الديار : الإتجاه نحو اختيار سمير الخطيب صديق الحريري وحزب الله وقد يُشرك تكنوقراط في حكومته هو والد زوجة نجل اللواء عباس إبراهيم لكنه رجل أعمال مُنفتح على كافة الأطراف الإستشارات تبدأ الخميس وهذا الأسبوع حاسم لاختيار رئيس الحكومة‎ ‎
 
صحف | 2019-11-27
 لولا الجهود التي بذلها سماحة السيد حسن نصرالله منذ صباح الاثنين واجراء اتصالاته بكافة الأطراف وإبلاغ الرئيس ‏الحريري ان حزب الله وحركة امل يرغبون ببقائه، وبالنتيجة ان يقرر الرئيس الحريري ما يريد، فقرر الحريري ‏الاعتزال وعدم البقاء في رئاسة الحكومة، وعندها توجهت جهود سماحة السيد حسن نصرالله نحو فخامة الرئيس العماد ‏ميشال عون والرئيس نبيه بري للعمل على التحضير للاستشارات واختيار الرئيس الجديد للحكومة وعلى العمل جديا ‏لاخراج البلاد من الازمة، وهذا الذي حصل واذا كانت ستجري استشارات فالفضل يعود للقائد التاريخي سماحة السيد ‏حسن نصرالله امين عام حزب الله وقائد المقاومة‎.‎

‎ ‎
فجأة ظهر اسم رجل الاعمال سمير الخطيب الذي هو قريب من حزب الله لكن في ذات الوقت صديق جدا للرئيس سعد ‏الحريري، ولا يعتبر الرئيس الحريري انه تم الاتيان بخصم له في رئاسة الحكومة، لان بعض القوى اشتغلت في ‏الساعات الأخيرة على ترشيح النائب فؤاد مخزومي لموقع رئاسة الحكومة، وان دمشق التي لها علاقة ممتازة مع ‏النائب مخزومي تدعمه في رئاسة الحكومة، لكن التوازن السياسي الداخلي قطع الطريق على مخزومي وأعطى ‏الافضلية لرجل الاعمال سمير الخطيب الذي هو والد زوجة نجل اللواء عباس إبراهيم ومن الطبيعي ان يكون مدير ‏عام الامن العام اللواء عباس إبراهيم قد لعب دورا كبيرا في مرحلة سابقة في التقريب بين المرشح سمير الخطيب ‏والرئيس الحريري، والمعروف عن رجل الاعمال سمير الخطيب انه معتدل جدا ومنفتح على الجميع وغير طائفي ‏وغير مذهبي وليس عنده أي عداء ضد الرئيس الحريري او تيار المستقبل بل على العكس له صداقة كبيرة مع الرئيس ‏الحريري ومع قاعدة تيار المستقبل‎.‎
‎ ‎
وفي ذات الوقت معروف عنه انه يؤيد مبدأ المقاومة دون ان يدخل في التفاصيل السياسية لمبدأ دعم المقاومة، وهو ‏ابتعد عن هذه النقطة وبقي على موقف مبدئ ان يكون لبنان لديه مقاومة تردع إسرائيل لكنه ليس مع كل سياسة حزب ‏الله الداخلية او العربية، انما متفاهم مع حزب الله على نقاط كثيرة في النقاشات التي كانت تجمعه معهم او مع الحريري ‏او مع الرئيس نبيه بري او مع شخصيات كثيرة‎.‎
‎ ‎
والمرشح لرئاسة الحكومة سمير الخطيب شخصية محترمة جدا، تقيم علاقات مع كل الأطراف على قاعدة الاحترام ‏المتبادل وعلى قاعدة مصلحة لبنان أولا، واذا كان البعض يعتقد ان المرشح سمير الخطيب سيؤلف حكومة سياسية ‏تخضع للأحزاب فهو مخطىء لانه سيأتي بخبراء وتكنوقراط في حكومته وستكون حكومته اذا تم تكليفه حكومة ‏نصفها تكنوقراط ونصفها سياسي‎.‎
‎ ‎
