بريطانيا تكشف هوية عميل إسرائيلي
 
عالميات | المصدر :الشرق الاوسط - 2019-09-24
كشفت وثائق بريطانية، ستُرفع عنها السرية اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل كانت تتجسس على بريطانيا من خلال عميل داخل أرفع مؤسساتها الأمنية، في حادثة بقيت طي الكتمان على مدى عقود.

وتُظهر وثائق رسمية، سيتم الكشف عنها في الأرشيف الوطني، أن الجاسوس يدعى سيريل هيكتور أبراهام وايبرو، وكان يحمل رتبة رائد ويعمل داخل مكتب الاستخبارات بوزارة الدفاع (وزارة الحرب آنذاك) عندما كُشف أمره عام 1950.

ويتضمن ملف وايبرو خلفيات عن نشاطاته منذ كان ضابط استخبارات يعمل في الشرق الأوسط، خلال الحرب العالمية الثانية، إذ يكشف الملف أن وايبرو كان مسؤولاً عن فرع يافا (فلسطين) في المخابرات البريطانية؛ كان يعرف باسم “أمن الاستخبارات – الشرق الأوسط”، ويُعرف اختصاراً بـ”سايم”، وهو جهاز أسسته الحكومة البريطانية عام 1939 بهدف جمع المعلومات، وتأسيس شبكات عملاء في الشرق الأوسط.

 

 

ويكشف الملف أيضاً أن جهاز “سايم” حقق معه عام 1942 خلال عمله في فلسطين للاشتباه بتورطه في “مخالفات مالية”، وارتباطه بشبكة تجسس يهودية، وكاد يحيله على محاكمة عسكرية قبل إسقاط التهم عنه وتسريحه من الخدمة عام 1943.