ازمة_اقتصادية

 
مصادر مصرفية: إما تشكيل الحكومة قبل 15 تموز.. وإلا أزمة إقتصادية كبرى الانباء الكويتية / أفادت مصادر مصرفية لبنانية صحيفة “الأنباء” الطويتية، أن مصارف لبنان أبلغت الجهات الرسمية وجوب تشكيل الحكومة في مهلة لا تتجاوز 15 تموز المقبل، وإلا فسيكون لبنان امام أزمة اقتصادية كبرى لا يعرف احد مداها.
 
المؤسسات تتساقط… والموظفون يُسرَّحون! الجمهورية / يسير في موازاة الاجواء السوداء، اقتصادياً ومعيشياً واجتماعياً، تحذير شبه يومي للمسؤولين الرسميين والسياسيين بأنّ الوضع النقدي في خطر. وقال مصدر مالي مسؤول لـ”الجمهورية”: لا خوف حالياً على الوضع النقدي، فالإجراءات التي تتخذها الجهات المعنية بهذا القطاع ما زالت تضع التحصينات امام الوضع النقدي وتحمي استقراره، وضعنا ليس في أحسن أحواله، هو وضع دقيق لكنه مَمسوك وتحت السيطرة. إنما على المدى البعيد، اذا استمر وضع البلد على ما هو عليه، يصبح الخوف جدياً على هذا القطاع. والكرة في ملعب السياسيين لمنع انهيار هذا القطاع، الذي يعني انهياره وصول البلد الى الانتحار.
 
خشية جدية من أزمة كبيرة أكثر خطورة وطويلة الأمد... الجمهورية / قال مرجع سياسي لـ"الجمهورية" انه ما يزال يأمل في ان تسلك الامور، وفي وقت قريب، مسارها نحو التأليف على رغم كل الصخب الذي يحيط ما تسمّى العقدة السنية، الّا انه يعبّر عن خشية جدية من انه اذا ما استعصت هذه العقدة ولم يتم التوصل الى مخرج حولها اليوم قبل الغد، فإن الامور قد تتعقد اكثر وتنحى نحو أزمة كبيرة اكثر خطورة وطويلة الأمد، في وقت ينوء البلد تحت ثقل أزمات خانقة ليس أقلها الازمة الاقتصادية التي تتفاقم على مدار الساعة.
 
أزمة إقتصادية! الجمهورية / يؤكد خبراء إقتصاد أن جهات معنية بدأت باتخاذ إجراءات حازمة لتبقى بمنأى عن أي أزمة إقتصادية يتكلّم الجميع عنها في وسائل الإعلام.
 
أزمة اقتصادية خطيرة تهدد الجزائر skynews / حذّر تقرير لمركز “إنترناشونال كرايزس غروب” للدراسات، الإثنين، من أنّ الجزائر قد تُواجه أزمة اقتصادية مع حلول 2019 في حال لم يُجر هذا البلد، الذي تراجعت مداخيله النفطية منذ 2014، إصلاحات اقتصاديّة فوريّة.
 
تجار لبنان يحذرون من انكماش غير مسبوق الشرق الاوسط / بولا اسطيح لا تجذب عشرات اللافتات، التي رُفعت على واجهات المحال التجارية في سوق الزلقا في قضاء المتن والتي تعلن وصول التخفيضات إلى حدود 70 و80 في المئة، الزبائن والمشاة الذين آثروا تأمل محتويات الواجهات من دون تكبد عناء الدخول إلى هذه المحال، بعدما اتخذ العدد الأكبر منهم قراراً بالاكتفاء بشراء الحاجيات الأساسية بعيداً عن الكماليات نظراً إلى الوضع الاقتصادي الصعب الذي يرزحون تحته، وترقب مسار الأزمة الاقتصادية التي وصلت إلى مستويات غير مسبوقة منذ سنوات.
 
شحّ الدولار: نصف تحرير لسعر الصرف الجمهورية / فجأة، هبط علينا تعبير «شحّ الدولار» في سوق بيروت، مُقتحماً القاموس الاقتصادي للبنان، وباتَ حديث نشرات الاخبار والتقارير والمقابلات، وحديث السياسيين أيضاً.
 
أزمة الدولار تتفاقم… سوريا المستفيدة اللواء / يعاني لبنان من أزمات اقتصادية ومالية، باستمرار وجود النازحين السوريين على أراضيه، ومن هذه الأزمات أزمة شح الدولار في الأسواق والتي فاقمت الوضع المعيشي الصعب.
 
