكومة "عالقة" بين "مطرقة" عناد دياب "وسندان" "المحاصصة"… فهل تفرج اليوم؟ / وسط ترقب للاتصالات الحثيثة التي قد تؤدي الى "انفراجة" حكومية اليوم، تبدو الحكومة "العتيدة" عالقة بين ‏‏"مطرقة" "عناد" الرئيس المكلف حسان دياب "غير المبرر" لتمسكه بحكومة من 18 وزيرا، وبين "سندان" ‏‏"تناتش الحصص" بين من يفترض انهم "اهل البيت" الواحد الذين يخوضون معركة "تصفية حسابات" بمفعول ‏رجعي "ومستقبلي" على "خط" "بنشعي" "ميرنا الشالوحي" "عين التينة"، فيما تغرق البلاد في ازمة ‏اجتماعية واقتصادية ومالية مفتوحة على كل الاحتمالات السيئة في ظل استغلال "مريب" ومقلق للاحداث من قبل ‏رئيس الحكومة المستقيل من مهامه سعد الحريري الذي اجهض اجتماع المجلس الاعلى للدفاع، والذي استعيض ‏عنه باجتماع امني في قصر بعبدا،
 
النهار : ضغوط الحلفاء تصاعدت لحكومة عشرينية اليوم؟ /  لم يسبق لاي تحالف سياسي في لبنان ان واجه تجربة مربكة ومحرجة الى حدود الانكشاف التام لعجز مكوناته ‏عن الاتفاق على مشروع واحد مثلما يحصل مع تحالف العهد وتياره وقوى 8 آذار راهناً في مأزق تأليف ‏الحكومة. وقد يكون أسوأ ما يواجهه هذا التحالف انه يكاد يفقد فرصة فرض حكومته كأمر واقع داخلياً وخارجياً ‏لفترة اختبار ولو محدودة، فيما يستنزف أطرافه مزيداً من الوقت في التجاذبات والتباينات وشد الحبال لتحصيل ‏الحصص وتعزيزها وهي معركة لم تنته فصولاً بعد ولم يضع اللقاء الذي جمع أمس الرئيس المكلف تأليف ‏الحكومة حسان دياب والخليلين والوزير السابق سليمان فرنجية حدا لها‎.‎
 
الشرق : عقدة الـ 18 20 تؤجّل التأليف‎ ‎ ‎ ‎ /  تمخضت السلطة السياسية، فولدت "اجتماعاً امنيا" لا يرتقي في اي شكل الى مستوى خطورة "ويك اند" ‏المواجهات الدامية بين الثوار والقوى الامنية، بعدما قذفت كرة نار تقاعسها عن تحمل مسؤولياتها تجاه مواطنيها ‏الى وسط العاصمة، ليواجه ابناء الوطن الذين يتشاركون المعاناة والوجع والقابعون تحت نير فسادها، بعضهم ‏بعضاً. اما مسؤولية انقاذ ما تبقى من الوطن بالمسارعة في تشكيل حكومة والقفز فوق توزيع الحصص والمغانم، ‏فغائبة تماما عن واجهة اهتمامات السلطة باستثناء بعض الاتصالات التي لم تقدم حتى الساعة جديدا يمكن الركون ‏اليه للتفاؤل‎.‎
 
اللواء : خارطة طريق لإحتواء الفلتان: إنهاء الشغب، ترضية الحريري وتوازن وزاري جنبلاط من بيت الوسط للإسراع بالتأليف.. وحراك لبناني دولي في دافوس رفضاً لباسيل ‎ ‎ / في ما يشبه "استراحة محارب" على أرض الحراك، ميدانياً، وانعدام أي تحرك، سواء في الحمراء، حيث ‏مصرف لبنان والمصارف، أو في وسط بيروت، حيث انصرفت فرق التنظيف إلى لملمة اثار التخريب والخسائر ‏والحجارة التي أصابت الجهات الخارجية لمبنى مجلس النواب في ساحة النجمة، مضت الاتصالات والمشاورات ‏للملمة الوضع السياسي، ليس داخل بيت الحلفاء، المعنيين بتأليف الحكومة، والانخراط فيها، بل باتجاه شركاء ‏التسوية التي تهاوت، تحت ضربات حراك 17ت1، والنتائج السلبية التي أسفرت عنها تجربة السنوات الثلاث ‏الماضية من عمر التسوية الرئاسية التي أدت إلى وصول الرئيس ميشال عون إلى الرئاسة الأولى‎..‎
 
