الشرق : العجز عن التشكيل في غياب البديل يدفع لتفعيل تصريف الأعمال لبنان في مجلس الأمن اليوم واجتماع ثلاثي ثان في باريس مطلع كانون ! /  بين الحل السياسي المعقّد والحسم الشعبي السهل، يبدو المشهد اللبناني "من فوق" محكوماً بالتناقضات والالتباسات. الشعب الثائر قدم ‏رؤيته للاستقلال الـ76 بعرض مدني حضاري رائع "حسدته" عليه الدولة العاجزة عن الاستقلال الحقيقي عن الفساد والمحسوبيات ونهب ‏خيرات الشعب، 
 
الجمهورية : الثنائي الشيعي" يحاول إقناع الحريري.. وحديث عن مبادرة فرنسيّة ـ ‏بريطانيّة / لم يطرأ أي جديد على جبهة الاستحقاق الحكومي في عطلة نهاية ‏الاسبوع، تأسيساً على مشهد الرؤساء الثلاثة على منصة الاحتفال ‏بعيد الاستقلال في وزارة الدفاع حيث كشف عن أجواء باردة جداً في ‏ما بينهم، خصوصاً بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس ‏الحكومة المستقيلة سعد الحريري، ما دل الى انّ الاتصالات للتكليف ‏والتأليف لم تحقق بعد اي خرق ايجابي، وانّ الانظار متجهة الى هذا ‏الاسبوع لعله يشهد خرقاً ما في الافق المسدود، فيما ينطلق الحراك ‏الشعبي اليوم الى جولة جديدة من الاضراب والعصيان المصحوبين ‏بإقفال طرق ومؤسسات بدأ ليل أمس في بيروت وبعض المناطق‎.‎ 
 
البناء : جلسة مجلس الأمن حول لبنان وتظاهرة ‏عوكر تدفعان المتلاعبين بالحراك للاستنفار‎ عودة لقطع الطرقات والإضراب بالقوة... ‏ / مع موعد انعقاد جلسة اليوم لمجلس الأمن الدولي مخصصة لمناقشة الوضع في لبنان، وما ‏ستشهده من مواقف أميركية وغربية يتوقع أن تركز على التحريض ضد حزب الله، مقابل تمسك ‏روسي صيني بالتحذير من خطورة التشجيع على الفوضى والتدخلات الخارجية لفرض مكاسب على ‏حساب سيادة لبنان، بدلاً من التشجيع على حلّ سياسي سريع ينتج حكومة توافقيّة تلاقي ‏المطالب الإصلاحية.
 
الأخبار : ‎الحريري معرقلاً: أنا أو لا أحد ‎"‎دعوة مجهولة" تقطع الطرقات وتنذر بالمزيد من الفوضى /  يبدو أن أهل السلطة لا يسمعون صرخة اللبنانيين في الساحات، وفي منازلهم، وداخل أماكن عملهم التي تتقلّص يوماً ‏بعد آخر، وداخل المصارف والمحال التجارية. أحد لا يكترث للانهيار الاقتصادي الواقع وإعلان افلاس المزيد من ‏المؤسسات والشركات. فالمفاوضات الحكومية شبه متوقفة بين القوى السياسية، بين التيار الوطني الحر وحزب الله ‏وحركة أمل من جهة وتيار المستقبل من جهة أخرى. عاد رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري الى تعطيل أي ‏مبادرة لا تضعه في موقع السلطة مجدداً، وبشروط يستحيل قبول أي طرف سياسي بها سوى أنها تخدم مبتغاه: "أنا أو ‏لا أحد". 
 
النهار: رسائل ترهيب ليلية لفرض واقع جديد / طرأ ليلا ما لم يكن في الحسبان، في التوقيت وليس في التصرف وردة الفعل المتوقعين، عبر اعتداء شارعي نفذه انصار "حزب الله" وحركة "امل" على المتظاهرين في وسط بيروت، هدفت من خلاله الجهتان المنفذتان الى توجيه رسائل عدة: اولها باتجاه رئيس الحكومة المستقيل بان الوقت نفذ ولا مجال بعد لتأخير الحسم في الموقف من التأليف او عدمه، وثانيها الى قيادة الجيش وقيادة قوى الامن الداخلي بان عدم انهاء هذه الحالة من قبل الامن الرسمي بتقصير وتواطؤ ضمني، انما يجد علاجه بيد قوى الامر الواقع، وثالثها للاحزاب التي يتهمها الحزب والحركة بانها تقف وراء الحراك، بانها عاجزة عن حماية المتظاهرين. ورابع الرسائل الى واشنطن وعواصم القرار بان مواجهة "حزب الله" لن تنجح عبر الحراك لانه قادر على الامساك بالشارع والتأثير فيه كما حصل في مرات سابقة خصوصا في 7 ايار 2008، وان الرهانات على الحراك في غير محله. 
 