ثلاثة قرارات... وتنتهي الأزمة الجمهورية / انطوان فرح إنقسم المشهد الاقتصادي في الأيام القليلة الماضية بين مؤامرتين، واحدة تتهم النظام السوري وأتباعه بشفط الدولارات من السوق اللبناني وشَحنها الى سوريا، وأخرى تتهم الولايات المتحدة الأميركية و»عوكر» بتخريب الاقتصاد اللبناني بسلاح العقوبات.
 
الإقتصاد ينقسم الى مشهدين... والأسعار «تطير» الجمهورية / رنا سعارتي مع صدور التعميم المُنتظر عن مصرف لبنان لتنظيم استيراد المحروقات والدواء والقمح، ظهرت ثغرات ومطبّات قد تتبلور تداعياتها أكثر في الأيام القليلة المقبلة، وهي في مجملها غير مريحة، وستؤدي حتماً الى ارتفاعات متتالية في أسعار السلع، والى وضع شاذ على المستوى المعيشي والاقتصادي.
 
لبنان بين التمنيات والمؤامرات! اللواء / نادين سلام كأن سيف الإفلاس المالي والاقتصادي المصلت على رقاب اللبنانيِّين والذي بات يحكم قبضته بعدما فشلت الطبقة السياسية في الخروج من مستنقعات الفساد والهدر وافلاس خزينة الدولة لم يعد كافياّ، حتى بدأت موجة تشكيك بين مكونات السلطة، ودخل الجميع في دوامة انعدام الثقة وتقاذف المسؤولية باللامسؤولية، واعتماد نظرية المؤامرة لكل مجريات الأحداث الأخيرة.
 
لم يعد مُمكِناً حماية الليرة... والفساد معاً الجمهورية / د. بيار الخوري على مدى خمسةٍ وعشرين عاماً تحوّل سعر صرف الليرة الثابت الى نوع من المقدسات. أيقونة اختُصر فيها «نجاح» الاقتصاد، ودخل سعر الصرف في مصاف التابو (المحرّمات) الذي لا يجوز خرقه
 
لبنان: بروفا للأزمة الإقتصاديّة العالميّة المقبلة الجمهورية / د. بيار الخوري الأزمة المالية - النقدية القائمة حالياً، أزمة مركّبة لها أبعاد تتصلّ بأزمة سوء الإدارة الاقتصادية وأخرى تتصلّ بقدرة الولايات المتحدة على استخدام ما يُعرف بـ"دبلوماسية العملة".
 
الوضع الاقتصادي خطير جداً الجمهورية / أكّد كبير الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في معهد التمويل الدولي، غربيس ايراديان لـ”الجمهورية” انّ الوضع خطير جداً، وهو الأسوأ الذي مرّ به لبنان، وعلى السياسيين استدراكه متوقعاً ان تبلغ نسبة الانكماش في لبنان هذا العام 2 في المئة مقارنة مع توقعات سابقة عند 1,6 في المئة،
 
ضوابط رأس المال في لبنان: النموذج الماليزي أو الأرجنتيني؟ الجمهورية / رنا سعارتي أكد كبير الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في معهد التمويل الدولي، غربيس ايراديان، أنّ الضوابط على رأس المال التي فرضتها المصارف كان لا بدّ منها، مرجّحاً ان تستمرّ الى حين استقرار الوضع من جديد وعودة التدفقات المالية الى لبنان.
 
أيُ نوعٍ من الإفلاس ينتظرنا؟ الجمهورية / أمّا وقد وصلنا الى هذه المرحلة المتقدمة في الأزمة المالية، وأصبحت كلّ القطاعات موضع شكّ، وعلى لائحة المساءلة، يسعى المواطنون حالياً الى معرفة الجواب على سؤال وحيد تحوّل الى Trademark سياسيّ: الآن، الى أين؟
 
هل يُلجَم الإنهيار في اللحظة الأخيرة؟ الجمهورية / طوني عيسى لم يعُد منطقياً طرح السؤال: هل يقع الانهيار المالي؟ فكل الأرقام تؤشِّر إلى أنه واقعٌ فعلاً من وجهة النظر الحسابية. ولكن، حتى إشعار آخر، هو واقفٌ عند حافة الانكشاف. فالجميع يحاولون تجنُّب كارثة يصعب تقديرها. ويعتقد البعض أنّ قوى داخلية وخارجية تستخدم ورقة الانهيار المالي للضغط سياسياً. فهل يصل الأمر ببعضها إلى ممارسة ضغط كشف هذا الانهيار، أيّاً تكن التداعيات؟ أم يصل الانهيار إلى حافة الهاوية... ثم يعود؟
 
