الحريري يشترط: رئاستي الحكومة وفقاً لرؤيتي
 
محليات | المصدر :الشرق الاوسط - 2019-11-08
أكدت مصادر قريبة من رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري لـ”الشرق الأوسط” ان “الحريري منفتح على كل الخيارات، وينطلق في مشاوراته من قاعدة أساسية تقول إن ما بعد الاحتجاجات لا يمكن أن يكون كما ما قبلها، وبالتالي هو لن يقبل بحكومة تكون استنساخاً للحكومة المستقيلة”.

وقالت المصادر إن “الحريري إذا تم تكليفه تأليف الحكومة الجديدة، فسيفعل ذلك، لكن وفق الضوابط والرؤية التي يضعها، وإذا لم يتم التجاوب مع هذه الشروط، فهو أبلغ مَن يعنيهم الأمر أن بإمكانهم التوافق على اسم رئيس جديد للحكومة، لا يسميه هو”، مؤكداً انفتاحه على التعاون معه.

 

وعن لقائه مع رئيس الجمهورية ميشال عون، قالت المصادر إنه “تطرق إلى كل المواضيع، من التكليف والتأليف وشكل الحكومة وغيرها من المواضيع، لكن التركيز كان على ضرورة القيام بشيء ما لمعالجة الوضع الاقتصادي والمالي الذي يمر بظروف حرجة ودقيقة، وبالتالي لا يمكن الانتظار إلى ما بعد التكليف والتأليف الذي سيستغرق 10 أيام على الأقل، فيما وضع البلد لا يمكنه أن ينتظر

في هذا الإطار، أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أنه “مصرّ كل الإصرار على تسمية الرئيس سعد الحريري لرئاسة الحكومة”. وقال: “إصراري على تسمية الحريري لأنه لمصلحة لبنان، وأنا مع مصلحة لبنان”.

 

من جهة أخرى، وبالنسبة للتحركات في الشارع، لفتت المصادر المطلعة على موقف بعبدا إلى أن رئيس الجمهورية ومنذ البداية قارب الملف من زاوية أحقية هذه المطالب وإيجابية لما يجري في الساحات، وخاطب المتظاهرين، ودعاهم للحوار 3 مرات.