المرأة بين الحضور والوجود ندوة لامانة الشؤون الاجتماعية والنسائية في الاحرار
 
نشاطات حزبية | المصدر :احرارنيوز - 2017-10-14
عقدت أمانة الشؤون الإجتماعية والنسائية في حزب الوطنيين الأحرار ، لقاء عن " المرأة اللبنانية بين الوجود والحضور"، بحضور وزير الدولة لشؤون المرأة جون اوغاسبيان، ورئيس الحزب النائب دوري شمعون، وجوه نسائية واعضاء من المجلس الاعلى في الحزب، وحشد من المهتمين.

      وفي بداية اللقاء، ألقت أمينة الشؤون الاجتماعية والنسائية في حزب الوطنين الأحرار، د.دعد القزي، كلمة استعرضت فيها لإخفاق المرأة اللبنانية في دخول معترك الحياة السياسية بفعل القوانين المتعاقبة، وشددت على ضرورة اعتماد نظام الكوتا النسائية، ضمن مرحلة انتقالية، إسوة بالدول الديمقراطية العريقة. واستذكرت القزي انجازات السيدة الاولى"زلفا شمعون"، التي دفعت مجلس الوزراء الى اصدار طابع بريدي بإسمها، داعية المرأة اللبنانية الى الاقتداء بها، وتمنت أن يشكل استحداث وزارة للمرأة، خطوة في تعزيز حضور ها، في الحياة السياسية. ومن ثم كانت كلمة للوزير اوغاسبيان، كشف فيها أنه وضع هيكيلة لوزارته، ما يضمن استمرارية عملها للمستقبل، مشيرا الى أن جميع العاملين فيها هم من النساء وأنها تمول بهبات خارجية. وقال الوزير اوغاسبيان أنه تقدم بثمانية مشاريع قوانين من ضمنها تلك المتعلقة بالتحرش الجنسي ومنع زواج القاصرات، اضافة الى اعطاء المرأة الحق بالضمان الاجتماعي، وفرض كوتا نسائية بنسبة 30 بالمئة في الوظائف العامة وعضوية المجالس البلدية.

       ومن جهة أخرى، أشار معاليه الى مشاركة الوزارة في المؤتمرات الدولية للاستفادة من الخبرات الدولية في هذا المجال، كما أشاد بحزب الوطنيين الأحرار، معتبرا أنه الحزب الوحيد الذي يذكره بقيم الأصالة والعراقة اللبنانية.

 

         وفي الختام، كانت كلمة لرئيس حزب الوطنين الأحرار النائب دوري شمعون، شكر فيها الوزير اوغاسبيان على تلبيته للدعوى، وأثنى على كلمته القيمة والمهمة، كما أعلن النائب شمعون عن دعمه لكل الخطوات التي يقوم بها الوزير اوغاسبيان، والتنسيق الدائم معه لرفع شأن المرأة اللبنانية. وأكد شمعون على التزامه بايلاء المرأة اهتماما خاصا والعمل على الرفع من شأنها، لأنها تمثل نصف المجتمع، وبالتالي فإن أي إخلال بواجباتنا اتجاهها، نعطل بذلك نصف المجتمع، ما ينعكس بأثاره السلبية على جميع أفراده