الشرق الأوسط: خصوم عون يتهمونه بتعويم باسيل الرئيس اللبناني أبلغ نظيره الفرنسي أنه يريد تأييداً مسيحياً أوسع للحريري / فاجأ رئيس الجمهورية ميشال عون الوسط السياسي بقرار تأجيل الاستشارات النيابية المُلزمة التي كانت مقررة أمس لتسمية الرئيس المكلّف بتشكيل الحكومة الجديدة بعد أن رجحت كفّة زعيم تيار "المستقبل" رئيس الحكومة السابق سعد الحريري بتولّي رئاسة الحكومة، رغم أن عون تذرّع بأن بعض الكتل النيابية طلبت منه التأجيل بسبب بروز صعوبات يجب العمل على حلها.
 
نداء الوطن: ابراهيم في واشنطن: رسالة سورية وأخرى حدودية باسيل يريد العودة من "الطاقة"! / لا يبدو الرئيس سعد الحريري في وارد سحب ترشيحه وتقديم "شيك على بياض" لرئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل. فهو إذ أزعجه قرار تأجيل الاستشارات النيابية الملزمة في ساعاته الأولى، غير أنّه سرعان ما تلقى نصائح "بالتروي وعدم التراجع" حسبما نقلت مصادر مواكبة، على اعتبار أنّ رئيس الجمهورية ميشال عون "سيجد صعوبة بالغة في إرجاء الاستحقاق مجدداً بعد انقضاء فترة الأسبوع، وبالتالي لا داعي لسحب الحريري ترشيحه خصوصاً بعدما حاز على أكثرية أصوات مرتفعة ومتنوعة نيابياً".
 
نداء الوطن: ابراهيم في واشنطن: رسالة سورية وأخرى حدودية باسيل يريد العودة من "الطاقة"! / لا يبدو الرئيس سعد الحريري في وارد سحب ترشيحه وتقديم "شيك على بياض" لرئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل. فهو إذ أزعجه قرار تأجيل الاستشارات النيابية الملزمة في ساعاته الأولى، غير أنّه سرعان ما تلقى نصائح "بالتروي وعدم التراجع" حسبما نقلت مصادر مواكبة، على اعتبار أنّ رئيس الجمهورية ميشال عون "سيجد صعوبة بالغة في إرجاء الاستحقاق مجدداً بعد انقضاء فترة الأسبوع، وبالتالي لا داعي لسحب الحريري ترشيحه خصوصاً بعدما حاز على أكثرية أصوات مرتفعة ومتنوعة نيابياً".
 
الشرق: عون يرجىء الإستشارات كرمى لعيون "الصهر" والرئيس الفرنسي وبري مستاءان / في بلد الصفقات والانهيارات والشخصانيات وتقديم المصالح الذاتية والحسابات الفئوية على مصلحة الوطن والشعب دون ادنى اعتبار للمصير الاسود الوشيك الذي دخل لبنان في نفقه، لم تعد مفاجئة خطوات المسؤولين الاعتباطية ولا استهتارهم بالاستحقاقات الدستورية ولا حتى تفويت آخر فرص الانقاذ تباعا، من دون ان يرف لهم جفن. حتى اللقمة التي تكاد تصل الى فم اللبنانيين يسحبونها منه لمصلحة انانياتهم. ما يدور على المسرح السياسي اللبناني لا يقبله عقل ولا يستوعبه منطق.
 
اللواء: نكسة ما بين الخميسين: مَن يؤلف حكومة المبادرة؟ الحريري يتشاور مع بري ولن يتصل بباسيل.. وأزمة سيولة بالليرة بعد الدولار / على مرمى ساعات قليلة، من احياء مجموعات "الحراك المدني" وغيره المنقسمة على نفسها، انتفاضة 17 ت1 (2019) بحثاً عن أُطر عمل جديدة، وربما اشكال متعددة لعمليات الاحتجاج، التي لم تسفر عن وقف الانهيارات، بل زادت حدة على وقع تأزم الوضع العام، والانتقال من تآكل الى تآكل، لدرجة وصلت الى وضع قيود مقلقة على سحب الليرة اللبنانية من المصارف، سواء أكانت على شكل ودائع متهالكة، ام رواتب تبخرت قدرتها الشرائية، وتمضي دوائر قصر بعبدا في اعطاء التبريرات او التفسيرات، التي اقل ما يقال فيها، انها باتت على درجة من الملل،
 
الأخبار: الحريري لن يتراجع / انقضى اليوم الأول بعد تأجيل موعد الاستشارات النيابية، من دون أيّ جديد. سعد الحريري مصرّ على المضي حتى النهاية في ترشيح نفسه لرئاسة الحكومة. كما يبدو مصراً على عدم التواصل مع جبران باسيل. إذا لم تؤجل الاستشارات مرة جديدة، فإنها ستشهد تسمية سعد الحريري من قبل الأغلبية، بصرف النظر عن موقف التيار الوطني الحر
 
النهار: اليكم أيها "الحكام" السيناريو الكارثي حتى الخميس / من البارحة الى الخميس المقبل الموعد المرحل للاستشارات النيابية الملزمة لتسمية الشخصية التي ستكلف تشكيل الحكومة الجديدة ايهما سيسبق الآخر : عداد الكوارث والأزمات والانهيارات والمشكلات المتناسلة على مدار الساعات وليس الأيام فقط، ام عداد احتساب المكاسب والنقاط السياسية والساقطة والتافهة والموغلة في كشف أسوأ صورة انزلق اليها لبنان منذ ان صار دولة وجمهورية ونظاما ودستورا؟
 
الجمهورية: لغم "التيار" يفجّر الإستشارات.. ومفاوضات الترسيم تبدأ بخلاف داخلي / كأنّ يداً خفيّة تحرّك الداخل في الإتجاه الصدامي، ولا تترك نافذة انفراج مفتوحة إلّا وتعيد إغلاقها؛ فطريق الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة الجديدة، انفجر فيها لغم سياسيّ تجلّى في المواقف الهجوميّة التي القى بها رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل، في طريق الرئيس سعد الحريري الى رئاسة الحكومة. سرعان ما أصابت شظاياه موعد الاستشارات الملزمة التي كانت مقرّراً اليوم، فأجّلها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى الخميس من الاسبوع المقبل.
 
نداء الوطن:الطاولة "المربّعة": جلسة أولى تعارفية والترسيم "شرحاً يطول" التكليف: تأجيل "ببصمة" باسيل! / على طريق "جهنم" يقود العهد القوي اللبنانيين بقوة دفع حارقة لن تبقي أخضر ولا يابساً على بساط الجمهورية. بلاد أضحت تسير بغير هدى، لا مال ولا ماء ولا كهرباء ولا دواء وحبل السلع المقطوعة على الجرار. ذهنية "شمشونية" هدّامة تحكم الناس وتتحكم بمصائرهم، وها هي أعمدة الهيكل آخذة بالتداعي فوق رؤوس الجميع من دون بصيص أمل بوقف الانهيار.
 
الشرق: الحريري يحظى بأكثرية ميثاقية..وبعبدا ترجىء الاستشارات / مع ان موقع الحدث الاساس يفترض ان يكون في العمق اللبناني الداخلي ترقبا لما ستحمله الاستشارات النيابية الملزمة القائمة في موعدها حتى الساعة قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، كان الحدث الابرز جنوبا نسبة لأهميته التي سيدونها لبنان في سجلاته التاريخية، انطلاق المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود بين لبنان والعدو الاسرائيلي.