الجمهورية :‏ "الصندوق": إصلاحات وتعيينات.. ‏و"سيدر" يُطمئن: الأموال جاهزة /  إنّ إعادة فتح البلد، ولو جزئياً، تعتبر اختباراً جديداً لجديّة اللبنانيين ‏بعدم التراخي امام الوباء الخبيث، والارتفاع الى مستوى عال من ‏الوعي لتجاوز هذه المرحلة الصعبة، ولعلّ مغامرة التفلّت التي ‏تسببت بإغلاق البلد في الايام الاخيرة، هي درسٌ ينبغي أخذ العبرة ‏منه، وإعادة الاعتبار للإجراءات الوقائية، فليس في يد اللبنانيين سوى ‏هذا السلاح الحامي لهم، وليس أمامهم سوى خيار وحيد هو ربح ‏معركة مكافحة "كورونا" وتضييق مساحة انتشار هذا الوباء بأيّ ثمن، ‏لأنّ البديل كارثي.‏
 
اللواء : أزمة الإقتراض المالي: شركاء سيدر ينصحون بتسريع ‏الاتفاق مع الصندوق أرقام سلامة تصدم المفاوضين الدوليين.. والإدعاء على مسؤول العمليات في المركزي لم ‏يوقف انهيار الليرة‎ / ‎دفعة واحدة.. كل شيء يتحرك باتجاه ما يمكن وصفه الجهود المحلية والدولية لوقف انهيار ‏الوضع المالي، وإعادة الوضع الاقتصادي على السكة، فما ان أنهت الحكومة إعادة ما ‏أطلقت عليه خطة التعافي المالي والاقتصادي، حتى بدأت المفاوضات مع صندوق النقد ‏الدولي، على وقع عودة التحركات إلى الشارع من باب عدم الثقة، على خلفية المشكلات ‏التي تعصف بالليرة والاسعار، حيث نفذ المحتجون اعتصامات امام وزارة الشؤون ‏الاجتماعية، وقصر العدل، ووزارة الاقتصاد مطالبين القضاء بقرارات شجاعة توقف التلاعب ‏بمصير الشعب اللبناني عبر استدعاء الفاسدين ومحاسبتهم‎.‎
 
البناء : عشية نهاية الـ100 يوم: آليّة تطبيقيّة لدولار الاستيراد الضروريّ بإجازات رسميّة / الحكومة بحضور سفيرَيْ أميركا وفرنسا لتعويم سيدر من بوابة خطة الكهرباء / العريضيّ في بعبدا للقاء باسيل وتيمور جنبلاط… / تسابق الحكومة ما تبقى من مهلة المئة يوم الأولى من عمرها الدستوريّ، لتصفير ملفات وعودها التي وردت في البيان الوزاري لهذه الأيام المئة، وقد أنهت إرسال مشاريع القوانين التي وعدت بها أو تبنّت المشاركة بمناقشة اقتراحات قوانين مقدمة من النواب بديلاً عنها
 
الأخبار : عودة "سيدر"… بشروط صندوق النقد / ‎عادت قروض "سيدر" الى الحياة، بالتزامن مع انطلاق التفاوض مع صندوق النقد الدولي ‏الذي يتشارك والمؤتمر الشروط ذاتها، وتحديداً لجهة بيع مقدرات الدولة الى القطاع الخاص. ‏على أن الفرنسيين فرضوا شرطاً جديداً يوم أمس، يتمثل في إقرار التشريعات المطلوبة - ‏تحت عنوان "الإصلاح" - في مجلس النواب دفعة واحدة
 
الشرق : المشنوق: لا شيء إسمه بهاء الحريري في السياسية ‏والناس انتخبوا سعد أول مره وثاني مره وثالث مره‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ / دعا النائب نهاد المشنوق خلال مؤتمر صحافي من مجلس النواب، "جمهور الرئيس الشهد ‏رفيق الحريري" إلى "المقاومة السياسية والوقوف سدا منيعا أمام الارتكابات والدفاع عن ‏حقوقكم بوجه الاعتداءات المتمادية علينا منذ سنوات‎".‎
 