ليلة الثلثاء الأربعاء كانت اسهم الأستاذ سمير الخطيب هي الأولى بالنسبة لمجيئه رئيسا للحكومة، لكن لم يتم حسم هذا ‏الامر بعد، والاستشارات لم يتم الإعلان عنها رسميا، لان المحادثات الجارية تركز على التوافق على رئيس الحكومة ‏القادم وعدم حصول خلاف بين التيارات الكبرى خاصة بالنسبة للطائفة السنية، في الوقت الذي تجري محاكمة الرئيس ‏نجيب ميقاتي في موضوع الشقق السكنية وهي تهمة خطيرة منعت 18 الف مواطن من الحصول على قرض سكني ‏حيث نال الأموال الرئيس ميقاتي بشكل غير شرعي، وادّعت عليه المدعية الأولى غادة عون ويبدا التحقيق معه ومع ‏مدرائه في الفضيحة الكبرى للقروض السكنية وفيما يحاول البعض النيل من بنك عودة فان التحقيق الذي أجرته ‏الرئيسة غادة عون اظهر ان بنك عودة لا علاقة له بهذه الفضيحة، بل الرئيس ميقاتي استعمل أمواله الخاصة وطلب ‏دعم القروض السكنية، لكن انكشفت اللعبة وتبين ان الدعم الذي ناله الرئيس ميقاتي بفائدة منخفضة تم وقفها فورا بعد ‏اكتشاف ان الرئيس ميقاتي اقام 33 شركة لمجمعات سكنية وابن شقيقه عزمي طه ميقاتي اقام 3 شركات سكنية ضخمة ‏تتسع جميعا لـ 18 الف مواطن لبناني، وحرموهم من السكن عبر اخذ هذه القروض السكنية، انما القضاء وضع يده ‏عليه، ولولا الحصانة النيابية لدخل ميقاتي الى السجن ودخل معه فارس الجميل المستشار الإعلامي عند الرئيس ‏ميقاتي، الذي عمل كل جهده على بث اخبار في الصحف ووسائل الاعلام بأن عمل ميقاتي شرعي وغير صحيح ان ‏هنالك تحقيق وان الرئيس ميقاتي غير متهم الى ان أعلنت شخصيا الرئيسة الأولى في جبل لبنان المدعية العامة ‏الرئيسة غادة عون اتهام الرئيس ميقاتي بعد التحقيق لمدة سنة كاملة، ووضعت الأسماء ومن بينها أسماء مدراء شركات ‏الرئيس ميقاتي للقروض السكنية ومن بينها اسم المسؤول الإعلامي لدى الرئيس ميقاتي، للعمل على بث اخبار كاذبة ‏من ان تأليف الشركات السكنية التي قام بها ميقاتي هي شرعية الى ان أعلنت غادة عون انها غير شرعية واحالت ‏ميقاتي الى التحقيق مع مساعديه الى رئيس التحقيق الأول في بيروت القاضي النزيه والقوي الرئيس جورج رزق‎.‎
‎ ‎
وعندما عادت الديار وكشفت فضيحة الرئيس نجيب ميقاتي جاء فارس الجميل وتحدث مع موظف في الديار وقال له ‏قل للأستاذ شارل أيوب ان شباب المحاور في طرابلس الذين قاتلوا في الحرب هم يتبعون الرئيس ميقاتي، ويستطيعون ‏قتل شارل أيوب عندما يريدون، مهددا باسمهم بقتل شارل أيوب، وقائلا ان شارل أيوب هو من الشمال ومن قرية قرب ‏طرابلس وانه يمر في طرابلس وليس سهلا على شبان المحاور اطلاق النار على سيارته لدى مروره في طرابلس. وقد ‏تقدم شارل أيوب لدى النيابة العامة بواسطة وكيله المحامي روجيه فرنجية بدعوى ضد المسؤول الإعلامي فارس ‏الجميل الذي نقل التهديد بقتل شارل أيوب من قبل شبان المحاور مع ان شارل أيوب ليس مذهبياً وله أصدقاء من ‏الطائفة السنية في طرابلس اكثر من مؤيدي ميقاتي في الفترة الأخيرة بعدما هاجمت طرابلس وقامت بالتظاهرات ‏وكادت تحرق قصر ميقاتي لولا ان وزيرة الداخلية ريا الحسن أرسلت قوة من قوى الامن الداخلي ومنعت المتظاهرين ‏من حرق القصر‎.‎
‎ ‎
وعلى كل حال بقيت الشاحنات تنقل على مدى أسبوع بمعدل 18 شاحنة يوميا اهم التحف واللوحات والمفروشات ‏الهامة الغالية جدا والتي يبلغ ثمنها اكثر من 108 مليون دولار من قصر ميقاتي في طرابلس الى قصره قرب فندق ‏فينيسيا حيث يحميه الجيش اللبناني هناك‎.‎
‎ ‎
ومن وقتها انقطع الرئيس ميقاتي عن الذهاب الى طرابلس، ولولا فضيحة ميقاتي لكان اسمه مطروحا لرئاسة الحكومة، ‏الا ان هذه الفضيحة قضت عليه نهائيا، وحاول اغراق بنك عودة معه، فظهر في التحقيق ان بنك عوده لا علاقة له في ‏الموضوع ولا مصرف لبنان، بل ميقاتي وشركاته التجارية لعبت دوراً تم دفع أموال تحت الطاولة، لكن الان ميقاتي ‏امام التحقيق يقف امام القاضي جورج رزق رئيس التحقيق الأول في بيروت‎.‎