الشرق الأوسط: انتقادات من "الثنائي الشيعي" للجيش والقوى الأمنية في لبنان بسبب عدم فتح الطرق إلى مجلس النواب... ونائب من "أمل" يهدد: لو أردنا لفتحنا مائة طريق /  منذ اللحظة الأولى لإعلان إرجاء الجلسة التشريعية، أول من أمس، بدأت بعض الشخصيات المنتمية إلى حركة "أمل" و"حزب الله" بإلقاء اللوم على القوى الأمنية والجيش لعدم فتحهما الطريق إلى مجلس النواب. 
 
النهار: عجز داخلي عن الحل يفسح لمشاورات دولية؟ / اذا كان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط لم يجد حرجاً في نعي العهد والطائف سواء بسواء ناصحاً لرئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري بعدم قبول التكليف لتأليف حكومة جديدة، فمعنى ذلك ان تداعيات الأزمة السياسية - الحكومية باتت تنافس تداعيات الأزمة المالية - الاقتصادية بل تتفوق عليها، وهذه وتلك تضعان البلاد أمام أخطار مصيرية غير مسبوقة.
 
الجمهورية: معركة "ليّ الأذرُع" الى التصعيد.. والحكومة مرهونة بـ"حلّ مفقود" /  تبدو آفاق الحلول بعيدة، الحراك الشعبي بكل وجوهه ماضٍ في معركته ضد السلطة لتحقيق مطالب لا يجادل اثنان في احقيتها وصحتها، واما السلطة فعلى تخبّطها المتزايد منذ انطلاق التحرّك الشعبي ضدّها في 17 نشرين الاول الماضي، وبلغت التناقضات بين "شركاء الأمس" فيها، حداً ادنى من نقطة الصفر، يقارب نقطة اللاعودة. 
 
نداء الوطن: "8 آذار" تجيّش ضد الجيش أين ذهبت أموال اللبنانيين؟ /  يدخل المواطن اللبناني إلى فرع المصرف حيث وضع مدخراته لسنوات. جنى العمر، وقد قام بتجميعه يوماً بعد يوم، قرشاً فوق قرش، علّه يتقي به يومه الأسود. أما وقد جاء هذا اليوم المشؤوم، بعدما تعطلت الأعمال، وتقلصت المداخيل ودخلت البلاد حالة الإفلاس غير المعلن، ذهب المواطن لسحب بعض أمواله وإذا بمن يطل عليه من كونتوار المصرف ليقول له، غير مسموح أكثر من 300 دولار أسبوعياً. نعم هو تقنين لأمواله من قبل من ائتمنه عليها. بالطبع هذا الرفض يشكل بالحد الأدنى سوء أمانة يقاضي عليها القانون اللبناني كما الدولي. قد يقابل هذا المنطق بالمصلحة الوطنية العليا وبسابقات دولية كما حصل في اليونان أو قبرص مثلاً في فترة ليست ببعيدة. ولكن تلك البلاد أعلنت رسمياً عن إفلاسها ولم تقابل أوضاعها المهترئة بتعنت طبقتها السياسية المستمرة بالمماطلة والتعالي على حساب المصلحة الوطنية. 
 
البناء: الاستشارات النيابية على نار حامية... مع عودة الاتصالات على خطوط رباعي الحكم فيلتمان: لن نترك لبنان لروسيا والصين شينكر: لا يهمّ رئيس الحكومة والوزراء القاضي إبراهيم يتهم وزراء الاتصالات... / تلاحقت التطورات السياسية والقضائية بصورة دراماتيكية بعد الإصابة التي تلقاها مجلس النواب أول أمس، بما أثار غضب رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وتلميحه إلى الضارة النافعة ، وكانت في الخلفية الإقليمية والدولية تطورات متسارعة تمثلت بتأكيد التقارير الواردة من إيران إلى عواصم الغرب لنجاح السلطات الإيرانية بالسيطرة على الاضطرابات التي وصفها الإمام علي الخامنئي بالأحداث الأمنية، رافضاً منحها صفة الاحتجاجات الشعبية على خلفية رفع أسعار البنزين، من دولارين للصفيحة الواحدة إلى ثلاثة دولارات.