الأسلحة_الكيماوية

 
الشرق الأوسط : الضربة الأميركية المحتملة قد تسرّع الحرب بين إسرائيل و"حزب الله "‎ وسط تقارير عن تعزيزات في جنوب لبنان وسحب مئات المقاتلين من سوريا وكالات / تترقب الساحة اللبنانية تطورات الأحداث السورية والاتجاه الذي ستسلكه إذا ما نفّذت الولايات المتحدة الأميركية ‏تهديداتها بتوجيه ضربات عسكرية إلى مواقع استراتيجية تابعة للنظام السوري، رداً على استخدام الأخير الأسلحة ‏الكيماوية ضدّ المدنيين في مدينة دوما في الغوطة الشرقية، وترصد انعكاساتها على لبنان، خصوصاً أن القوات ‏الإيرانية ومقاتلي "حزب الله" جزء أساسي من "بنك الأهداف" الأميركي في سوريا‎.‎
 
البناء : فيتو متبادل يُسقط مشروعين روسي وأميركي في مجلس الأمن... ودمشق تنتظر بعثة ‏أممية في دوما‎ وكالات / سكب تحرير دوما الماء البارد على رأس الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فقرّر تسخين الوضع والتلويح ‏بالحرب، متذرّعاً بما نُشر عن استخدام السلاح الكيميائي، رغم الفرص التي أتاحتها الدعوة الروسية ‏السورية لانتظار ما تقوله بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة الأسلحة الكيميائية التي وافقت على ‏الحضور إلى دوما وتعهّدت روسيا وسورية بتقديم الحماية لها، وتوفير كلّ التسهيلات اللازمة لإنجاح ‏مهمتها‎.‎
 
حرب "فيتو" في مجلس الأمن بشأن سوريا reuters / اشتبكت الولايات المتحدة مع روسيا بشأن سوريا في مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء إذ عارضت كل منهما محاولة الأخرى لإجراء تحقيقات دولية في هجمات بأسلحة كيماوية في سوريا.
 
هل توقف ضربة أميركية - فرنسية لسورية وحشية نظامها؟ الحياة / رندة تقي الدين فظاعة منظر ضحايا الهجمات الكيماوية في سورية التي يرتكبها النظام جعلت الرئيس دونالد ترامب يصف بشار الأسد وصفاً مقذعاً، ويتلقى من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالين خلال ٤٨ ساعة لتنسيق المواقف إزاء الهجوم الوحشي الكيماوي على دوما الذي أدى إلى سقوط أكثر من ٥٠ قتيلاً من بينهم عدد كبير من الأطفال.
 
المواجهة الروسية - الاميركية... زاسبيكين: لبنان لن يتأثر الحدث / غاصب المختار اندفعت المنطقة عبر سوريا الى حافة مواجهة كبيرة سياسية وعسكرية بعد تهديد الرئيس الاميركي دونالد ترامب وحليفيه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتوجيه ضربة عسكرية كبيرة الى اهداف للجيش السوري وحلفائه، بحجة استخدام السلاح الكيميائي في بلدة دوما بالغوطة الشرقية القريبة من دمشق، وتحركت السفن الاميركية باتجاه الساحل السوري، في استعراض جدي للقوة، فيما كانت المفاوضات في مجلس الامن الدولي تسير من فشل الى فشل لتلافي التصعيد في الشرق الاوسط، والذي لا بد ان ينعكس بصورة من الصور على لبنان، خاصة اذا ما حصلت المواجهة العسكرية ودخلت فيها اسرائيل، ما يعني عدم بقاء "حزب الله" وايران بعيدة عنها ولا لبنان بالطبع.
 
