أسماء سياسية وامنية كبيرة قريباً في دائرة الاستدعاءات... وتنحيّ صوّان مُستبعد / صونيا رزق في الوقت الذي وُضعت فيه الطائفية والمذهبية أحجار عثرة، امام مهمة القاضي العدلي فادي صوّان، في ملف انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب الماضي، بعد إستدعائه عدداً من المسؤولين، بدأت التأويلات والتفسيرات السلبية منعاً لمثولهم امام القضاء وإستجوابهم، فيما على الخط الشعبي تلقى القاضي صوّان جرعات دعم من اللبنانيين، وبصورة خاصة من اهالي ضحايا الانفجار، إضافة الى دعم شعبي كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وُصف خلاله صوّان بالقاضي البطل المدافع عن الحق، وفي الاطارعينه نفذت مجموعات متضامنة ومؤيدة له اعتصاماً يوم الاثنين أمام قصر العدل في بيروت ، وطالبوه بإستدعاء كل مرتكب ومتابعة مهام العدالة حتى النهاية، وعدم التنحيّ والتراجع كما يشيّع البعض لإضعاف موقفه.
 
إدارة المناقصات لوزارة الطاقة: دفتركم غير صالح... مردود مع مغالطاته! نداء الوطن / كلير شكر يبدو أنّ العلاقة بين وزارة الطاقة وإدارة المناقصات، لن تجد لها "حيط عمار" يساعد الفريقين على التفاهم على دفتر شروط لمناقصة عمومية لشراء كمية من الغاز اويل والفيول اويل لزوم مؤسسة كهرباء لبنان، مع انتهاء عقديّ "سوناطرك" و"كي بي سي" نهاية العام الجاري، أي بعد أقل من أسبوعين... ما يعني أنّ الشركة المفترض أنّها جزائرية والتي تبيّن لاحقاً أنّها مسجّلة في الجزر العذراء، ستغادر لبنان من دون أن تتمكن السلطات المحلية من اجراء مناقصة لتوقيع عقد مع شركة مورّدة بديلة، ما يثبت الاتهام بأنّ هناك من يعتمد المماطلة والتسويف للجوء إلى آليات موقتة، يُخشى أن تصير دائمة!
 
عون ـ الحريري: حكومة زمن البؤساء الاخبار / نقولا ناصيف قطعت الردود المباشرة وغير المباشرة المتبادلة بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري الطريق على توقع تأليف وشيك للحكومة. كلاهما يتمسّك بالسلاح الدستوري بين يديه لتبرير تصلبه، وفرض الحكومة التي يريدها
 
المحقق العدلي نحو إصدار مذكرات إحضار ومجلس النواب يتهمه بمخالفة | تحقيقات المرفأ: إصرار على التسييس الاخبار / رضوان مرتضى لن يمثل حسان دياب وعلي حسن خليل وغازي زعيتر ويوسف فنيانوس أمام المحقق العدلي في جريمة المرفأ. الأخير سيّس ملف التحقيق من خلال حصر ادعائه بجهة سياسية واحدة، فقابلها المدعى عليهم بمستوى مقابل من التسييس، عبر رفضهم المثول أمام القضاء بذرائع شتى. وبعد ضياع فرصة محاسبة المسؤولين عن الجريمة، تُنذر الأيام المقبلة بمواجهة سياسية قاسية بين فريق المحقق العدلي، وفريق المدعى عليهم
 
كومندوس إسرائيلي على شاطئ الجية الجمهورية / جوني منير يزداد المشهد سواداً. اللقاء الاخير الذي حصل بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري تصاعد منه دخان أسود كثيف، ليس فقط بسبب عدم التفاهم حول التشكيلة الحكومية، وهو ما كان متوقعاً في اي حال، إنما ايضاً بسبب المؤشرات والدلالات التي حملها. فأن يكون رئيس الجمهورية قد سجّل سابقة عبر تجهيزه سلفاً تشكيلة «مُضادة» قبل ان يطّلع او يناقش الحريري تشكيلته، فهذا يعني انّ ثمة قراراً واضحاً بعدم حصول الولادة الحكومية حالياً. لكن السؤال البديهي الذي يطرح هو: إلى متى؟
 