تموين… في “عزّ” التقنين تداء الوطن / خالد أبو شقرا تهافُت على الغذاء والدواء… والتعويضات ما يعيشه اللبنانيون اليوم من صعوبات، سيكون بمثابة نزهة أمام ما سيواجهونه غداً. حقيقةٌ لم تعد تستر عورتها ورقة توت التطمينات الخاوية. وما يسوّق له نظرياً من حلول سياسية واقتصادية ومالية، تنقضه الممارسات اليومية على أرض الواقع. تعرّي المؤسسات، بما فيها الشاهقة التي تناطح السحاب، وإصابة العمود الفقري للإقتصاد اللبناني بهشاشة العظام، أفقدا المواطنين الثقة، وشغّلا دفاعاتهم الغرائزية لمواجهة الأزمة، في ظل دخول الدولة في مرحلة فقدان الوعي Coma.
 
هل البنك الذي تتعامل معه آمن أم في خطر؟ الجمهورية / د. باتريك المارديني لم يعد مستغرباً رؤية مشاهد الطوابير الطويلة داخل المصارف والشجارات بين صغار المودعين والموظفين ومحاولة المحتجين تعطيل عمل الفروع عبر إلقاء الخطابات في أوقات الدوام.
 
الحريري يطلب مساعدة لبنان بتأمين اعتمادات للاستيراد وكالات / في إطار الجهود التي يبذلها لمعالجة النقص في السيولة، وتأمين مستلزمات الاستيراد الأساسية للمواطنين، وجه رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري رسائل إلى رؤساء ورؤساء وزراء عدد من الدول الشقيقة والصديقة، طالباً مساعدة لبنان بتأمين اعتمادات للاستيراد من هذه الدول، بما يؤمن استمرارية الأمن الغذائي والمواد الأولية للإنتاج لمختلف القطاعات.
 
مصادر مالية : استعداد لمساعدة لبنان على تجاوز أزمته "لكن بشرط" الجمهورية / أكدت مصادر مالية لـ«الجمهورية» انّ بعض المستويات الرسمية اللبنانية تلقّت رسائل مباشرة من ممثلين للبنك الدولي تعبّر عن الاستعداد لمساعدة لبنان على تجاوز أزمته، إلّا انّ تأكيد هؤلاء كان مشروطاً بأن تؤلّف حكومة في لبنان في أسرع وقت بمعزل عمّن سيكون رئيسها وتوحي بالثقة للبنانيين، وبدرجة مهمة تحظى بثقة المجتمع.
 
رهان سلطة على الجوع والموت الجمهورية / مصطفى علوش «ألا أيها الظالم المستبد حبيب الظلام عدو الحياة سخرت بأنّات شعب ضعيف وكفك مخضوبة من دماه وصرت تشوّه سحر الوجود وتبذر شوك الأسى في رباه حذارِ فتحت الرماد اللهيب ومن يبذر الشوك يجنِ الجراح» (أبو القاسم الشابي)
 
لبناننا العليل ينازع البقاء: هذا المرض… وهذا الدواء الجمهورية / حسن خليل متى يقتنع المسؤولون في هذا البلد أنهم ما عادوا قادرين على صمّ آذانهم؟ مارسوا هذه الهواية السيئة على مدى 20 عاماً. أغلقوا عقولهم في وجه اقتراحات، بالعشرات، كان يمكن أن تجنّب وطننا الكارثة. أنصتوا فقط لخبراء البلاط. أحدٌ منهم لم يُعر اهتماماً لكل التحذيرات من انفلات عجز الموازنة، حتى بات مزمناً بقيمة تتراوح بين ستة وعشرة مليارات دولار سنويّاً. اقتصاد ومصارف ومجتمع عاشت جميعها، على مدى عقدين من الزمن، على نظام الريع، إلى أن اكتشف الجميع، فجأة، أنّ عوائد البنوك كلها ما كانت سوى أرباح دفترية من المصرف المركزي، وأنّ الودائع وفوائدها لم تكن سوى أرقام على ورق.