الجريدة_الكويتية

 
يهرف بما لا يعرف! الجريدة الكويتية / صالح القلاب لم يكن صدى “الشتائم” والادعاءات التي وجهها بشار الأسد إلى الأردن ، وهذه ليست المرة الأولى التي يوجه فيها مثل هذه “الأباطيل” إلى بلد مجاور شقيق، قد تلاشى بعد، حتى أغارت الطائرات الإسرائيلية على موقع للجيش السوري في هضبة الجولان، التي كانت قد سُلّمت تسليماً للإسرائيليين في حرب عام 1967، ودمرت دبابة وقتلت 4 جنود سوريين، وكان الرد أن نظام “المقاومة والممانعة” شن غارات جوية ليس على “العدو الصهيوني” المحتل، ولكن على مدينة درعا والمناطق التي تسيطر عليها المعارضة، وعلى القابون في ضواحي دمشق ومناطق الغوطة الشرقية.
 
الذئاب البشرية! الجريدة الكويتية / محمد واني كان إقليم كردستان دائما ملاذا آمنا للمعارضين العراقيين الهاربين من بطش الحكم في بغداد سواء كانوا سنّة أم شيعة، ولم يفرض على أحد منهم أي قيود أمنية أو سياسية ولم يجبرهم على إقامة معينة، بل بالعكس كان في منتهى اللطف والطيبة معهم، سمح لهم بحرية كاملة في التنقل والتحرك في أرجاء الإقليم مع توفير حماية آمنة لحياتهم.
 
“خلية العبدلي”… ونصرالله! الجريدة الكويتية / صالح القلاب ما كان على رئيس الوزراء اللبناني أن يذهب إلى الكويت لـ”لفلفة” مشكلة ما سمي “خلية العبدلي”، الإرهابية حقاً وفعلاً، التي ثبت وبالأدلة الدامغة أن “حزب الله” اللبناني لصاحبه حسن نصر الله أو قاسم سليماني، لا فرق، متورط فيها حتى النخاع الشوكي، كما كان تورَّط في غيرها، وفي الكويت نفسها في فترة سابقة، قد تكون بعيدة. وحقيقةً فإن ما هو غير مفهوم على الإطلاق أن سعد الحريري قد جاء إلى هذا البلد السمح المتسامح “فارعاً دارعاً”، كما يقال، من أجل أن يقول لأشقائه كبار المسؤولين الكويتيين أنه يريد “احتواء الآثار السلبية على بلاده جراء تداعيات هذه الأزمة “!
 
الآن… ما هو سر “داعش”؟! الجريدة الكويتية / صالح القلاب حتى الآن، ورغم الانتصارات التي يتم التغني بها، لم يتم إلقاء القبض على أحد قادة “داعش” الأساسيين الذين لديهم أسرار هذا التنظيم الذي أصبح منتشراً في العالم بأسره، والذي كان وجوده ولا يزال مبرراً للإبقاء على نظام بشار الأسد، روسياً وأميركياً وأوروبياً، وكل من يعنيهم هذا الأمر، بحجة أن الأولوية يجب أن تكون لمواجهة هذا الذي يسمي نفسه “دولة الخلافة”، والقضاء عليه، وليس القضاء على نظام ارتكب من الجرائم أكثر مما ارتكبه النازيون والفاشيون وبول بوت وكل عتاة التاريخ القديم والجديد.
 
نعم… هناك “قضية كردية”! الجريدة الكويتية / صالح القلاب حتى لو تراجع الرئيس مسعود البارزاني عن قرار إجراء “الاستفتاء”، الذي جرى تحديده في الخامس والعشرين من “سبتمبر” (الشهر الجاري)، فإن القضية الكردية ستبقى قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة، إنْ في تركيا أو إيران أو العراق… وأيضاً في سورية، فمعطيات القرن العشرين، قرن وعد بلفور و”سايكس- بيكو”، قد رحلت عملياً معه، وهناك الآن مستجدات كثيرة.
 
