شمعون: استعراض “حزب الله” هدفه حجز حصته من مغانم الحرب
 
الرئيس | المصدر :السياسة الكويتية - 2016-11-17
على وقع استمرار ردود الفعل الرافضة للاستعراض العسكري الذي أقامه “حزب الله” في بلدة القصير السورية، وصف رئيس حزب “الوطنيين الأحرار” دوري شمعون ما جرى بـ”عرض العضلات” الذي عودنا عليه “حزب الله” بين حين وآخر، بهدف القول لحلفائه بأنه موجود على الساحة، وإنه لا يقلّ شأناً عنهم، وإذا كان هناك ثمة مغانم من خلال مشاركته في هذه الحرب العبثية، فإنه يريد حصته.

واضاف شمعون في تصريحات إلى “السياسة الكويتية”، أنّ “حزب الله” وبعد الخسائر البشرية التي تكبّدها في هذه الحرب، يريد أن يؤكد لقاعدته الشعبية وللطائفة الشيعيّة، بأنّه لا يزال قوياً وموجوداً على الساحة، لافتاً الى أنّه ليس هناك أي خطر على لبنان جراء هذا العرض العسكري، طالما إنه أقيم خارج الحدود لأنّ بإمكانه أن يفعل ما يشاء طالما أنه يحارب الى جانب إيران وروسيا والنظام السوري الذي يبدو أنه محمي دولياً مع الأسف. وفي الشأن الحكومي، توقع شمعون تشكيل الحكومة قبل عيد الإستقلال من أجل إلتقاط الصورة التذكارية.

وعن علاقته برئيس الجمهورية ميشال عون بعد إقتراحه أن يعرض كل نائب تجاوز سن الثمانين ويريد الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية على الطبيب، قال شمعون “كان ذلك قبل إنتخاب الرئيس، أما اليوم فقد إختلفت الأمور بوجود الرئيس. ولقد تعلّمنا من الرئيس كميل شمعون أن نحترم مقام الرئاسة ولا نسمح لأحد أن يقلل من شأنها”.