البناء : روحاني لمعادلة المضيق بالمضيق والنفط ‏بالنفط... وواشنطن تهدّد بمنع عملية أردوغان‎ لبنان يرقص على حافة الهاوية... /  بينما تتواصل مساعي الرئيس الفرنسي أيمانويل ماكرون والرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني ‏لحياكة تفاهمات أوروبية إيرانية تحمي الاتفاق النووي من السقوط، كما أشار الاتصال الهاتفي ‏المطوّل بينهما أمس، رسم الرئيس الإيراني مع لندن وواشنطن معادلة عنوانها، السلام بالسلام ‏والأمن بالأمن، والنفط بالنفط والمضيق بالمضيق، واضعاً سلامة عبور النفط الإيراني لمضيق جبل ‏طارق مقابل سلامة عبور التجارة والناقلات البريطانية لمضيق هرمز الذي وصفه بأنه قد يكون غير ‏آمن. وفي الردّ على دعوات الرئيس الأميركي دونالد ترامب للتفاوض جدّد الرئيس روحاني معادلته ‏السابقة، لا تفاوض قبل إلغاء العقوبات‎. 
 
الجمهورية : ‎الإحتمالات الصعبة تقترب.. "الإشتراكي" يُهاجم و"الديموقراطي" ‏يتوعَّد / يستطيع أطراف الأزمة الراهنة، بكل الوانهم الرسمية والسياسية ‏والحزبية، أن يناموا ملء جفونهم، بعدما حققوا مرادهم في إضافة ‏المزيد من الاورام الخبيثة في جسم البلد، وتزنيره بشرك معقّد من ‏المواد المتفجّرة والعبوات الناسفة للاستقرار الداخلي، وامتهنوا ‏بجدارة عالية إشعال الاشتباكات السياسية في ما بينهم، تحت أي ‏عنوان، ليحوّلوا البلد الى ملعب فوق الجمر، يأسرون فيه كل ‏اللبنانيين، يتقاذفون كرة نار ملتهبة، في ما تبدو انّها مباراة تصفية ‏حساب بين اطراف الأزمة، على حساب البلد واهله، وفي وقت يشتد ‏فيه حبل الأزمة الاقتصادية على أعناق كل اللبنانيين‎.‎ 
 
نداء الوطن : جنبلاط ينتفض على "عهد الإلغاء‎"‎ نواة "بريستول" جديد تتشكل… "مجموعة الحكماء" تلتقي بعد أيام /  أرادها رئيس الجمهورية ميشال عون مواجهة مباشرة معه، فكان له ما أراد وسرعان ما ارتفعت راية "الاشتراكي" ‏فوق خندق التصدي للعهد العوني بمختلف أنواع الأعيرة القانونية والسياسية والقضائية على قاعدة "سنخوض التحدي ‏وننتصر" التي اختارها الاشتراكيون "هاشتاغ" المرحلة ليتصدر في ساعات قليلة جبهة التغريد على الساحة اللبنانية. ‏فغداة تلقفها كرة النار التي قُذفت بها من "مربض بعبدا"، سارعت "المختارة" إلى الرد برشق من المواقف النارية بدءاً ‏من الاتهام القانوني بتزوير التحقيق وتحوير الحقائق، مروراً بتحميل الوزير جبران باسيل شخصياً "المسؤولية ‏المعنوية والسياسية والقانونية عن حادثة قبرشمون من ألفها الى يائها"، ووصولاً إلى إطلاق رئيس "الحزب التقدمي ‏الاشتراكي" وليد جنبلاط ما يشبه انتفاضة علنية على العهد العوني وضعها في إطار واجب الصمود والتصدي "في ‏وجه الإرهاب المنظم لقسم مما يدعي الحكم ويعيش في الماضي المظلم المبني على منطق حروب الالغاء‎".‎
 
الشرق : الاشتراكي" يفتح النار على العهد وباسيل ‎ ‎ / اكتملت حلقات التصعيد السياسي المفتوح على سقوف مرتفعة منذ حادثة البساتين في 30 حزيران الفائت، بالمؤتمر ‏الصحافي الناري الذي عقده الحزب التقدمي الاشتراكي، لترد كرة النار التي رماها الرئيس ميشال عون اول امس، في ‏اتجاه قصر بعبدا‎.‎
 
الديار : ‎لماذا لم تقم قيادة الجيش وقوى الامن الداخلي رغم التقارير بشأن خطورة زيارة باسيل بارسال قوى عسكرية كافية لحفظ الامن نور نعمة / قالت مصادر قصر بعبدا ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون منذ الأساس وضع خطة اثر حادثة قبر شمون بساتين ‏المأسوية تعتمد على ثلاث عناصر والعنصر الأول امني وقد انتشر الجيش وقوى الامن الداخلي وعاد الهدوء الى ‏المنطقة في البساتين وقبر شمون‎.‎
 
