المستقبل: الحريري يلقي كلمة لبنان اليوم في "بروكسل 2": العالم مُطالب بتحمّل أعباء النزوح 48 ساعة على انطلاق "الاستحقاق"
 
صحف | المصدر :وكالات - 2018-04-25
تتسارع الخطوات على مضمار السباق الانتخابي ويتوالى العد التنازلي العكسي بانتظار صفارة انطلاق "الاستحقاق" بعد 48 ساعة على أرض الاغتراب لأول مرة في تاريخ لبنان والمهجر، تطبيقاً عملياً لسياسة "استعادة الثقة" والوصل بين الوطن وأبنائه المنتشرين ووضعهم على قدم المساواة مع إخوانهم المقيمين في الحق بإسماع صوتهم في عملية تكوين السلطة التشريعية. فمع افتتاح أولى صناديق الاقتراع في مصر عند السادسة من صباح بعد غد الجمعة بتوقيت بيروت، وإقفال آخرها في لوس أنجلوس عند السادسة من صباح الإثنين المقبل بتوقيت بيروت، يكون قطار الاستحقاق الانتخابي قد أنهى جولته القارية على امتداد محطاته الـ40 عربياً وغربياً وأفريقياً، إيذاناً بعودته على متن خطوط "DHL" مُحمّلاً بـ"صناديق 27 و29 نيسان" مختومةً بالشمع الأحمر لإيداعها في المصرف المركزي تمهيداً لضمّها إلى "صناديق 6 أيار".. تاريخ الفرز والفصل بين مختلف اللوائح والمرشحين.

وعشية انطلاق العملية الانتخابية، يوجّه رئيس الجمهورية ميشال عون عند الثامنة من مساء اليوم رسالة إلى اللبنانيين المقيمين والمنتشرين يستعرض خلالها "أهمية المشاركة في العملية الانتخابية في ظل القانون الانتخابي الجديد". بينما على المستوى اللوجستي، أنشأت وزارة الخارجية والمغتربين غرفة عمليات في مقر الوزارة لمواكبة عملية اقتراع الناخبين المنتشرين عبر تجهيزات بصرية مخصصة للنقل المباشر عبر الإنترنت من 96 مركزاً انتخابياً تضم 232 قلم اقتراع في مختلف الدول المُشاركة في العملية حيث سيُصار إلى رصد كل مجرياتها في بيروت عبر كاميرات مثبّتة لهذه الغاية في المراكز باستثناء الحيّز المخصص داخل العازل الانتخابي حفاظاً على سرية الاقتراع وحرية المقترعين. في وقت أعلنت "الخارجية" عن تشكيل لجنة مشتركة مع وزارة الداخلية والبلديات تتوزع المهام فيها بين موظفين معيّنين من قبل كل من الوزارتين لضمان حُسن تطبيق أحكام قانون الانتخاب المتعلقة باقتراع اللبنانيين في دول الانتشار. 


"بروكسل 2" 


في الغضون، تتواصل الجهود الرسمية لتأمين مظلة دولية داعمة للبنان في مواجهة التحديات التي يواجهها على مختلف الصعد، لا سيما منها تحدي النزوح السوري، وهو ما سيناقشه اليوم مؤتمر "بروكسل 2" الذي سيفتتح أعماله صباح اليوم تحت عنوان "دعم مستقبل سوريا والمنطقة". ومساءً وصل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري على رأس وفد وزاري إلى بروكسل حيث سيلقي كلمة لبنان خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ويتطرق فيها إلى موضوع النازحين السوريين في لبنان ودور المجتمع الدولي في مساعدة لبنان على تحمل أعباء هذا النزوح. 


الحريري الذي سيعقد بعد الظهر لقاءً مع نظيره البلجيكي عقب إلقائه كلمةً في ختام أعمال المؤتمر، كان قد استهل نشاطه في مقر إقامته مساء أمس باستقبال وفد من جمعيات المجتمع المدني التي تُشارك في مؤتمر "دعم مستقبل سوريا والمنطقة" بحث معه في إمكانية التعاون مع الحكومة اللبنانية في عدد من القضايا التي تُعنى بملف النازحين لا سيما ما يتصل بمجال الخطة الحكومية للاستجابة لهذه الأزمة. كما استقبل الحريري وفداً من منسقية "تيار المستقبل" في بلجيكا برئاسة المنسق محمد قصاص وعرض مع الوفد أوضاع اللبنانيين في الاغتراب وشؤوناً انتخابية.