شمعون: العماد عون يظن أن لا أحد يعرف غيره ان يدير البلد
 
الرئيس | 2015-09-21
رأى رئيس حزب "الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون، في حديث الى "اذاعة الشرق"، " ان إنتقال الرئاسة من الجنرال ميشال عون، إلى صهره الوزير جبران باسيل، لن يغير شيئا، وهو لن يحيد عن خط ميشال عون ".


وتعليقا على كلام الجنرال عون إما هو رئيسا، وإما الفوضى، قال:" هو يظن أن لا أحد يعرف ان يدير البلد، أو يخربه غيره و"حزب الله" يسانده في هذا الموضوع"، منتقدا "طريقة تفكيره المختلفة عن تفكيرنا، لا سيما بالنسبة للبنان، كما أن "حزب الله" يستعمل ميشال عون لتوصيل لبنان إلى ما يريده، مشيرا "إلى أنه لو كنا نتعاطى مع أشخاص طبيعيين، ومعتادون على طريقة تفكيرهم لكان الأمر مختلفا تماما، وقد أجبرنا على التمديد للمجلس النيابي، لأنه لم يكن هناك أي مجال لإجراء الإنتخابات، وبقينا سنة ونصف من دون رئيس، تكفينا أخطاء، وهم مسؤولون عن كل الحالة التعيسة التي وصلنا إليها".

وعن كلام الوزير باسيل بأن التيار "الوطني الحر" إختصر حقوق كل المسيحيين، وهو الذي حافظ على الوجود المسيحي في الشرق، قال: "إن ميشال عون عقد صفقة مع السوريين من اجل وصوله إلى الرئاسة، لقد عرض حياة الضباط، والعسكريين للخطر، وهرب من القصر الجمهوري تاركا زوجته وأولاده ورحل".

وعن ورقة النيات التي تم الإعلان عنها بين "التيار الوطني"، و"القوات"، وهل تعطي الجنرال عون حق الوصول إلى بعبدا، أجاب: "يمكن للمصالحة تطرية الأجواء في الشارع، لا سيما في ظل ما نحن فيه من تظاهرات، ونأمل أن تساهم هذه الورقة، في إبعاد المواجهات".