الاساتذة يتريّثون بانتظار نتيجة جداول اللجان المشـتركــة غـدا
 
محليات | المصدر :المركزية - 2017-03-07
سلسلة الرتب والرواتب قضية شغلت اساتذة القطاعين العام والخاص وموظفي الادارات العامة والرأي العام منذ خمس سنوات تقريبا، فالمعنيون بها لم يعدموا وسيلة الا واستعملوها للضغط باتجاه اقرار السلسلة للقطاع العام ودفع غلاء المعيشة لاساتذة التعليم الخاص، الا ان المماطلة كانت سيدة الموقف.

فبين مجلس الوزراء واللجان المشتركة ضاعت "الطاسة"، وعادت الامور الى نقطة الصفر اليوم مع تطيير نصاب جلسة اللجان المشتركة التي بحثت في ملف السلسلة، ليتم تحديد موعد لانعقادها غدا.

محفوض: وفي السياق، اعتبر نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض عبر "المركزية" ان بمجرد تحديد موعد جديد لانعقاد جلسة للجان المشتركة غدا هو نقطة ايجابية يمكن البناء عليها.

وقال " لو لم يتم تحديد موعد لأي جلسة قريبة لكانت هيئة التنسيق في صدد عقد اجتماع لها لاتخاذ موقف، لافتا الى ان الانتظار هو سيد الموقف، فهناك ثلاث سلاسل يتم العمل عليها، الاولى المقدمة من الرئيس نجيب ميقاتي التي نعتبرها الافضل، والثانية من النائب ابراهيم كنعان والثالثة من النائب جورج عدوان، وننتظر لنعرف اي سلسلة واي جداول سيتم اعتمادها في جلسة الغد وما هي الارقام التي سترسو عليها، وعلى ضوء هذه الامور نحدّد تحركاتنا للمرحلة المقبلة.

ولفت الى ان مهرجان الذي تقيمه نقابة المعلمين في الاونيسكو لمناسبة عيد المعلم ستعلن في خلاله المواقف حول ملف السلسلة.

واشار الى ان المماطلة في الافراج عن ملف السلسلة لم تعد تُحتمل، ولا بد من اقفال الملف، والمسؤولون يتحملون مسؤولية شكل اقفال هذا الملف .

الجباوي: من جهته، أعلن رئيس رابطة التعليم الثانوي الرسمي نزيه الجباوي عبر "المركزية" ان الاساتذة بانتظار ما ستؤول اليه الامور غدا، لافتا الى ان الاجتماعات مستمرة لناحية اعادة درس ارقام السلسلة، والاساتذة من ناحيتهم يواكبون المرحلة ويجرون الاتصالات وفي النهاية القرار يعود لهم في حال كانت النتيجة غير مرضية، مشيرا الى ان الجمعيات العمومية مستمرة في عقد اجتماعاتها منذ اليوم لغاية الجمعة المقبل، واي قرار بالتحرك ستلتزم به الرابطة.

اضاف " اعتصام اساتذة الثانوي الاخير في ساحة رياض الصلح ضم حوالي 4000 استاذ اي ما يعادل 80 في المئة من الاساتذة، ووجود هذا العدد دليل على ضرورة تحصيلهم حقوقهم، اذ لا يجوز المماطلة واعادة التسويف وعدم اعطاء الحقوق لاصحابها، فنحن نتمسك بمطالبنا.

واشارالجباوي الى "ان رابطة الثانوي مدعوة للمشاركة في مهرجان عيد المعلم في الاونيسكو الخميس الا انها ستعتذر عن المشاركة لانها حزينة، وهذا الحزن أتى نتيجة عدم حصول الاساتذة على حقوقهم، بفعل عدم اقرار سلسلة عادلة".