الحياة : الراعي لمدير قوى الأمن أمام نقابة المحرّرين: كيف يقبل بفبركة ملفات؟ اللواء عثمان يرد: كلّف من ترتأيه لمواجهة الموقوفين الشاهد بالزور لا يتبرَّأ / قال البطريرك الماروني بشارة الراعي: "نحن اليوم نعيش بقلق كبير ونعود الى الوراء اشواطا، ونتأسف على دماء ‏الشهداء التي اريقت لان المسؤولين لم يتعلموا ويأخذوا العبر من كل ما حصل. لقد عشنا الحرب في لبنان والتي اتت ‏نتائجها باتفاق الطائف الذي وافق عليه المثلث الرحمات البطريرك صفير بعدما خير بين الفوضى والحرب او القبول ‏بالطائف، واخذ موقفا بقبول الطائف بدل الحرب. والمشكلة ان اتفاق الطائف لم يطبق بنصه وروحه، وتبين انه ‏يتضمن ثغرات عديدة تشبه طريق معبدة، لكنها تحوي حفرا كثيرة. وليس عندنا اليوم سلطة تحكم، والبرهان حادثة ‏قبرشمون المؤسفة التي عطلت الحكومة والتي لا تزال تتفاعل وتتظهر الخلافات حول المحاكم وحول صلاحيات ‏رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ومن يدعو لعقد مجلس الوزراء، والمسؤولون يواصلون مخالفة الدستور ‏والقوانين‎".‎ 
 
اللواء : أحداث قبرشمون تُسقِط تسوية إنتخاب عون رئيساً التَقَدُّمي يتَّهم باسيل والقضاء.. وحزب الله يفتح الطريق لجنبلاط من خلدة ‎ ‎ /  أيّ ردّ سيكون اليوم لجبران باسيل رئيس التيار الوطني الحر على اتهامات زميله في حكومة "الى العمل" وائل أبو ‏فاعور التي ساقها ضده، وضد العهد، والتيار الذي يرأسه، فضلاً عن تجربة الحكم، التي عايشها الوزيران، وكانت ‏على طريقة كل "عضة بغصة‎".‎
 
الشرق الأوسط : الاشتراكي" يشن حملة غير مسبوقة على عون ويحمّله مسؤولية سلوك باسيل أبو فاعور تجنب الحديث عن "حزب الله" واعتبر "حادثة الجبل" نتيجة لـ"تحريض" وزير الخارجية‎ ‎ / اتهم "الحزب التقدمي الاشتراكي" فريقاً محسوباً على رئيس الجمهورية ميشال عون ووزراء وقضاة مقربين منه ‏بمحاولة فبركة وتزوير ملف قضائي ضد الحزب، يتعلق بالإشكال المسلح الذي وقع في منطقة الجبل في 30 يونيو ‏‏(حزيران) الماضي، وأسفر عن مقتل اثنين من مرافقي وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، وتجنب الحزب ‏في مؤتمر صحافي عقده أمس توجيه الاتهامات إلى "حزب الله"، معلناً أنه يمتلك أيضاً "داتا للاتصالات" قبل ‏الإشكال، ونافياً في الوقت نفسه أن يكون هناك أي كمين مسلح للغريب أو لاغتيال وزير الخارجية جبران باسيل‎.‎
 
النهار :‎‎الحكومة في مهب التصعيد العوني الجنبلاطي / الى أين تتجه البلاد في ظل تصاعد المواجهة السياسية بين العهد والحزب التقدمي الاشتراكي وحلفاء كل منهما، بعدما ‏صار العهد فريقاً مباشراً فيها؟ وأي مرجع مؤهل لاحتواء الأزمة الخطيرة الآخذة في الاحتدام، خصوصاً بعد اتساع ‏التعقيدات وارتفاع سقف التحدي بحيث يصعب "كسر" فريق يتهم رئيس الجمهورية وفريقه بالتدخل في القضاء ‏لمحاصرته وتنفيذ حكم سياسي استباقي فيه، كما يصعب أكثر تراجع الحكم عن اتهامات كبيرة جداً للحزب التقدمي ‏الاشتراكي بالاعداد لمكمن للرجل الأقرب والأكثر التصاقاً برئيس الجمهورية أي وزير الخارجية جبران باسيل بعدما ‏بدل كلام الرئيس العماد ميشال عون الذي نشرته "النهار" قبل يومين الصورة الشاملة للازمة من خلال هذا الاتهام؟
 
البناء: إدلب تتصدّر المشهد الإقليمي مع المراوحة الخليجية... وواشنطن تحشد جماعتها لإشغال المقاومة الاستعصاء يحكم الوضع الحكومي... وملف قبرشمون... / "مع إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة السورية استئناف العمليات العسكرية في إدلب تدخل المنطقة مرحلة جديدة، وفقاً لمصادر متابعة كانت تعتبر أن ما قبل معركة إدلب فرصة لإقفال المعارك الجانبية، استثمرتها دولة الإمارات لفتح قنوات اتصال مع إيران جمدت خلالها موقعها كشريك في جبهة الأعداء لإيران، بانتظار ما ستسفر عنه المواجهات المقبلة في سورية، حيث يرتبط بنهايتها رسم صورة الموقف الأميركي المرتبط بمشروع مقايضة الوجود الأميركي في سورية بالوجود الإيراني فيها، والذي سيصبح مخاطرة بعد نهاية معركة إدلب لصالح الجيش السوري وفتح ملف شرق الفرات، الذي يبدو أن الرئيس التركي يريد استثماره مبكراً مسبباً المزيد من الإحراج للأميركيين.