الشرق : الحريري: نعم أنا داعم سمير الخطيب‎ ‎ ‎ ‎
 
صحف | 2019-12-04
عشية اسبوع نُسجت حوله آمال عريضة جديدة في امكان وضع حد للأزمة الحكومية عبر توجيه الدعوة الى ‏الاستشارات النيابية الملزمة، برزت في الساعات الاخيرة بعض ملامح حراك على جبهة اللقاءات التي يعقدها المرشح ‏غير المكلف سمير الخطيب ابرزها مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لتحقيق خطوات ملموسة لفك الاشتباك ‏العالق بين مجموعة من أزمات الثقة اكثر مما هي ازمات حقائب واسماء‎.‎

‎ ‎
حركة الخطيب استقطبت الاهتمام السياسي نهارا، على رغم عدم اكتمال العناصر الكفيلة برفعه الى منصب العضوية ‏في نادي رؤساء الحكومات، وفي مقدمها البركة السنيّة من دار الفتوى ودارة الحريري باعتبارها ممرا الزاميا لاي ‏رئيس لحكومة لبنان‎.‎
‎ ‎
وهذا ما حصل فعلا في المستاء اذ اعلن الرئيس الحريري بعد لقائه النائب السابق وليد جنبلاط انه يدعم سمير الخطيب ‏لرئاسة الحكومة ، مشيرا الى انه تبقى بعض التفاصيل ، وانه سيلتقي الخليلين مجددا
‎ ‎
سبقت ذلك اشارتان ، الاولى من رئيس تكتل لبنان القوي الوزير جبران باسيل الذي اعلن ان حل الازمة الحكومية ‏وصل الى خواتيم سعيدة . والاشارة الثانية من جنبلاط نفسه الذي اعلن بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ‏فترة انقطاع انه سيسمي الوزراء الدروز من الكفاءات ، مشددا على ضرورة اجراء الاستشرات اولا‎ .‎
‎ ‎
في الاثناء، أكد رئيس الجمهورية ان الايام المقبلة ستحمل تطورات ايجابية، معلنا العمل على ايجاد الحلول المناسبة ‏لمختلف وجوه الازمة، مشددا على استمرار عملية مكافحة الفساد ومجددا الدعوة للمواطنين الى المساهمة في كشف ‏الفاسدين والمرتشين والمتلاعبين بلقمة عيش المواطن. وركز رئيس الجمهورية على دور القضاء بعد التعيينات ‏الاخيرة التي من شأنها المساعدة في محاسبة المرتكبين وتحقيق العدالة‎.‎
‎ ‎
في غضون ذلك، سُجل لقاء لافت بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ‏في عين التينة، قال على اثره الاخير ردا على سؤال "مرت فترة انقطاع عن الرئيس بري نتيجة الظروف التي ‏شهدناها ونشهدها في البلد: لست انا من يرشح سمير الخطيب، اولاً الدستور من يرشح، ويجب العودة الى ‏الدستور. وحول مشاركة الحزب الاشتراكي في الحكومة قال: الحزب كحزب كلا، لكن نسمي لانه معروف ان حصتنا ‏ستكون من حصة الدروز وسوف نسمي من الكفاءات الدرزية ونعطي لائحة وبعدها يختارها، إمّا سعد الحريري او ‏سمير الخطيب او لا اعرف من‎.‎
‎ ‎
اقتصاديا، وفيما لا حل في الافق لازمات البنزين والرغيف والمستلزمات الطبية، استقبل رئيس الجمهورية رئيس ‏جمعية المصارف سليم صفير وعرض معه الاوضاع المالية والنقدية في البلاد وعمل المصارف والاجراءات التي تم ‏التوافق عليها خلال الاجتماع المالي والاقتصادي الذي عقد في قصر بعبدا يوم الجمعة الماضي‎.‎
‎ ‎
أصدر رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري تعميما يتعلق بوجوب التقيد بأحكام المادة 64 من الدستور في ‏معرض تصريف الأعمال بعد اعتبار الحكومة مستقيلة. وفي ما يلي نص التعميم‎:‎
‎ ‎
