الشرق: 240 عضواً في "الكونغرس" يدعون المجتمع الدولي لمواجهة "حزب الله" /  مع دخول "ثورة 17 تشرين" شهرها الثاني، بدا لافتاً توجيه "رسالة أميركية" أول من أمس إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، مفادها دعوة "المجتمع الدولي لمواجهة حزب الله". 
 
الديار: نحن جماعة هي الأقوى ولها تاريخ مثالي فلماذا نستحي بهذا التاريخ ولا نزال أقوياء؟ ماذا حصل فخامة الرئيس كي تنفجر هذه المظاهرات ويقدم الحريري استقالته بعد كل الجهود؟ / عند الساعة الرابعة من يوم الثلاثاء في 29 تشرين الأول 2019 بالتوقيت المحلي لمدينة بيروت عاصمة لبنان، اعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الدين الحريري من بيت الوسط انه ذاهب الى قصر بعبدا لتقديم استقالة الحكومة الى فخامة رئيس الجمهورية الرئيس العماد ميشال عون استجابة للشعب اللبناني بعد احتجاجات استمرت 13 يوما قبل ان يتقدم الرئيس الحريري باستقالته. 
 
اللواء: تدويل الحَراك اللبناني: واشنطن لحكومة تَستبعِد حزب الله وتَستقدِم المساعدات الفورية الحريري يحصر المشكلة بباسيل ويشدِّد على درء الفتنة.. / بقيت خضة الملابسات التي احدثتها الجلسة التشريعية التي كانت مقررة الثلاثاء الماضي، وارجأها الرئيس نبيه برّي إلى أجل غير مسمى، في واجهة النقاشات الدائرة، مع تأكيد مختلف الأطراف السياسية على استمرار الاتصالات، وافساح المجال امام جهود مباشرة أو بالواسطة لإعادة وصل ما انقطع على جهة تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة، حيث يتوقع مطلعون على الأجواء الرئاسية، ان يتزامن مع خطاب الرئيس ميشال عون لمناسبة عيد الاستقلال مساء اليوم. 
 
الأخبار: فيلتمان للبنانيين: خياراتنا أو الفوضى! / في الثاني والعشرين من آذار الماضي، كان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيروت، يهدّد اللبنانيين. وضعهم بين خيارين: إما مواجهة حزب الله، أو دفع الثمن. ما قاله بومبيو قبل 8 أشهر، كرره السفير الأميركي السابق (والأشهر) في لبنان، جيفري فيلتمان، أمام الكونغرس. قال ما معناه إن امام اللبنانيين خيارين: إما الالتزام بسياسات واشنطن، او الانهيار. وسياسات واشنطن تعني أيضاً الوقوف في وجه حزب الله (في شهادته، كرر فيلتمان كلمة حزب الله 49 مرة)، وإضعاف حلفائه في أي انتخابات مقبلة، وتأليف حكومة تكنوقراط
 
الأخبار : الجلسة التشريعية : انقلاب الحريري والجيش على برّي /  لم يكُن موقف كلّ من "القوات اللبنانية" والحزب "الاشتراكي" بعدم حضور ‏الجلسة التشريعية مفاجئاً، إذ أصبح واضحاً انخراطهما إلى جانب الرئيس سعد ‏الحريري وبقية القوى التي كانت سابقاً تُسمّى "14 آذار" في مشروع شلّ ‏البلاد والمؤسسات. لكن ما فاجأ رئيس المجلس ومؤيدي عقد الجلسة التشريعية ‏كان أداء القوى الأمنية التي "سهّلت" قطع الطرقات، رغم إبلاغها المعنيين ‏أنها ستؤمّن دخول النواب إلى ساحة النجمة
 
الجمهورية : عون الى الإستشارات بين اليوم ونهاية الأسبوع.. وبري: رُبّ ضارة ‏نافعة / يتجه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى توجيه الدعوة الى ‏الاستشارات النيابية الملزمة قريباً جداً. وفيما تحدثت بعض المعلومات ‏ليل أمس عن انه سيوجهها اليوم، أفادت مصادر أخرى انه ‏سيستأخرها الى ما بعد عيد الاستقلال الذي يصادف بعد غد الجمعة، ‏الى نهاية الاسبوع.
 
الشرق : الثوار حاصروا البرلمان وأسقطوا الجلسة…فأين الاستشارات؟ ‎ ‎ /  حال المنتفضون في الشوارع والطرقات دون وصول النواب الى مبنى البرلمان بعدما حاصره الحراك الشعبي منذ ‏الصباح الباكر وقطعوا كل المداخل المؤدية اليه‎.‎
 
اللواء : السُلطات الحاكمة تصطدم بقوة الحَراك: الإطاحة بالجلسة النيابية ‎ ‎ /  ما يمكن قوله ان "الاشتباك على الأرض" اتخذ ابعاداً خطيرة أمس، مع ارجاء جلسة مجلس النواب بعدما عمد مئات ‏اللبنانيين إلى اقفال الطرق المؤدية إلى المجلس، في تطوّر اعتبره المتظاهرون "انجازاً جديداً" للحراك المتواصل منذ ‏أكثر من شهر، وسط بحث بعيد عن الأضواء عن المخارج للأزمة الحكومية، تعدى الإطار المحلي، في ظل دخول ‏فرنسي مباشر متابع لما يجري، منذ انتهاء مهمة وفد الخارجية الفرنسي في بيروت‎.‎
 
نداء الوطن : مبادرة ماكرون "خلال أسبوعين"… حكومة وإصلاحات سريعة الشعب "سيّد نفسه‎"‎ /  لم يكن تفصيلاً ما شهدته ساحة النجمة بالأمس، فالشعب الذي "قلب الطاولة" على مجلس الوزراء عاد ليقلبها على ‏مجلس النواب فأوقعه لأول مرة مكرهاً في فخ التعطيل، الذي لطالما اعتاد أن ينصبه طوعاً لنفسه تحت شعار "المجلس ‏سيّد نفسه" كلما تعارضت مصالح السياسيين… حتى جاءت "ثورة 17 تشرين" لتعيد تصويب البوصلة إلى وجهتها ‏الصحيحة: الشعب هو سيّد نفسه والمصدر الشرعي الوحيد للسلطات والوكالة التي يمنحها لممثليه ليست من النوع غير ‏القابل للعزل‎.‎
 
النهار : الشارع يصيب "هيبة" المجلس: الحكومة أولاً ‎ ‎ /  المنتخبون من الشعب اختبأوا أمس خلف الاسلاك الشائكة، ومجلس النواب تحول قلعة عسكرية في مواجهة الناخبين، ‏ووسط بيروت اقفل كأنه ملكية خاصة، ولم يجرؤ أكثر النواب على الحضور للقيام بواجبه التشريعي. لم يصل الى ‏المجلس إلّا خمسة نواب بينهم رئيس المجلس نبيه بري الذي تردد انه بات ليلته في ساحة النجمة، فيما وصل النائب ‏ابرهيم كنعان في الخامسة فجراً محققاً سبقاً على المتظاهرين، ومثله فعل الوزير علي حسن خليل الذي يمكن ان يكون ‏رافق الرئيس بري منذ أول من أمس. النائب علي عمار ركب دراجة نارية وغنى مع المتظاهرين ضد "حكم الازعر". ‏الدولة بدت ضعيفة الى حد كبير، اذ لم تجرؤ بكل أجهزتها على كشف هوية مطلق النار على المتظاهرين في ظل ‏انكار وزير المال التهمة التي لاحقته بتأكيد وزارة الداخلية الامر‎.‎