الشرق الأوسط : تداعيات أزمة لبنان الاقتصادية تتفاقم ‎قطاعات تنازع وتهدد مصير آلاف الموظفين… وارتفاع أسعار يحاصرهم /  ‎تتكشّف تداعيات جديدة للأزمة الاقتصادية المتفاقمة التي يعاني منها اللبنانيون على وقع ‏ارتفاع سعر صرف الدولار ووباء "كورونا". ففيما عادت أزمة الخبز إلى الواجهة مجدداً مع ‏إصرار أصحاب الأفران على زيادة السعر، ارتفعت صرخات المدارس الخاصة مع إعلان وزير ‏التربية طارق المجذوب، أول من أمس، انتهاء العام الدراسي، مما سينعكس سلباً على ‏ميزانية المؤسسات التربوية ورواتب المعلمين بسبب توجه الأهالي لعدم دفع أقساط ‏أولادهم والنزوح المتوقع نحو المدارس الرسمية‎.‎
 
نداء الوطن : إستنزاف "الخاصرة الرخوة"… التهريب "على ‏الخطين‎"!‎ ‎حكومة دياب على "المشرحة" الدولية… الطريق إلى "سيدر" تمرّ بصندوق النقد / في السراء والضراء… لطالما كان لبنان الحلقة المستضعفة في العلاقة مع محور الممانعة ‏الذي رفع منذ السبعينات راية القتال عن بُعد مع إسرائيل عبر "ريموت كونترول" لبناني ‏يأتمر بأوامر عابرة للحدود من سوريا إلى إيران، ولطالما كانت الضربات التي يتلقاها هذا ‏المحور تمر عبر خاصرته اللبنانية الرخوة في إطار حرب "تسجيل النقاط" على حلبة الصراع ‏الإقليمي.
 
الديار : تحذيرات روسية من "نوايا" أميركية "مبيتة" حول ‏الحدود اللبنانية ـ السورية باريس تربط "سيدر" "بالصندوق" "والفيتو" الخليجي يقلص الاموال الى "النصف‎" دياب "مستاء" / ارتفع عداد كورونا مجددا في اليوم الاول لاعادة فتح البلاد جزئيا، هذه الارقام "الصادمة" ‏وبينها لـ 18 من التابعية البنغالية، ستكون مدار متابعة حثيثة في الساعات المقبلة "ليبنى ‏على الشيء مقتضاه" مع اتجاه لاعادة تشديد الحظر مناطقيا وخصوصا مناطق في عكار.
 
النهار : سيدر" ومشاريعه وراء قاطرة صندوق النقد الدولي ‎ ‎ ‎ ‎ /  بدت مفارقة لافتة للغاية ان تختار الحكومة توقيتا لانخراطها في مسارين تفاوضيين ‏خارجيين يتصلان بسعيها الى اتفاق مع صندوق النقد الدولي وإحياء مقررات مؤتمر "سيدر" ‏متزامنا مع إعادة فتح المؤسسات العامة والخاصة، كأنها ارادت المخاطرة دفعة واحدة ‏ورصد أصداء مغامرتها ونتائجها سواء على صعيد تلقي ردود الفعل الدولية في شأن مد ‏لبنان بالمساعدات، او على صعيد رصد التجربة الجديدة لفتح البلد ونتائجها سلبا اوايجابا في ‏مسار احتواء الانتشار الوبائي لفيروس كورونا. 
 
الديار : البلاد تعود الى الحياة اليوم… وعين "الكورونا" على ‏بلدات عكار ‎القطاع المصرفي والمصرف المركزي "طبقان رئيسيان" على طاولة "صندوق النقد‎" ‎ / لا يبدو أن المشاكل التي يعاني منها لبنان آيلة الى الحل في القريب العاجل، ان كان على ‏صعيد وباء الكورونا الذي تخوض معه الحكومة حرباً ضروس تارة تتقدم فيها عليه وتارة ‏يغدر بها فيظهر فجأة في بلدات لبنانية متفرقة، كذلك الامر بالنسبة الى الوضع الاقتصادي ‏والمالي المتردي حيث لا بريق أمل يظهر في آخر النفق ان كان من جانب المحادثات مع ‏صندوق النقد الدولي أو فيما خص المساعدات والقروض الموعودة للبنان. باختصار ‏الوضع ضبابي، ومن غير المعلوم حتى الان كيف تتجه الامور، الى الحل أو الى مزيد من ‏المشاكل والصعوبات، مع العلم أن الشعب لبناني بلغ عنده "السيل الزبى" من ناحية الفقر ‏والوضع الاقتصادي السيئ الذي فاقمه وباء كورونا والاجراءات المرتبطة بالعزل والحجر ‏والاقفال العام‎.‎