نرحب بعودة الأمور الى طبيعتها على صعيد العلاقات اللبنانية ـ السعودية وندعو الى تطويرها الاحرار: لمعالجة معضلة الكهرباء المزمنة بروح علمية وبتجرد وموضوعية
 
البيان الاسبوعي | المصدر :احرار نيوز - 2018-03-01
رحب حزب الوطنيين الاحرار بعودة الأمور الى طبيعتها على صعيد العلاقات اللبنانية ـ السعودية دعا الى تطويرها لما لها من تأثير إيجابي على كل الصعد معتبرا ان دور المملكة العربية السعودية يسهم ايضاً في إعادة التوازن الداخلي وفي النأي بالنفس عن صراعات المنطقة. الاحرار و في اجتماعه الاسبوعي برئاسة رئيسه الاستاذ دوري شمعون وحضور الاعضاء جدد الدعوة الى التعاطي بأكبر قدر من المسؤولية مع المؤتمرات الدولية المنوي عقدها في الشهرين المقبلين والتي يمكن ان تشكل خارطة طريق يقتضي اعتمادها من قبل لبنان

   عقد المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه الاستاذ دوري شمعون وحضور الأعضاء. بعد الاجتماع صدر البيان الآتي :

   1 – نرحب بعودة الأمور الى طبيعتها على صعيد العلاقات اللبنانية ـ السعودية وندعو الى تطويرها لما لها من تأثير إيجابي على كل الصعد. ومن بين الإيجابيات نذكر وقف انزلاق لبنان نحو ما يسمى محور المقاومة والممانعة وهو غطاء إنشائي للهيمنة الإيرانية على عدة دول عربية من جهة ولهيمنة حزب الله على السياسة اللبنانية من جهة أخرى. ومن المؤكد ان دور المملكة العربية السعودية يسهم ايضاً في إعادة التوازن الداخلي وفي النأي بالنفس عن صراعات المنطقة. ولا ننسى الدعم السعودي للبنان الذي ياخذ أشكالاً عدة من مساهمة في انجاح المؤتمرات الدولية الهادفة الى مساعدته الى استضافة مئات آلاف اللبنانيين والى تقوية موقفه في الدفاع عن قضاياه في جامعة الدول العربية وأمام المحافل الدولية. ونلفت في الوقت عينه الى ضرورة مواكبة القوى اللبنانية السيادية هذا التوجه وذلك بتغليب المبادئ التي تجمعها على ما عداها من اعتبارات ثانوية يستفيد منها خصومها.

   2  - نجدد الدعوة الى التعاطي بأكبر قدر من المسؤولية مع المؤتمرات الدولية المنوي عقدها في الشهرين المقبلين والتي يمكن ان تشكل خارطة طريق يقتضي اعتمادها من قبل لبنان. ومعلوم ان المؤتمرات الثلاثة تتصدى لكل مواطن الضعف وتطرح كل الإشكاليات: من مؤتمر باريس المخصص للأمور الاقتصادية والمالية، الى مؤتمر روما الذي تنحصر أعماله في إيجاد السبل والامكانات لتعزيز الجيش اللبناني والقوى الأمنية الأخرى، الى مؤتمر بروكسل ومادته الأساسية موضوع النازحين وكيفية التعاطي معه لتخفيف الأعباء عن لبنان ولضمانه عودتهم الى وطنهم عندما تسمح الظروف الأمنية بذلك. ومن الأهمية بمكان تأمين إجماع لبناني في ما خص هذا الموضوع الذي بات يشكل العبء الأكبر على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي ناهيك عن تداعياته الأمنية.

   3 – ندعو الى معالجة معضلة الكهرباء المزمنة بروح علمية وبتجرد وموضوعية وعدم تسييسها وجعلها مادة سجالية علماً انها السبب الرئيسي في عجز الموازنة وفي تفاقم الدين. ومن البديهي ان تلتزم اية خطة للمعالجة مساراً قصير الأمد قد تكون البواخر نقطته المحورية شرط احترام قانون المحاسبة العامة وشروط دائرة المناقصات ، ومساراً متوسطاً عنوانه وقف التعديات وتأمين الصيانة وحسن الجباية، ومساراً طويل الأمد يرتكز على بناء معامل جديدة لتوليد الطاقة خصوصاً العاملة على الغاز نظراً للقواعد البيئية ولإمكان الإفادة من الانتاج المحلي الموعود مستقبلاً. ونسأل أخيراً في هذا المجال : ماذا حل بوعد رئيس الجمهورية طرح موضوع الكهرباء على طاولة مجلس الوزراء إذ اننا نعتبر ان المماطلة والتأخير في حسمه ينعكسان سلباً على الوضع المالي ويضاعفان الخلافات السياسية.