عطفاً على المادة (64) من الدستور التي تنص في البند (2) منها على ان "لا تمارس الحكومة صلاحياتها قبل نيلها ‏الثقة ولا بعد استقالتها أو اعتبارها مستقيلة الا بالمعنى الضيق لتصريف الأعمال‎"‎،
‎ ‎
من جهة ثانية اعلن رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان بعد اجتماع اللجنة "اننا اقرينا موازنتي الداخلية ‏والدفاع مع اقتراح التخفيض الذي تقدمت به وسنبته الثلاثاء المقبل في جلسة ختامية". وشرح أنه"اذا تم الانتهاء ‏الثلاثاء المقبل نحتاج بعدها الى يومين لرفع التقرير النهائي الى رئيس المجلس النيابي حول موازنة ????‏‎".‎
‎ ‎
معيشيا، وفي ضوء تأخير دفع مستحقات 100 جمعية تعنى بتعليم ذوي الارادة الصلبة (الحاجات الخاصة) والذين ‏أخذتهم وزارة الشؤون الاجتماعية على عاتقها من ناحية الرعاية والتعليم، اعتصمت اليوم الجمعيات في مختلف ‏المناطق اللبنانية مثل عاليه وطريق المطار وزحلة، في حين استحوذ اعتصام مؤسسة سيزوبيل ومؤسسات كسروان ‏على انظار الاعلام، كونه حصل في الصرح البطريركي في بكركي، حيث اطل البطريرك الماروني الكاردينال مار ‏بشارة بطرس الراعي ومعه وزير الشؤون الاجتماعية المستقيل ريشار قيومجيان الذي قال "لن أتخلّى عن هذه ‏المؤسسات ولن أقبل بتهديدها بالاقفال، فنحن أبناء الرجاء وأبناء الكنيسة، ولا نقبل أن تُمسّ شعرة من رأس طفل من ‏أصحاب الاحتياجات الخاصة‎".‎
‎ ‎
جنبلاط زار عين التينة وبيت الوسط
‎ ‎
الحريري: أدعم الخطيب لرئاسة الحكومة
‎ ‎
قال رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري في دردشة مع الصحافيين بعد لقائه رئيس الحزب التقدمي ‏الاشتراكي وليد جنبلاط في بيت الوسط امس: أنا داعم لسمير الخطيب لكن تبقى بعض التفاصيل ولن أشارك في ‏الحكومة وسألتقي الخليلين الليلة‎.‎
‎ ‎
وكان جنبلاط قد زار رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة في حضور الوزير السابق ‏غازي العريضي حيث جرى عرض للاوضاع العامة والمستجدات السياسية‎.‎
‎ ‎
تحدث جنبلاط بعد اللقاء، فقال: "مرت فترة انقطاع عن الرئيس نبيه بري نتيجة الظروف التي شهدناها ونشهدها في ‏البلد، لكن أحببت ان أزوره اليوم كي اؤكد على العلاقة التاريخية والصداقة معه وكي لا يفسر الانقطاع خلاف سياسي ‏او غيره، تعلمون اليوم الكم الهائل من الشائعات والتفسيرات والتأويلات هذا هو كل الامر‎".‎
‎ ‎
وردا على سؤال: اذا كان المهندس سمير الخطيب لا يزال مرشحا لتأليف الحكومة ؟
‎ ‎
اجاب جنبلاط: "لست انا من يرشح سمير الخطيب، اولا الدستور من يرشح ويجب العودة الى الدستور اذا لم اكن ‏مخطئا فكل ما يحصل اليوم هو مخالف للدستور، يجب ان تحصل الاستشارات " وبيتسمى " سمير الخطيب، عندها ‏نسميه او لا نسميه: هناك اصول على الاقل‎".‎
‎ ‎
وعن مشاركة الحزب الاشتراكي في الحكومة اجاب جنبلاط: الحزب كحزب كلا ، لكن نسمي لانه معروف ان حصتنا ‏ستكون من حصة الدروز وسوف نسمي من الكفاءات الدرزية ونعطي لائحة وبعدها يختارها، إما سعد الحريري او ‏سمير الخطيب او لا اعرف من‎".‎
‎ ‎
واذا كان هناك من مسعى للرئيس بري للمصالحة بينه وبين الرئيس ميشال عون؟أجاب جنبلاط: سوف ازور الرئيس ‏الحريري وبعدها نرى اذا لم يكن هناك من حواجز كثيرة عندها نفكر‎".‎