الأحرار أحيا ذكرى داني وعائلته في بحمدون شمعون: نحن موجودون شهيب: سبق "قافلة الأرز"
 
نشاطات حزبية | المصدر :وكالات - 2017-10-30
أحيا حزب الوطنيين الأحرار الذكرى الـ27 لاستشهاد داني شمعون وعائلته، في قاعة فندق "السفير" في محطة بحمدون، في حضور ممثل الرئيس أمين الجميل وحزب الكتائب النائب فادي الهبر، ممثل رئيس حزب "القوات اللبنانية" وزير الإعلام ملحم الرياشي، عضوي "اللقاء الديموقراطي" النائبين أكرم شهيب وهنري حلو، ممثل البطريرك الماروني الأب عبده أبو كسم، ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز سهيل مطر.

النشيد الوطني وقدمت تريسي بعقليني الخطباء، فألقى شهيب كلمة، قال: "لا يمكننا ونحن نستذكر الشهيد داني الذي دفع وعائلته باكرا ثمن التحرر من وصاية سلطة الاحتلال، وانضم إلى باكورة القافلة التي ذهب ضحيتها كبار من بلادي، وسبق بوقت كبير قافلة شهداء ثورة الأرز". ولفت الى أنه "رغم هول كل الأيام الصعبة التي مر بها الوطن، إلا أن خطوط التواصل بين وليد جنبلاط وداني شمعون، لم تنقطع يوما من أجل مصلحة الجبل، وهذا كان نقطة البداية التي مهدت لطي صفحة الأيام الصعبة، وللتوصل لاحقا إلى مصالحة الجبل".

 

ثم القى عضو المجلس الأعلى لحزب الأحرار فيصل أبو حسن كلمة، رأى فيها "أن حزب الوطنيين الأحرار بما له من تضحيات ومواقف وطنية ثابتة، يسعى إلى مصالحة لبنانية حقيقية جامعة، ومن يسعى إلى هدف بكليته، بديهي ان يوافق على كل جزئي يساعد في تحقيق هذا الهدف".

وألقى رئيس الأحرار النائب دوري شمعون كلمة جاء فيها: "قلنا إننا نريد هذه المرة أن نقيم احتفالنا في بحمدون، وسوف نستمر لأن هناك العديد من الشباب في الحزب والمحازبين الذين تنحّوا جانبا ليروا إذا كان هناك غيرنا، سيقومون بما يفترض فيهم أن يقوموا به في لبنان، لذا وجدنا انه إذا لم نضع نحن يدنا بالطبخة، فإن الأمور لن تسير كما يفترض فيها أن تسير، لذلك شمّرنا عن زنودنا ونزلنا إلى الساحة".

 

وأضاف: "اليوم بدأنا في بحمدون، وغدا في كسروان، وبعده في عكار. لن نترك مكانا حيث لنا أصدقاء فيه، من غير المعقول إلا أن نقول لهم إننا موجودون، وهذه الصداقة التي بيننا وبينكم، لتكون صداقة، يجب أن نضعها بشكل جيد في مصلحة البلد".