مجدلاني: تخطينا كل المهل والتمديد التقني صار أكيدا وضروريا
 
محليات | المصدر :وكالات - 2017-03-23
أوضح النائب عاطف مجدلاني في حديث الى اذاعة "الشرق"، أن هناك إقتراحات عدة بالنسبة لقانون الانتخاب، وأنه تتم مناقشة كل الإقتراحات"، مؤكدا ان تيار "المستقبل" منفتح على كل الصيغ وسنختار الصيغة التي نجدها الأنسب والأصح لتمثيل كل اللبنانيين، والواضح أن صيغة المختلط هي التي تتظهر أكثر فأكثر"، لافتا الى ان "المستقبل هو مع النسبية الجزئية".

ورأى أن "هناك فرقاء ربما يضعون مصالحهم الشخصية فوق مصلحة البلد والمصلحة العامة لإيجاد قانون جديد، وهذا ما يؤخر صدور قانون جديد للإنتخابات، ونحن منفتحون إنفتاحا تاما على كل الصيغ المطروحة كما نسعى للخروج بقانون إنتخابي جديد يرضي الشعب اللبناني". 

وعن القانون الأنسب قال: "ليس من الضروري أن يكون الأنسب لتيار المستقبل، نحن ما زلنا نتمسك بالقانون المختلط الذي كنا طرحناه ووافقت عليه القوات اللبنانية والحزب التقدمي الإشتراكي، وأعتقد أنه سيساهم بشكل ملموس في تحسين صحة التمثيل لكنه حتى الآن لم يحظ بإجماع اللبنانيين".

وتمنى أن "نستطيع التوصل خلال فترة بسيطة إلى قانون جديد، مشيرا إلى "أننا تخطينا كل المهل في أن تكون الإنتخابات في 21 أيار أو 21 حزيران، لذلك فالتمديد التقني صار أكيدا وضروريا ولا مفر منه".

وعن فترة التمديد، أشار إلى أن "ذلك يعود إلى القانون الجديد والفترة المطلوبة لتدريب رؤساء الأقلام ولجان القيد لذلك فالتمديد التقني ضروري". 

وعن موضوع الموازنة قال: "توجد صعوبة في اقرار الموازنة التي لم تصل بعد إلى المجلس النيابي ولم يقرها مجلس الوزراء بصيغتها النهائية، ولا تزال هناك جلسة للقراءة النهائية للموازنة قبل إرسالها إلى المجلس النيابي، وعندما تصل إلى لجنة المال والموازنة، سيكون هناك نقاش لكل باب من أبوابها مع الوزارات المعنية ومع كل المؤسسات وهذا يستغرق وقتا، لذا لا أرى إمكانية صدورها في نيسان بل ربما ستتأخر أكثر".

وعن سلسلة الرتب والرواتب، قال:"لا يمكن أن تقر دون تأمين تقديمات لها ولا مجال أن تكون هناك واردات سريعة إلا عن طريق الضرائب، وقد سعينا جاهدين لأن تكون الأغلبية الساحقة من الضرائب لا تطال المواطن الفقير ولا الفئة الوسطى، هناك بعض الأمور تطال المواطن العادي بنسبة ضئيلة جدا"، متمنيا أن "تقر السلسلة في أسرع وقت لأنها حق من الموظف والمعلم والعسكري".