لائحة القرار الحر في الشوف وعاليه تزور سامي الجميل
 
الانتخابات | 2018-04-12
استقبل رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي، لائحة "القرار الحر" عن الشوف وعاليه وهي تضم عن قضاء الشوف كلا من: مازن خلف استقبل رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي، لائحة "القرار الحر" عن الشوف وعاليه وهي تضم عن قضاء الشوف كلا من: مازن خلف شبو، رأفت شعبان، كميل دوري شمعون ، جوزيف عيد، دعد القزي،غسان مغبغب،سامي حماده، ألحان فرحات وعن قضاء عاليه كل من سامي الرماح، تيودورا بجاني وانطوان بو ملهم.

 

وحضر الاجتماع نائب رئيس الحزب الدكتور سليم الصايغ ونائب الأمين العام مدير الماكينة الانتخابية باتريك ريشا ورئيس اقليم الشوف عبدو كرم وعاليه طوني بجاني . 

 

وبعد الاجتماع قال الجميل: "ان الكتائب تخوض المعركة بكل قواها كمعارضة لمنح أهالي المنطقة خيارا بديلا يمكنهم من اختيار أشخاص من كل الطوائف ومن كل أنحاء المنطقة، أخذوا عهدا على أنفسهم ان يدافعوا عن أهل المنطقة وحقوق الشعب اللبناني في مواجهة الفساد الذي نشهده اليوم، وأن يكونوا صوت العيش المشترك والمصالحة الحقيقية في الشوف وعاليه . وسنكون الى جانب بعضنا البعض بعد الانتخابات للدفاع عن مبادئنا داخل المجلس النيابي متمنيا التوفيق لكل اعضاء اللائحة وعلى رأسهم كميل دوري شمعون الذي يرأس اللائحة والمرشحين الكتائبيين تيودورا بجاني، جوزيف عيد طالبا من الأصدقاء التصويت بكثافة للائحة التي ستواجه لوائح السلطة في المنطقة، مؤكدا ان الكتائب ستخوض المعركة الى جانب الناس بشفافية مطلقة كما تعودنا في كل المراحل، وامل ان يكون السادس من ايار موعد المحاسبة الكبيرة في صناديق الاقتراع للمضي في وقف المسار الانحداري الذي يسير عليه لبنان اليوم ونمضي لبناء لبنان المستقبل، مؤكدا ان للكتائب حلم وهو ان يكون للبنان طبقة سياسية تعمل من أجل مصلحته وليس مصلحتها وذلك من خلال اشخاص كفوئين يتمتعون بأخلاق عالية في التعاطي السياسي يسعون لجعل لبنان منارة للديمقراطية ويضعونه على سكة التطور والازدهار الاقتصادي والاجتماعي". 

 

شمعون 

ثم كانت كلمة لمرشح الوطنيين الأحرار في اللائحة كميل دوري شمعون اكد فيها ان "لائحة القرار الحر متجانسة تتألف من كل شرائح الشعب اللبناني وهي لائحة ترضي الناخبين الذين يرغبون في اختيار أشخاص يقودون البلد الى طريق الخير، على عكس الأشخاص الذين انتخبوهم في الماضي واوصلونا الى الكوارث التي نعيشها اليوم. وكل المرشحين على اللائحة يحملون نفس المشروع ويتشابهون ويريدون الخير للبلد وختم موجها الشكر الى حزب الكتائب ومتمنيا التوفيق للجميع".