الحياة: ترامب يضفي غموضا على "ساعة الصفر" وروسيا تسحب بوارج من طرطوس وكالات / أضفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضبابية أمس على توقيت الضربة المحتملة، التي كان توعد بتوجيهها في حق النظام السوري على خلفية اتهامه بـ "هجوم الكيماوي ضد مدينة دوما". لكن تقارير تحدثت عن مغادرة بوارج روسية قاعدة طرطوس البحرية عززت من توقعات باقتراب "ساعة الصفر"، كما رجحت "ضربة واسعة لا تكتفي بمنشئات النظام العسكرية". وأكد الكرملين وجود قناة اتصال بين العسكريين الروس والأميركيين في شأن عمليات الجيشين في سورية "ناشطة" تهدف إلى تفادي الحوادث في الوقت الحالي، على وقع استمرار السجال بين موسكو من جانب وواشنطن عواصم أوروبية ذات الوزن في شأن التدخل العسكري.
 
البناء : واشنطن تتنصّل من جرائم العدوان على اليمن... وأنصار الله يرحّبون بالتقرير الأممي‎ بعثة تقصّي الحقائق في دوما... وتشويش غربي على مهمتها... وكالات / تميّزت مناقشات مجلس الأمن الدولي حول الملف اليمني للمرة الأولى بعناصر لا تخلو من الإشارات ‏على ما يجري تداوله عن نجاح مساعٍ عُمانية وراء الكواليس، بإحراز تقدّم عبر مفاوضات رباعية الأطراف ‏تديرها بصورة غير مباشرة وزارة الخارجية العُمانية مع كلّ من الرياض وطهران وأنصار الله والإدارة الأميركية، ‏سهّلت مهمة المبعوث الأممي الجديد مارتن غريفيت، بحيث حاز تقريره أمام مجلس الأمن على رضى ‏أنصار الله خلافاً لمواقفهم من تقارير المبعوثين السابقين، بينما كانت واشنطن تعلن عن عدم قدرتها ‏تخصيص موارد كافية لمراقبة ما تقوم به القوات السعودية في حربها على اليمن. وهي بذلك تسحب ‏يدها من المشاركة بالنقاش حول وجود أو عدم وجود جرائم تُرتكب بحق اليمنيين، بينما انتقلت موسكو ‏للمرة الأولى أيضاً إلى إدانة ما يتعرّض له اليمنيون من قتل وتجويع وتشريد، وتخريب لعمرانهم وبناهم ‏التحتية، مضيفة إدانتها للصواريخ التي تستهدف السعودية‎.‎
 
الشرق الأوسط : الحريري: لبنان ليس صندوق بريد للرسائل الإقليمية أهالي موقوفين إسلاميين يهددون بعرقلة الانتخابات وكالات / شدد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، أمس، على "ضرورة التزام سياسة النأي بالنفس في ظل الصراع ‏الدولي القائم والتطورات العسكرية التي ترتبت على مجازر الكيماوي في دوما"، ولفت إلى أن "هناك من يلجأ إلى ‏الالتفاف على قواعد النأي بالنفس ويستخدم المنابر الانتخابية والإعلامية وسيلة للتهجم على الأشقاء العرب"، ‏رافضاً {تحويل لبنان إلى صندوق بريد يستخدمونه في توجيه الرسائل السياسية والعسكرية باسم القوى ‏الإقليمية‎}.‎
 
الحياة: نتائج متواضعة لمؤتمر بروكسيل وفريق المفتشين يتفقد دوما مجددا وكالات / يجتمع في موسكو غداً وزراء خارجية الدول الثلاث الضامنة لمسار آستانة، روسيا وتركيا وإيران، على وقع إخفاق مؤتمر المانحين في بروكسيل في جمع أكثر من نصف المبلغ الذي طلبته الأمم المتحدة لتأمين حاجات النازحين داخل سورية واللاجئين في دول الجوار. وتعهدت الجهات المانحة، في ختام اجتماعات استمرت يومين، تقديم مساعدات بقيمة 4,4 بليون دولار فقط، وذلك غداة اقرار مجلس النواب الأميركي مشروع قانون يحظر تقديم المساعدات إلى المناطق التي يسيطر عليها النظام وحلفائه.