الميليشيات تغذي الإجرام في طرابلس
 
عالميات | المصدر :العرب اللندنية - 2019-10-07
استمرّت حالة الفوضى والإجرام وعمليات قتل المدنين، التي تستبد بعاصمة ليبيا طرابلس وترهق سكانها في ظل سيطرة الميليشيات المسلحة على مراكز ومواقع المؤسسات الرسمية، وتحت أنظار البعثة الأممية التي تفتح باب الحوار لها.

وأظهر مقطع فيديو نشر خلال اليومين الأخيرين مسلّحين يترجّلون من سيارة في شارع مزدحم بالمارة والسيارات، قبل أن يقوم أحدهم برفع سلاحه ويبدأ في إطلاق الرصاص على رأس الضحية، الذي كان يجري للحاق بهم، ليسقط في نفس المكان غارقا في دمائه، ثم واصل المسلحون الانطلاق بمركبتهم أمام مرأى الجميع.

 

وأعادت الجريمة التي جرت في طرابلس النقاش بخصوص الوضع الأمني داخل طرابلس، وبشأن تغوّل الميليشيات الخارجة عن القانون وسيطرتها على كل مرافق الدولة.

 

وأقرّت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج بوجود انفلات أمني في العاصمة تسبب في انتشار الإرهاب في طرابلس الذي يهدد حياة المدنيين، وأعلنت عن انفلات أمني ترتّب عنه وقوع جرائم يومية ترتكبها مجموعة من الخارجين عن القانون، داعية إلى الإعلان عن حالة طوارئ

وأكدت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق، أن المتهم بجريمة قتل الشاب رشيد صالح البكوش رميا بالرصاص وإصابة شقيقه موسى، تم تسليمه إلى مديرية الأمن الزاوية، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

وذكرت مصادر متطابقة أن مرتكب عملية تبيّن أنه نجل إحدى قيادات جماعات فجر ليبيا المتواجدة بمدينة الزاوية الليبية.