الشرق الأوسط : اتفاق على توسيع الحكومة اللبنانية بعد لقاء جمع دياب مع فرنجية وممثلي "حزب الله" و"أمل‎"‎ ‎ ‎ / استمرت الجهود والاتصالات لتذليل العُقد التي تعطل إعلان الحكومة اللبنانية الجديدة، خصوصاً الخلاف بين ‏الحلفاء حول توزيع الحصص الوزارية، إذ اتفق أمس على توسيع الحكومة إلى 20 وزيراً، ما يعني إرضاء القوى ‏المعترضة على حجمها، ما من شأنه أن يؤدي إلى الإعلان عن التشكيلة في أي وقت خلال الساعات المقبلة إذا لم ‏يطرأ أمر غير متوقع‎.‎ 
 
نداء الوطن : باريس: "سيدر" لم يمت والمطلوب "مرحلة طوارئ‎"‎ دياب يرضخ لـ"تشكيلة الـ 20‏‎?‎ ‎ ‎ / قُضي الأمر والجميع انتظم في "صفّ مرصوص" خلف قرار ولادة حكومة 8 آذار اليوم أو غداً على أبعد تقدير ‏بعد أن تمت معالجة مسألة الحصص الوزارية "بالتي هي أحسن" وتفكيك صاعق "الثلث المعطل" إثر طمأنة ‏‏"الخليلين" لرئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية الى أنّ فتيل هذا الثلث سُحب من يد رئيس "التيار الوطني الحر" ‏جبران باسيل…
 
الجمهورية : نزاع داخل فريق اللون الواحد يُعيد ‏التأليف الى مربعه الأول /  لم تكفِ المسؤولين الدماء التي سالت والتخريب الذي أصاب وسط ‏بيروت أمس وأمس الأوّل، حتى يسارعوا الى تأليف الحكومة الجديدة، ‏علّها تنقذ ما تبقى من وطن يكاد يتحوّل مواطنوه أذلاء جائعين ‏يتسولون حقوقهم عند أبواب المصارف ويسلّمون الأرواح عند أبواب ‏المستشفيات ويكتوون بنار الأسعار في الأسواق. وكل هذا يحصل ‏والشوارع تشتعل، فيما اهل السلطة يتنازعون الحصص في حكومة ‏بدأ اللبنانيون يفقدون الامل في قدرتها على تحقيق الإنقاذ الموعود.‏
 
البناء : اجتماع أمني في بعبدا لأن الحريري رفض مجلس الدفاع… ويواجه شمالاً ريفي والمشنو ق 17 مقعداً وزارياً محسومة من حكومة لم يتقرّر حجمها 18 أو 20 أو 24 وزيراً لقاءات دياب مع عون وبري على إيقاع مخاطر الفوضى والعنف… / لخّصت مصادر متابعة للملف تشكيل الحكومة لـ
 
الشرق : الحقد على بيروت هل يمهد للدم ؟ ‎ ‎ / هل يؤشر التعثر الحكومي بعد شهر على تكليف الرئيس حسان دياب تشكيل حكومة "اللون الواحد" أن داخل هذا ‏اللون ألواناً تتوزع على المحاور الاقليمية من سوريا الى ايران وفق ما تُظهر خريطة المواقف السياسية ‏والشخصيات المساهمة الى جانب دياب في فكّ عقد التأليف؟
 
اللواء : لمصلحة مَنْ تحويل وسط بيروت إلى "ساحة حرب"؟ إشتباك التأليف يتفاقم بين باسيل وحلفائه .. وجلسة الموازنة في مهب المواجهات / لمصلحة مَنْ إعادة عقارب الساعة إلى الوراء في بيروت؟ لماذا تحويل الحراك السلمي إلى حراك عنفي؟ لقد ‏أمضى اللبنانيون ومعهم أصدقاء لبنان من اشقاء واجانب 4 ساعات من دون توقف يشاهدون المواجهات التي ‏تحوّلت إلى ساحة حرب في وسط بيروت بين عناصر الحراك والقوى الأمنية على نحو غير مسبوق، عزز ‏المخاوف من إطاحة إنجازات الاستقرار والسلم الأهلي وإعادة بناء وسط المدينة‎.‎