الحريري على مبدأ “التريث”.. ومصادره: يعمل بصمت بين عون وبري
 
محليات | المصدر :الجمهورية - 2018-01-11
تبدو حركة رئيس الحكومة سعد الحريري جامدة حيال الأزمة بين رئيس الجمهورية العماد ميشال وعن ورئيس مجلس النواب نبيه بري حول “مرسوم الأقدميات”، امّا شعاره المرفوع حالياً فهو الاستمرار في التريث في نشر المرسوم في الجريدة الرسمية، من دون تحديد سقف زمني لهذا التريث، لعل الايام المقبلة تمكّنه من بلوغ حل يوفّق بين الرئيسين.

وقالت مصادر قريبة من الحريري لصحيفة “الجمهورية”، انه يعمل بصمت حيال الأزمة القائمة بين عون وبري، والتواصل لم ينقطع لا مع رئيس الجمهورية ولا مع رئيس المجلس. صحيح لا يمكن القول حتى الآن إنه حقق تقدماً ملموساً، الّا انه لا يعتبر انّ الابواب مقفلة ويمكن ان يبرز المخرج في اي لحظة”.

واكدت المصادر انّ الحريري “يدرك انّ لهذه الأزمة اضراراً كبيرة، وكل ما يسعى اليه هو الحفاظ على الاستقرار السياسي، والتوافق بين رئيسي الجمهورية ومجلس النواب”.

وحول قانون الإنتخاب قالت المصادر: “إنّ الإنتخابات النيابية قائمة في موعدها، وليس هناك ما يهدد إجراءها، علماً انّ وزارة الداخلية قد أعدّت عدّتها لإجراء هذا الإستحقاق. امّا في ما خَصّ التعديلات المقترحة على القانون فقد انقسم الرأي حولها في اجتماع اللجنة الوزارية التي ترأسها الحريري امس الاول، الامر الذي يجعل من إدراجها في جدول اعمال جلسة تشريعية لمجلس النواب امراً صعباً”.