اقتراح البطاقة التمويليّة: 50 دولاراً لكل مواطـن راشد الاخبار / ايلي الفرزلي 50 دولاراً لكل مواطن راشد ونصفها لكل طفل، رأت وزارة الاقتصاد أنها ستكون كافية للانتقال من دعم السلع إلى الدعم النقدي. الحسبة تشير إلى أن الوفر سيكون هائلاً، وسيخفّض كلفة الدعم من 3 مليارات دولار سنوياً إلى 800 مليون دولار. لكن لم يتضح بعد ما إذا كان سيتم السير بهذا الاقتراح أو سيتم الاكتفاء ببطاقات دعم خاصة بالمحروقات
 
3 سيناريوهات عسكرية الجمهورية / شارل جبور أكثر ما تخشاه طهران هو أن تتطور المواجهة مع واشنطن وتل أبيب قبل خروج الرئيس دونالد ترامب من البيت الأبيض، وكل همها أن تبقى الأمور تحت السيطرة وضمن المعقول إلى حين مغادرة ترامب.
 
باريس: لرعاية «الدولة الرديفة» الجمهورية / جوني منير تطوّرَ الشعور السائد لدى المطّلعين على الواقعَين الاقتصادي والمالي من القلق ليصِل الى الهلع. فالارتطام، الذي بات حقيقة، لم يعد بعيداً، وهو ما حدّده حاكم مصرف لبنان في مقابلته التلفزيونية بشهرين فقط. أضف الى ذلك انّ باب المساعدات لمنع كارثة الارتطام، والذي من المفترض ان يأتي من العواصم الغربية، ما زال مقفلاً وسيبقى طالما انّ السلطة اللبنانية لم تنفذ التزاماتها بإجراء الاصلاحات المطلوبة.
 
بعد "تذاكي" النواب... استدعاء "ألفاريز" من جديد! نداء الوطن / صفقّت القوى السياسية جميعها لـ"إنجاز" القرار الذي صدر عن مجلس النواب والقاضي بـ"إخضاع حسابات مصرف لبنان والوزارات والمصالح المستقلة والمجالس والصناديق والمؤسسات العامة، بالتوازي، للتدقيق الجنائي من دون أي عائق أو تذرع بسرية مصرفية أو خلافها"... ولو أنّها تدرك أنّها "مسرحية سمجة" لا تنطلي على أحد، وأنّ مكونات المجلس تواطأت في ما بينها على دفن التدقيق الجنائي. لا حاجة للإشارة إلى أنّ القرار الصادر عن السلطة التشريعية هو مجرد دفع معنوي لا يتمتع بالصفة الإلزامية كونه لم يرتق إلى مصاف القانون وقوته، ما يزيد من الشكوك المحيطة بسلوك الطبقة السياسية التي التقى ممثلوها في جلسة يوم الجمعة البرلمانية، وانتقلوا بسلاسة من جلسة الاستماع إلى رسالة رئيس الجمهورية إلى جلسة ثانية تشريعية الطابع، لكنهم لم يكلّفوا أنفسهم عناء مناقشة اقتراحات لتعديل قانون السرية المصرفية، مع أنّهم متأكدون أنّ العلّة هي في هذه النقطة بالذات.
 
عون رئيس غائب لجمهورية منكوبة فهل يتنحّى؟ اللواء / مازن حطاب يوماً بعد يوم يشعر اللبنانيّون بأنهم يعيشون في جمهورية رئيسها غائب، وإذا ظهر يزداد غيابه، ربّما بسبب التّعب الناتج عن تقدّمه في السّن وهو قد بلغ عامه السابع والثمانين الأمر الذي بدأ يوثّر في عطاءاته، أو بسبب تراجع حضوره وحيويّته نتيجة الاحباطات المتلاحقة التي طالت عهده المتعثّر، أو بسبب تصرفات المقرّبين المُحيطين به. والحال أن الاستمرار على هذا المنوال سنتين إضافيتين سيكون مُحالاً ومضرّاً للبلاد، لأن لبنان بات بحاجة ماسّة الى رئيس دولة لديه حضور وفعالية أكبر بالسياسة على المستوى الداخلي والدّولي وقادر على مواكبة المرحلة بطريقة أكثر نشاطاً ووفق تطلعات اللبنانيين.