حكومة_تصريف_اعمال

 
التريث يحول الحكومة إلى تصريف الأعمال الانباء الكويتية / أوضحت مصادر سياسية قريبة من “تيار المستقبل” لـ”الأنباء” أن التريث في تقديم الاستقالة يعني تعليقها، ويعني أنها ستتحول الى حكومة تصريف أعمال، وقد اتفق على هذه النقاط المشروطة بتنفيذ البنود الواردة في خطاب الرئيس سعد الحريري، والتي هي شروط الدول العربية والخليجية خصوصا، التي ضمنها الرئيسان ميشال عون ونبيه بري للحريري.
 
اجتماعات “8 آذار” والمؤشرات الإيجابية أدّت إلى تريّث الحريري بتقديم استقالته النهار الكويتية / على عكس التوقّعات التي كانت بمعظمها تشير إلى أن رئيس الحكومة سعد الحريري سيتوجّه إلى قصر بعبدا للاجتماع بالرئيس ميشال عون وتقديم استقالته حسب الأصول والأعراف الدستورية المتّبعة، علمت “النهار” أن اجتماعات عُقدت على مستوى فريق “8 آذار” ليل الثلثاء،
 
تحويل الحكومة إلى تصريف أعمال سيُقحم البلد في حال شلل الحياة / لم يكف رئيس الحكومة سعد الحريري عن السعي إلى استيعاب التداعيات السياسية للخلاف المفتوح على كل الاحتمالات بين رئيسي الجمهورية ميشال عون ومجلس النواب نبيه بري حول مرسوم منح أقدمية سنة لضباط دورة 1994، آخذاً في الاعتبار، كما تقول مصادره لـ “الحياة”، الحفاظ على الحد الأدنى من الاستقرار داخل حكومة “استعادة الثقة” لئلا تتحول حكومة تصريف أعمال في حال تصاعد الخلاف إلى اعتكاف وزراء “أمل” الثلاثة عن حضور جلسات مجلس الوزراء حتى إشعار آخر ومبادرة حلفائها إلى التضامن معها.
 
الرئيس عون يطلب من الحكومة الإستمرار في تصريف الأعمال وكالات / صدر عن المديرية العامة لرئاسة الجمهورية ما يلي: عطفًا على احكام البند /1/ من المادة/69/ من الدستور، المتعلقة بالحالات التي تعتبر فيها الحكومة مستقيلة، لاسيما احكام الفقرة /هــ/ من البند المذكور، ونظراً لبدء ولاية مجلس النواب، اعرب فخامته عن شكره لدولة رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء، وطلب فخامته من الحكومة الاستمرار في تصريف الاعمال ريثما تشكل حكومة جديدة”.
 
هل ستدوم حكومة “تصريف الأعمال” طويلاً؟ الجمهورية / يُنتظر أن تحدّد عودة الرئيس المكلّف سعد الحريري الى بيروت، المسار الذي ستسلكه حركة التأليف في الآتي من الايام، وتحسم ما إذا كان هناك قرار جدّي بالتأليف يلغي كلّ الأقاويل التي كثرَت في الآونة الاخيرة وتحدّثت عن موانع داخلية وخارجية تعترض طريقَ التأليف، أو ما إذا كانت فترة المراوحة السلبية التي دخلَ فيها البلد في ظلّ حكومة مبتورة لا تمارس حتى الحدّ الأدنى من تصريف الاعمال، ستدوم طويلاً وإلى أجلٍ غير مسمّى. علماً أنّ حظوظ الافتراض الثاني كما يراها أكثر من مسؤول سياسي أو رسمي، هي المرجّحة حتى الآن، والى أن يثبتَ العكس.
 
الدستور يسمح لحكومة تصريف الأعمال بمناقشة الموازنة السياسة الكويتية / شكلت مطالبة رئيس مجلس النواب نبيه بري رئيس الحكومة المستقيلة سعد الحريري، دعوة مجلس الوزراء لعقد جلسة استثنائية للحكومة لإقرار الموازنة العامة ثم تحويلها الى مجلس النواب، بهدف مناقشتها والتصويت عليها، الحدث السياسي الأبرز الذي تقدم على ما عداه من المداولات والاتصالات التي نشطت بعد استراحة الأعياد.
 
تصريف أعمال طويل... وانتحاري! الجمهورية / طوني عيسى إذا صَحّت المخاوف بسوء النيّة، يمكن القول إنّ استقالة الرئيس سعد الحريري هي «فيلم» شارك فيه هو نفسه للهرب من الانهيار المُحتَّم وإفشال الانتفاضة. أمّا بحسن النيّة، فلا، إنها محاولة من الحريري للانقاذ، ولكنّ شركاءه حَوّلوها إلى «فيلم». والمثير أنّ السيناريو الديموقراطي سهل وقليل الكلفة على البلد والسلطة، لكنّ أبطال «الفيلم» يصرّون حتى الآن على اعتماد خيارات انتحارية. فهل بدأ لبنان يعيش تراجيديا النهايات المعروفة في الأنظمة غير الديموقراطية؟
 
تفعيل حكومة تصريف الأعمال لإنقاذ الاقتصاد اندبندنت العربية / تشير مصادر وزارية لـ”اندبندنت عربية” إلى أن هذا المنحى في الأحداث يقود إلى إطالة فترة تصريف الأعمال في الحكومة المستقيلة، وتوضح أن تحرك الحريري يوحي بأن الأمور تسير بهذا الاتجاه، وأنه بات في هذا المناخ، من خلال متابعته عدداً من المسائل المالية والاقتصادية الملحة، وأبرز دليل هو اتصالاته بـ11 رئيس دولة وحكومة لمتابعة مطالبته دولهم بأن تعطي تسهيلات لفتح اعتمادات مالية للمستوردين اللبنانيين الذين يجدون صعوبة نتيجة شح السيولة في العملات الأجنبية في تحويل ما يستحق عليهم للشركات في هذه الدول.
 
عندما نصح هيل بتصريف الأعمال نداء الوطن / طوني فرنسيس ليس دقيقاً القول إن الولايات المتحدة الأميركية غير مهتمة بما يجري في لبنان. والأدق القول إنها مهتمة بالتفاصيل، ليس بسبب “حزب الله” وما يعنيه بالنسبة إليها، بل بسبب الحضور اللبناني المتنوع في أميركا نفسها. حيث تقيم مجموعات كاملة انتقلت من لبنان مع ولاءاتها القديمة من الجنوب إلى الشمال، وحيث تنشط أيضاً، شخصيات من أصول لبنانية، نافذة ومؤثرة في مواقع السلطة المختلفة.
 
إلى تصريف الأعمال، دُر الجمهورية / سعيد مالك عقبات كثيرة ما زالت تَحول دون ولادة حكومة جديدة، منها داخلية ومنها خارجية. وبالتالي، تشكيل حكومة ما زال بعيداً ومُستبعداً. ولبنان غارق في مُعاناته الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، فضلاً عن التخوّف الأمني،الذي بات هاجساً حقيقيّاً، في كلّ مساء وحتى إنبلاج الفجر.
 
حكومة دياب هل تبقى في تصريف الاعمال اكثر مما بقيت في الحكم؟ اينوما /