اعتبار توقف المعلمين عن العمل يوم أمس الأربعاء بمثابة جرس إنذار الاحرار: نطالب الحكومة بحزم امرها والتصدي لملف النفايات على اعتباره من الأولويات
 
البيان الاسبوعي | المصدر :احرارنيوز - 2018-01-25
اعتبر حزب الوطنيين الاحرار ان موضوع النفايات لا يمكن التطرق له بجدلية او بمحاولة رفع المسؤولية من هنا وهناك وإنما بقيام الحكومة بواجباتها في المعالجة للحد من الأضرار الاحرار وفي اجتماعه الاسبوعي برئاسة رئيسه الاستاذ دوري شمعون وحضور الاعضاء كرر مطالبته الحكومة بحزم امرها والتصدي لملف النفايات على اعتباره من الأولويات التي تستوجب قراراً حاسماً في كل مفاصل المعالجة

عقد المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه الاستاذ دوري شمعون وحضور الأعضاء. بعد الاجتماع صدر البيان الآتي :

 

   1 – جاء اجتياح النفايات الشواطئ ليؤكد خطورتها على الصحة والبيئة وتداعياتها على السياحة لا فرق ان كان مصدرها المطامر المعتمدة او المكبات العشوائية في الأودية وعلى ضفاف الأنهر. وبالتالي فموضوعها لا يمكن التطرق له بجدلية او بمحاولة رفع المسؤولية من هنا وهناك وإنما بقيام الحكومة بواجباتها في المعالجة للحد من الأضرار.  لذا فإننا نكرر مطالبتها بحزم امرها والتصدي لملف النفايات على اعتباره من الأولويات التي تستوجب قراراً حاسماً في كل مفاصل المعالجة.  من هنا ترقبنا للإجراءات المتوقعة على صعيد الحكومة عموماً ووزارة البيئة خصوصاً آملين في جديتها وفعاليتها لتطويق ذيول هذه الأزمة المزمنة. ونهيب في الوقت عينه بمنظمات المجتمع المدني وهيئاته البقاء على جهوزيتها لممارسة الضغوط في هذا الاتجاه على ان تبقى منفتحة على اي طلب مساعدة أو استشارة صادر عن الجهات المختصة.

 

   2 – يمكن اعتبار توقف المعلمين عن العمل يوم أمس الأربعاء بمثابة جرس إنذار يسبق إضرابهم لثلاثة أيام في 5 و 6 و 7 من شهر شباط ما يعدّ تصعيدا ً موصوفا ً يجعل الحلول المتداولة من دون افق . هكذا يدور الأفرقاء في دوامة التجاذبات والشكوك والاتهامات بينما يدفع التلاميذ الثمن في آخر المطاف. ولقد سبق لنا أن طالبنا بحل يوفق بين مواقفهم في معرض تأييدنا اقتراح رئيس الجمهورية تولي الدولة دفع رواتب معلمي المدارس الخاصة انطلاقاً من كونها ذات منفعة عامة ويقضي التعاطي معها على هذا الأساس . وعليه نجدد مطالبتنا بإيلاء هذا الملف أكبر قدر من الاهتمام من قبل السلطة التنفيذية لإيجاد  تسوية تجمع المعلمين والأهل وإدارات المدارس الخاصة وذلك كحد أدنى مقبول للخروج من الأزمة المتمادية.

 

 

   3 – نأمل في ان تكون قد توقفت التجاذبات حول قانون الانتخاب خصوصاً لجهة البطاقة الممغنطة والميغاسنتر وتمديد مهلة تسجيل المغتربين . ونلفت في المناسبة الى ضرورة إزالة الشوائب في القانون لكي لا تبقى مادة للطعن به غداة إتمام العملية الانتخابية. إلا اننا نأسف لسقوط المواد الإصلاحية الواحدة تلو الأخرى من متنه مما ينعكس سلباً على العنصر الديمقراطي فيه. ونسجل في المقابل إيجابية صدور مرسوم الهيئات الناخبة الذي يعد إشارة لانطلاق الدينامية الانتخابية واستحالة العودة الى الوراء . وندعو أخيراً المجتمع المدني الى التحرك استعداداً للانتخابات وحشد أكبر قاعدة ممكنة من الناخبين والمشاركة الكثيفة التي تسدّ الثغرات في القانون مع التأكيد على انه ابعد ما يكون عن القانون المثالي وانه بحسب وصف مؤيديه أفضل الممكن في المرحلة الراهنة.