“تفاصيل صغيرة” تفصلنا عن الحكومة
 
محليات | المصدر :الجمهورية - 2020-01-17
أكدت مصادر لـ”الجمهورية” انّ 95 في المئة من التشكيلة الوزارية قد تم انجازها، وبقي ما وصف بـ”تفاصيل صغيرة” تحتاج الى حلحلة وحسم بين الرئيس المكلف حسان دياب والوزير جبران باسيل.

واكدت انّ هذه التفاصيل ليست عَصيّة على الحل، وانّ لقاء الرجلين سيمهّد للقاء بعبدا بين الرئيس ميشال عون ودياب والذي يحضره رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي سيسلّم الاسم الشيعي الثاني من حصته الوزارية لتوَلّي وزارة الثقافة. فيما ذكر أنّ “حزب الله” قدم اسمين غير حزبيين واختصاصيين لوزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية. على انّ التشكيلة المتداولة والتي تبدو مكتملة تضمنت بعض الاسماء غير المحسومة بعد. وفي موازاة هذا التأخر مع الولادة الحكومية أطلق الحراك الشعبي دعوات الى إضراب عام اليوم احتجاجاً على الواقع الحكومي السائد.

وعلّقت مصادر مطلعة على المعطيات الحكومية والاتصالات الحاصلة حولها لـ”الجمهورية” وقالت، “لولا أنّ حليمة تركت عادتها القديمة لكانت ولدت الحكومة أمس ومشى فيها الرئيس المكلف حسان دياب من عين التينة الى القصر الجمهوري لإجراء الروتوشات الاخيرة تمهيداً لإعلانها” مؤكدة انّ التوزيعة الحكومية من حصص وحقائب واسماء أنجزت باستثناء مشكلة صغيرة بقيت، ولم يتمكن الاتصال الطويل المَفتوح بين المعاون السياسي للرئيس نبيه بري الوزير علي حسن خليل والوزير جبران باسيل من تذليلها أثناء الغداء الذي جمع بري مع الرئيس المكلف حسان دياب.

 

 

ورجّحت المصادر ان تعالج العقد المتبقية في ظل اجواء ايجابية تسمح بإعلان ولادة الحكومة وشيكاً.