‎ ‎
الاستشارات يوم الخميس
‎ ‎
من المرشح الإعلان ان الاستشارات ستبدأ يوم الخميس أي غدا، وتبدو اسهم الأستاذ سمير الخطيب هي الأعلى وانه ‏يتوجه الى رئاسة الحكومة بموافقة أكثرية الأطراف دون ان يكون رئيس حكومة تحد، وبالنسبة للوزير سليمان فرنجية ‏فاذا ظهر له انها حكومة أكثرية وان هنالك جهات لم تشترك في الحكومة فالمردة لن تشترك والوزير فرنجية لن يشترك ‏في الحكومة بل نواب المردة سيعطون الثقة كون فرنجية حليف لحزب الله لكن دون اشتراك الوزير فرنجية بوزير في ‏الحكومة التي سيجري تأليفها‎.‎
‎ ‎
لكن المفاجأة الكبيرة ستكون هي ان رجل الاعمال الأستاذ سمير الخطيب سيأتي بوزراء تكنوقراط في وزارته كان ‏الرئيس الحريري يريد الاتيان بهم، وستكون حكومته حكومة تكنوقراط سياسية‎.‎
‎ ‎
وهنالك من يقول ان رجل الاعمال الأستاذ سمير الخطيب قد يطلب في مشاوراته مع الكتل ومع رئيس الجمهورية ‏ورئيس مجلس النواب كما تم ابعاد الرئيس الحريري عن رئاسة الحكومة ان يتم ابعاد الوزير جبران باسيل عن الوزارة ‏وان لا يكون عضوا في الوزارة القادمة، وقد يصر سمير الخطيب على مبدأ ابعاد الوزير باسيل عن الحكومة القادمة، ‏وعندها تصبح حظوظ الحكومة قوية في ان تستمر وان لا تخلق مشاكل في وجهها، اما اذا كانت المعادلة ابعاد ‏الحريري وطغيان وسيطرة باسيل على الحكومة فانها ستكون فاشلة ويبدو ان سمير الخطيب يعرف هذا الامر ولا يريد ‏ان يشترك الوزير جبران باسيل في الحكومة القادمة كي يكون التوازن قائماً في ابعاد الحريري وباسيل سوية‎.‎
‎ ‎
‎ ‎الوضع الأمني وحادثة بكفيا
‎ ‎
هذا وقام انصار التيار الوطني الحر بمظاهرة ضخمة بالسيارات انطلقت من جل الديب انطلياس باتجاه بكفيا، ووصلت ‏الى بكفيا بمئات السيارات، وكانت تطلق الزمامير، لكن بعد 10 دقائق من تجولها في بكفيا، حتى قام الكتائبيون بانزال ‏سياراتهم والبدء باغلاق الطرقات في وجه مواكب التيار الوطني الحر، حيث تم محاصرة جزء كبير من موكب التيار ‏الوطني الحر وافترقت سيارات التيار الوطني الحر عن بعضها البعض، ومنها من اصبح باتجاه بيت شباب ومنها من ‏اصبح باتجاه ضهور الشوير وباتجاه انطلياس، وضاعت الطاسة، ولولا تدخل الجيش اللبناني بقوة وتمنيه على حزب ‏الكتائب ان يسحب سياراته من الطرقات لاعادة خروج موكب التيار الوطني الحر من بكفيا، لكان موكب التيار الوطني ‏الحر بقي محتجزا في بكفيا طيلة الليل‎.‎
‎ ‎
وقد وافق حزب الكتائب على سحب عناصره وسياراته من الطرقات بعدما اغلقوها كي ينسحب موكب التيار الوطني ‏الحر من بكفيا سليما، بعد ان كتبوا ضمانة بأن التيار الوطني الحر لن يأتي بمظاهرة أخرى باتجاه بكفيا‎.‎
‎ ‎
وفي المقابل عقد قادة الأجهزة الأمنية الـ 4 الكبار وهم قائد الجيش ومدير عام الامن العام ومدير عام قوى الامن الداخلي ‏ومدير عام جهاز امن الدولة وبحثوا خطة امنية ميدانية، لمنع الشغب ولمنع التوتر وضبط الأمور، وهذا ما سيحصل ‏في الساعات القادمة حيث سيسيطر الجيش اللبناني بقوة كبيرة على كامل بيروت وعلى المناطق كلها بالاشتراك مع ‏قوى الامن الداخلي وجهاز الامن العام وجهاز امن الدولة ومدير المخابرات في الجيش اللبناني‎.‎
‎ ‎
