الميكانيك أو الفضيحة المستمرة اينوما / في المرسوم الذي أطلق المعاينة الميكانيكية  ورد بند مهم جدا يتحدّث عن عودة جميع المنشآت والمراكز التي أقامتها شركة "فال"، الى ملكيّة الدولة اللبنانية بعد عشر سنوات تبدأ من تاريخ شباط 2004،
 
في شوارع بيروت مشهد مكرر مع اضافة اينوما / اميل العليه مشهد مألوف جدا في لبنان, رؤية صفوف السيارات تقف على إحدى الإشارات وتستمر في الوقوف لوقت طويل، رغم أن الضوء الأخضر زار الإشارة اكثر من مرة،
 
في الطريق الى جنة الحكم اينوما / اميل العليه في كل دول العالم، موالاة تحكم ومعارضة تحاول تصويب مسار الحكم ومراقبته وانتقاده، بهدف التصحيح وخدمة المواطن. في لبنان، الأمور معكوسة. الكل يريد أن يكون في جنة الحكم، ومن تُفتح له ابواب هذه الجنة، ربح في هذه الدنيا ما لا يمكن تعويض خسارته حتى في فردوس الآخرة.
 
فسادستان البعيدة أقرب اينوما / اميل العليه في أقاصي الارض وبعيدا جدا عن اسبانيا وعن لبنان، مزرعة ينخرها الفساد، أعلنوا فيها يوما دولة، فأضحت بلدا يحكمه الفاسدون وسميت فسادستان.
 
عمى لبناني / اميل العليه ولاء اللبنانيين لمنتخبات فوتبول الدول المشاركة في المونديال الذي نعيشه هذه الايام، صورة عن ولائهم لتيّاراتهم السياسية وأحزابهم وزعمائهم.
 
موتى يختلفون على دفن موتاهم اينوما / اميل العليه ما كنت احسبني احيا الى يوم اسمع فيه عن نزاع بطبيعة هذا النزاع المستفحل، بين أبناء بلدة المغيري قضاء جبيل ومجلس بلديتها ولجنة الوقف فيها والمطرانية المارونية المسؤولة عنها كنسيا وعلى رأسها المطران ميشال عون.
 
الحرب اللبنانية الكونية على المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اينوما / اميل العليه هل هو من باب الصدفة أن يجيء اعلان الحرب على المفوضية العليا لشؤون اللاجئين من خلال الإجراءات التي تنوي وزارة الخارجية اللبنانية اتخاذها، بعد فضيحة مرسوم التجنيس مباشرة وفي عز ردود الفعل على المرسوم الفضيحة؟!
 
قراءة في ما كتبه روبرت فيسك: جبال لبنان تُمحى عن الخريطة اينوما / اميل العليه سؤال يستحق الاجابة، هل قرأ المسؤولون عندنا ما كتبه روبرت فيسك في صحيفة اندبندنت البريطانية  عن الغول الذي يأكل دون أن يشبع جبال لبنان فيمحيها عن الخريطة؟
 
تجنيس المتمولين لإعادة التوازن الى المجتمع اللبناني الفقير بغالبيته ! اينوما / اميل العليه واخيرا نشرت وزارة الداخلية اللبنانية مرسوم التجنيس على موقعها الإلكتروني. نشرته وليتها لم تفعل, فلائحة الأسماء وحسب بيان لوزارة الداخلية نفسها تحوم حولها بعض الشبهات. وعلى ما يبدو فإن من عمل من الحبّة قبّة في ما يتعلق بالمرسوم كان على حق.
 
إعلام ادفع تٌرفع اينوما / اميل العليه بعد حربه الضروس التي خاضها في أثناء الانتخابات النيابية الأخيرة ضد كل من طالبه بالدفع ولم يدفع من الرئيس نجيب ميقاتي إلى الوزير الياس بو صعب الى غيرهما من أسماء كثيرة حاول الموقع ابتزازها ولم ينجح، ها هو اليوم يستأنف الابتزاز ويتوجه بمقال مليء بالافتراءات بحق النائب نعمة افرام.