مقتل علي عبد الله صالح… و”ميليشيات الحوثي” تعترف: قتلناه بهجوم على سيارته بالرصاص والقذائف الصاروخية
 
عالميات | المصدر :وكالات - 2017-12-04
علنت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين تعلن مقتل علي عبد الله صالح. وأفادت مصادر حزب “المؤتمر”، عن أن صالح قتل برصاص قناص، كما طالب الحز انصار صالح بمقاومة الحوثيين ومتابعة الإنتفاضة.

وإتهم حزب “المؤتمر” الحزثيون بإعدام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح والتمثيل بجثته.

وطالب “التحالف العربي” المدنيين إخلاء المواقع القريبة من تمركز الحوثيين في صنعاء.

وأفادت “سكاي نيوز” أن صالح كان في سيارته وتم إنزاله منها وأعدم بدم بارد ميدانياً.

وكانت الميليشيات المتمردة فجرت منزل صالح في صنعاء، مع اشتداد حدة المعارك المستمرة منذ أيام في العاصمة اليمنية.

وتضاربت المعلومات حول كيفية مقتل صالح، حيث أفادت “العربية” عن ان ميليشيات الحوثي إشتبكت مع موكب صالح وقتلته مع بعض مرافقيه.

وقالت المصادر إن صالح كان برفقة الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا، والقيادي ياسر العواضي، واللواء عبدالله محمد القوسي، ونجل صالح العقيد خالد علي عبدالله.

 

وأضافت أنه فور توجه موكب صالح من شارع الستين إلى بلدة سنحان، تم ملاحقته من قبل 20 مركبة عسكرية من ميليشيات الحوثي، وعند وصولة قرب قرية الجحشي تم إطلاق النيران نحو الموكب، قبل أن يتم اعتقال صالح وقتله بناء على أوامر من قائد ميليشيات الحوثي في صنعاء.

كما قتل الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي طارق العواضي، وأصيب خالد نجل صالح، قبل أن يتم أسره من قبل ميليشيات الحوثي، فيما تضاربت المعلومات بشأن عارف الزوكا.

 

وكانت الميليشيات المتمردة قد فجرت منزل صالح في صنعاء، مع اشتداد حدة المعارك المستمرة منذ أيام في العاصمة اليمنية.