لاتخاذ قرارات شجاعة على صعيد وقف الهدر ومكافحة الفساد الاحرار: ندعو المجتمع الدولي الى موقف من معضلة النزوح التي يعاني لبنان منها
 
البيان الاسبوعي | المصدر :احرارنيوز - 2019-10-04
عقد المجلس السياسي لحزب الوطنيين الأحرار اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه الاستاذ دوري شمعون وحضور الأعضاء. بعد الاجتماع صدر البيان الآتي : 

 

   1 – نأمل في ان تؤدي الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية الى اتخاذ قرارات شجاعة على صعيد وقف الهدر ومكافحة الفساد بعيدا ً عن الشعارات المتداولة. ونعول على انجاز موازنة 2020 انطلاقاً من هذا الواقع وإلا ستكون التداعيات كارثية يسقط تحت وطأتها مؤتمر سادر ومعه الاقتصاد اللبناني . ونرى في حركة الشارع تحذيراً من الوصول الى هذا الدرك وتعبيراً عن معاناة المواطنين الرازحين تحت الفقر. أما المطالب التي رفعها المتظاهرون فهي برسم الحكومة المطالبة بموقف حازم لا يتوقف عند الاعتبارات الشخصية. وفي المناسبة ان التوصل الى توافق حول الواردات والنفقات في الموازنة وإقرارها قبل العشرين من تشرين وفقاً للنص الدستوري لن يكون له تأثير إذا لم تتحقق الانجازات المنتظرة والتي يكررها أصدقاء لبنان. وقد بات حسم ملف الكهرباء عنواناً للإصلاح وللجدية في المعالجات ومدخلاً الى وقف الهدر.  فهل تنجح الحكومة في هذا المجال؟

   2 – نرى ان التوصيات والقرارات التي اتخذت في موضوع البيئة تدور في حلقة مفرغة بينما تتفاقم الأضرار البيئية على مساحة الوطن . ونلاحظ تناقضاً في مواقف المعنيين بين استعدادهم الى حسم مسألة سد بسري رغم المعطيات العلمية التي تشهد ضد تنفيذه من جهة وتساهلاً او ضعفاً امام التحديات الضاغطة في ملف النفايات من جهة أخرى. ويتكون لدينا اعتقاد بأن القرارات التي اتخذت على هذا الصعيد كما بالنسبة الى المقالع والكسارات جاءت بمثابة جرعة أمل تعطى وتنقصها الجدية والإجراءات التنفيذية . لذا ندعو المسؤولين الى المضي في وضع قراراتهم موضع التنفيذ لكي يستعيد المواطنون بعضاً من الثقة التي فقدوها.

   3 – توقفنا امام تصريح وزير خارجية روسيا سارغي لافروف الذي أبدى تفاؤلاً بتقارب المواقف بين النظام والمعارضة السورية في ما يعود الى التوصل لحل سياسي. إننا إذ نتمنى ان يكون لهذا التصريح صدقية يعتد بها نعتبر ان المدخل الى الحل هو في وقف التدخل الخارجي وهذا يبدو مستبعداً في المرحلة الراهنة. في المقابل ندعو المجتمع الدولي الى موقف من معضلة النزوح التي يعاني لبنان منها. ونهيب به ان يوجه مساعداته في شكل يحض النازحين للعودة الى المناطق الآمنة في سوريا . اما إذا تعذر ذلك فهو مدعو الى العمل لتوزيعهم مما يؤدي الى خفض الضغط عن الدول المستضيفة وفي مقدمها لبنان الذي استنفذ كل طاقاته ولم يعد قادراً على الاستمرار.