ولكن عند الساعة الحادية عشرة و10 دقائق كانت سيارات عناصر حزب الكتائب في بكفيا ما زالت تغلق الطرقات في ‏وجه التيار الوطني الحر وتقسمه الى 3 اقسام قسم نحو بيت شباب وقسم نحو ضهور شوير وقسم نحو انطلياس وعمل ‏الجيش بصعوبة كبيرة لفتح الطرقات ولم يستطع وحتى كتابة هذه الاسطر كانت سيارات الكتائب تغلق طرقات بكفيا ‏والسائقون غير موجودين فيها، وموكب التيار الوطني الحر منقسم الى 3 اقسام ولا يستطيع التحرك لان الطرقات ‏مغلقة بالسيارات التي اوقفها الكتائبيون واغلقوا أبوابها وتركوها‎.‎
‎ ‎
ويحتاج الجيش اللبناني الى اكثر من 60 رافعة لرفع السيارات وسيأخذ معه وقت حتى الصباح لرفعها، لان حزب ‏الكتائب قرر التشدد لان الوزير جبران باسيل لم يقدم ضمانة بأن لا يعود موكب التيار الوطني الحر مرة أخرى الى ‏بكفيا بمظاهرة مثلما حصل‎.‎
‎ ‎
ويبدو ان حزب الكتائب وقد انضم اليه أهالي من بكفيا ومن حولها، انهم لن يزيحوا سياراتهم من الشوارع وسيبقون ‏يأسرون سيارات موكب التيار الوطني الحر الذي دخل بكفيا ولم يعد يستطيع الخروج منها. ففيما سيارات التيار ‏الوطني الحر مليئة بالمناصرين والمؤيدين فانها محصورة بين سيارات لعناصر من حزب الكتائب الذين أوقفوا ‏سياراتهم وهي فارغة ومغلقة أبوابها وهي بالمئات وتملأ الطرق من مدخل بكفيا باتجاه البحر حتى طرقات بكفيا ‏الجبلية. ويعمل الجيش في هذا الوقت على حل المشكلة لكن كتبنا هذه الاسطر وكانت المشكلة ما زالت قائمة‎.‎
‎ ‎
وانقطعت طرقات بكفيا المروج بولونيا ضهور الشوير المتين كلها بسبب اغلاق طرقات بكفيا من كل الجهات بعدما ‏أوقف حوالى 1000 كتائبي من بكفيا وبيت شباب وبحرصاف سياراتهم وقطعوا بها الطرقات واخذوا مفاتيحها معهم ‏وذهبوا الى بيوتهم والجيش ينادي بمكبرات الصوت طالبا العودة كل شخص الى سيارته لفتح الطرقات لكن التجاوب لم ‏يحصل والجميع ينتظرون موقف النائب سامي الجميل الوزير السابق والنائب الجميل يصر ان يعتذر الوزير باسيل ‏وان يوقع ورقة عليها ضمانة بأن لا يعيد هذا الموكب مرة أخرى الى بكفيا. ولكن الوزير باسيل حتى منتصف الليل لم ‏يكن قد وقّع ورقة الضمانة التي طلبها حزب الكتائب‎.‎
‎ ‎
ويعمل الجيش على سحب سيارات التيار الوطني الحر من بكفيا لكن الامر صعب جدا‎.‎
‎ ‎
لقاءات العميد المغوار شامل روكز مع الوزير القواتي ملحم رياشي
‎ ‎
حصل تقارب بين العميد المغوار المتقاعد النائب شامل روكز والوزير السابق القواتي ملحم رياشي، والوزير رياشي ‏اقام التحالف مع النائب إبراهيم كنعان بين التيار الوطني الحر والقوات وليتهم لم يقيموا هذا الاتفاق لانه أدى الى خراب ‏العلاقة بين القوات والتيار الوطني الحر الى اقصى حد، فقبل وضع التفاهم من قبل رياشي وكنعان ثم توقيع جعجع ‏وعون على التفاهم كانت العلاقة جيدة بين التيار والقوات، الا ان بعد جهود رياشي وكنعان والتوصل الى تفاهم ‏انهارت العلاقة وبدأ الصدام بين القوات والتيار الوطني الحر‎.‎
‎ ‎
والان يقوم الوزير رياشي بمسعى التقارب بين العميد المغوار المتقاعد النائب شامل روكز المعروف بأنه ضابط ‏منضبط في الجيش لكن يقول عن نفسه انه عوني الميول وليس له علاقة بالتيار الوطني الحر لاقامة علاقات جيدة مع ‏القوات اللبنانية، ونتمنى ان لا يتكرر الامر، ما حصل على يد رياشي - كنعان ان لا يحصل بين القوة التي يأمرها ‏المغوار المتقاعد النائب شامل روكز والقوات اللبنانية فيما بينهم