الأسد و”العدو الصهيوني”! الجريدة الكويتية / صالح القلاب بعد يوم واحد من وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، في برقية تهنئة لرئيس نظام دمشق، لـ”الإنجازات” العسكرية، التي يقال إنه تم تحقيقها على مشارف دير الزور، بـ”الانتصار الاستراتيجي العظيم”، نفذت إسرائيل هجوماً جوياً على مكانٍ في منطقة مصياف بالقرب من مدينة حماة، يقال إنه يحوي “معملاً” لإنتاج أسلحة محرمة دولياً قد يكون من بينها “غاز السارين” الذي استُخدِم مرات متعددة خلال الأعوام الستة الماضية ضد أبناء الشعب السوري من بينها جريمة “خان شيخون” المعروفة، وبالطبع فإن رد النظام على هذا الهجوم قد جاء بالصمت المريب كأن شيئاً لم يكن.
 
إسرائيل عندما تهزّ قبضتها! الجريدة الكويتية / صالح القلاب عندما تحتج إسرائيل بانفعال مسرحي استعراضي على القاعدة الإيرانية الجديدة جنوب دمشق ، وتحذر من موطئ لما أسمته “محور طهران” في سوريا ، فإنها في حقيقة الأمر كمن يغطي عينيه بكفّي يديه، حتى يوهم نفسه ومن حوله بأنه لا يرى واقع الأمور، وحتى يبقى يستنجد بهذا العذر الوهمي ليؤكد لدولة الولي الفقيه وأتباعها في المنطقة،
 
السعودية… “الإنطلاقة المباركة” الجريدة الكويتية / صالح القلاب هناك مقولة لزعيم الصين التاريخي ماو تسي تونغ يقول فيها: “إن من يراقب نهراً من ربوة عالية يظنه متوقفاً ولا يتغيَّر، وأنه هوَ هوَ منذ بدء الخليقة وحتى الآن، وذلك مع أن هذا النهر جارٍ، وهو يتغيَّر ويستبدل نفسه في كل لحظة وثانية، وحقيقة أن هذا ينطبق على حركة التاريخ وعلى مسيرة المجتمعات وعلى التطورات الحضارية وعلى متغيرات الدول وإنجازاتها”.
 
أمنيات 2018.. حياد إيجابي الجريدة الكويتية / د. هيلة حمد المكيمي مع بدء عام جديد، يستقبل العالم هذا العام والذي سيكون مليئاً بالكثير من الأحداث الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، حيث يأمل الجميع أن يكون عاماً للسلام والاستقرار والتنمية والبناء والتقدم البشري، فعلى الرغم من تفاوت تلك المؤشرات من مجموعة دولية الى أخرى الا أننا في نهاية المطاف نتشارك عالما واحدا لابد من المحافظة عليه لما فيه الخير للبشرية جميعها،
 
إيران… واصطفافات المنطقة! الجريدة الكويتية / صالح القلاب لمواجهة كل هذه التحديات التي تهدد المنطقة وتضغط على عنقها بقوة وشدة وهمجية؛ فإنه لا بد من المبادرة لاصطفاف تحالفيٍّ عربيٍّ فعليٍّ جديدٍ، من دون رياء ولا نفاق، ولا وفقاً لتلك المعادلة المكشوفة (الخاسية): “يعدي مع الذيب ويجفل مع الغنم”، فالآن هناك تهديدات فعلية للأمن القومي ولتماسك الدول العربية، التي لا تزال تتمسك بعروبتها.
 
إدلب و”سوريا المفيدة”! الجريدة الكويتية / صالح القلاب كان نظام بشار الأسد ، الطائفي وليس نظام الطائفة ، قد حول منطقة إدلب ، ومعه بالطبع إيران وروسيا ، إلى محتشد هائل للسوريين الذين تم اقتلاعهم من مدنهم وقراهم، في إطار مؤامرة إقامة دولة “سوريا المفيدة”، كخطوة لرمي من سيسلم منهم من الذبح، بالقنابل العنقودية والفراغية، وبالأسلحة الكيماوية المحرقة، خارج حدود وطنهم الذي لا وطن لهم غيره، وهذا هو ما يجري الآن، وبات واضحاً وضوح الشمس.
 
