حكومة دياب هل تبقى في تصريف الاعمال اكثر مما بقيت في الحكم؟
 
محليات | المصدر :اينوما - 2020-08-16

كشفت مصادر مطلعة لموقع اينوما عن وجود مؤشرات كثيرة تقول ان عمر حكومة حسان دياب في فترة تصريف الاعمال قد يكون اطول من عمرها في الحكم

المصادر رأت ان الاصرار  على حكومة وحدة وطنية  برئاسة سعد الحريري سيعني ان لا حكومة في المدى المنظور وبالتالي فان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد يعود مجددا الى لبنان في ايلول ليجده هذه المرة بلا حكومة.

المصادر اوضحت ان فريق السلطة يصر حتى الآن على سعد الحريري ليترأس حكومة وحدة وطنية بمن حضر او في احسن الاحوال ليترأس حكومة نسخة عن حكومة حسان دياب، وهذا يعني حكومة سياسيين بقناع مستقلين.

في المقابل رصدت المصادر نفسها اصرارا اميركيا فرنسيا على حكومة تحظى برضى الشارع ولا تكون نسخة عن الحكومات السابقة على ان لا تمارس الفساد السياسي الذي اعتادت عليه الحكومات المتعاقبة. 

المصادر اوضحت ان اسم الرئيس سعد الحريري لا يستفز الغرب انما لا يوحي بان الحكومة ستكون مختلفة عن سابقاتها. 

المصادر ختمت ان المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات لحكومة تكون نسخة منقحة عن الحكومات السابقة شكلا واداء وهنا تكمن المعضلة لان الدولة لن تستطيع الاستمرار طويلا من دون هذه المساعدات. .