الحرب الجديدة! الجريدة الكويتية / صالح القلاب عندما تتلاحق المعلومات والاحتمالات أيضاً عن أن الولايات المتحدة وحلفاءها يعدون لضربة عسكرية يقولون إنها ستكون ضد نظام بشار الأسد ، لاستخدامه المواد والأسلحة المحرمة دولياً، والحقيقة أن هذه الضربة المتوقعة، إن حصلت بالفعل، ستكون ضد روسيا وضد إيران ، لأن هذا التدمير والذبح المتواصلين وراءهما الإيرانيون والروس ، ودور الرئيس السوري هو الواجهة التي ترتكب من ورائها كل هذه الجرائم المستمرة والمتواصلة والمتصاعدة أيضاً منذ أكثر من سبعة أعوام.
 
بولتون.. مزوّد الرئيس بالبنزين الفكري لإشعال الحروب الجريدة الكويتية / محمد امين كتب مايكل هيرش مقالا في موقع “بوليتيكو”، تناول فيه استبدال الرئيس الأميركي دونالد ترامب لـ”جون بولتون” ذي المزاج المتقد، بمستشار الأمن القومي “اتش. آر ماكماستر” الحذِر.
 
سوريا… الحرب ستلد أخرى! الجريدة الكويتية / صالح القلاب على هامش الاجتماع الثلاثي الأخير في أنقرة، بين الرؤساء فلاديمير بوتين ورجب أردوغان وحسن روحاني ، كاد يصدر بيان يتم فيه إعلان أن الحرب في سوريا قد انتهت، وأن الأمور عادت إلى ما كانت عليه قبل عام 2011، لكن يبدو أن أساسيات ما جرى في هذا الاجتماع حالت دون إصدار مثل هذا الإعلان، طالما أن هناك قضايا رئيسية لا تزال عالقة، وطالما أن لكل بلد من هذه البلدان الثلاثة مصالحه الخاصة التي تتعارض وتتضارب مع مصالح البلدين الآخرين.
 
لا ثقة أردنية بالقوات السورية! الجريدة الكويتية / صالح القلاب إطلاقاً… وبكل تأكيد فإن الأردن لا يمكن أن يقبل تقدم قوات النظام السوري حتى حدوده الشمالية مع سوريا ، فالتجارب علمته أن هذا النظام لا يوثق به، وأن قواته ستكون “ملغّمة” بمجموعات من “حزب الله” ومن “الحرس الثوري” الإيراني، وأيضاً من المجموعات التي تم استيرادها من باكستان وأفغانستان والهند ومن كل حدب وصوب، وهذه أمور مثبتة ومعروفة… و”المجرب لا يجرّب”!
 
إيران… إلى أين؟! الجريدة الكويتية / صالح القلاب تتحدث بعض المعلومات، التي يجري تناقلها على نطاق واسع، عن أن الولايات المتحدة باتت مهتمة بدعم بعض المجموعات القومية الإيرانية المسلحة، المناهضة لما يسمى نظام “الملالي” في طهران ، كالأكراد والعرب و”البلوش” وغيرهم، وهذا يعني أن واشنطن أصبحت معنية بإسقاط هذا النظام، واستبداله بآخر ديمقراطي، وأن الأمر قد يكون جدياً وجاداً هذه المرة!
 
إيران… وخيبة الآمال! الجريدة الكويتية / صالح القلاب كان يجب أن نطرح هذا السؤال ونوجهه إلى كبار المسؤولين في إيران بعد انتصار “ثورة الملالي” عام 1979: أليس من المفترض بعد إسقاط نظام الشاه السابق محمد رضا بهلوي أن ينتهج هذا البلد “الشقيق” فعلاً بالنسبة للعرب، وخاصة بالنسبة لدول الجوار العربية،
 
هل تنقل طهران كرة النار إلى لبنان؟ الجريدة الكويتية / ايلي يوسف استحوذت التطورات السياسية والأمنية التي جرت في لبنان، وكذلك في سوريا، على اهتمام أوساط أميركية رسمية، في ظل مخاوف من أن تؤدي تلك الأحداث إلى مواجهات غير محسوبة إقليميا أو داخليا.
 
حكومة الحريري ستنال الثقة بأكثر من 100 صوت الجريدة الكويتية / انطلقت، الثلاثاء، جلسة مناقشة البيان الوزاري في ساحة النجمة برئاسة رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، تمهيداً لنيل الثقة اليوم والانطلاق بعدها إلى العمل لمعالجة ما ينتظرها من ملفات شائكة.