جدلية الثقافة والسياسة وإشكالية العلاقة بينهما اينوما / الدكتورة ميرنا داوود العلاقة بين الثقافة و السياسة هي علاقة جدلية تطرح إشكالية معقدة ومركبة تنتهي في الغالب إلى صراع مرير بين طرفي المعادلة سلطة الفكر و سلطة السياسة. وبالرغم من وجود صراع متجذر بين الفكر السياسة، فلابد من التأكيد من أن هناك ترابط وتأثير متبادل بين المجال الثقافي والمجال السياسي فالسياسة تعني اصطلاحا، حكم الدول ودراسة المبادئ التي تقوم عليها الحكومات وعلاقتها بالمواطنين والمبادئ تعني الفكر والثقافة. ظلت العلاقة بين الثقافة والسياسة في حالة تغيّر وتبدّل في تاريخ الفكر الإنساني ، وفي تاريخ الحضارات الإنسانية. لهذا فقد تبلورت حولها العديد من التصورات التي حاولت ضبط هذه العلاقة والسيطرة عليها، أو محاولة فهمها وتفسيرها، أو تفكيكها وتركيبها.
 
الميكيافيلية بين السياسة والدين "قراءة في كتاب الأمير" / الدكتورة ميرنا داوود المكيافيلية مصطلح "سياسي , اجتماعي " يتجلى في استخدام كل الوسائل المتاحة؛ حتى تلك التي تعدّ غير إنسانية أو غير قانونية؛ من أجل الوصول إلى الأهداف والمناصب..
 
قراءة في نقد الأدب الملتزم اينوما / الدكتورة ميرنا داوود ظهر مصطلحُ (الأدب الملتزم)، أو (أدب المواقف) نتيجةً لتأثير (الأَيْدِيُولُوجِيَّات) الحديثة في الأدب، التي تَظهَرُ بالرُّغم من اختلافها وتبايُنِها في شيءٍ واحد، وهو أنها تُبرِز المتغيِّراتِ الاجتماعيةَ السياسية لعصرنا.
 
شكسبير بين العبقرية والاقتباس اينوما / الدكتورة ميرنا داوود يعتبر أدب شكسبير النواة الأولى لنشأة الأدب السايكولوجي في العالم, لقد كان المدرسة المتفردة التي انطلقت منها الآداب والفنون والمذاهب الفلسفية في أوروبا، التي اهتمت بمعالجة الهم الإنساني وإشكالية وجوده على هذه الأرض، من خلال صراع التناقضات والثنائيات داخل النفس البشرية.
 
ما هو مصير التعايش السلمي في ظل التعددية الدينية المشرقية؟ / الدكتورة ميرنا داوود في ظل تطور التشدد الديني وتأثيراته الاجتماعية والسياسية في الشرق ، ومع حالة الحراك المجتمعي والمعرفي الضخمة الملازمة للحداثة والعولمة خلال العقود الماضية ، وما نتج عنها من تداعي للحدود الجغرافية وللخصوصية الثقافية والدينية صار الحديث عن التعددية الدينية ليس بوصفها رؤية فلسفية وأفكار نخبوية ، بل ضَّرورة إنسانية ملحَّة واحتياج مجتمعي لا غنى عنه وخاصة في ظل ما تعانيه مجتمعاتنا الشرقية من التمزق والصراع المذهبي والعقائدي .
 
الإقطاع السياسي في المشرق مرض متجذر اينوما / الدكتورة ميرنا داوود يعود الأصل بتسميّة "اقطاعية" الى الفعل العربي "اقتطع"و لقد اجتمعت العديد من الآراء حول استراتيجية الحركة الاقطاعية والتي كانت قد تمركزت سابقا وما تزال تتمركز آنياً وستبقى دائماً حول طبقة كبار الملّاكين. لقد ارتبط الفلاحون او الفقراء بالعمل في أراضي كبار الملّاكين الذين وصفوا بالنبلاء للقيام بأعمال القنانة أيّ بأعمال السخرة والعبودية تحت شرعية عَقدٍ ليس بالضروري ان يكون مكتوبا يقضي بأن يعمل الفلّاحون الفقراء على انتاج أراضي السيّد المُطاع لقاء التعويض الغذائي. وكان الفلاحون في اغلب الأحيان يدفعون ضريبة إضافية من مدخول الأرض والحيوانات التي كانوا يستثمرونها. وكانوا ايضاً يقومون بالخدمة العسكرية الاجبارية التي كانت تُناطُ إليهم عند الحاجة لقتال سيّد آخر يجاري مصالح سيدهم او لصّدّ اعتداءات المُقتَطَعين على ارزاق سيّدهم او عند عدم تسديد الديون من قِبَل المديونين.
 
تعريف بنشأة النظام الاقطاعي في أوروبا في القرون الوسطى اينوما / الدكتورة ميرنا داوود النظام الإقطاعيّ هو نظام سياسيّ واجتماعيّ واقتصادي انتشر في فترة العصور الوسطى، وظهر هذا النظام في أوروبا الغربيّة، وهو يعود إلى أصولٍ قديمة ذات جذور رومانيّة فظهر في الفترة الزمنيّة الممتدة بين القرنين الثامن والتاسع للميلاد، ومن ثمّ امتد من القرن العاشر إلى القرن السادس عشر للميلاد؛ حتى تراجع وانتهى نتيجةً للتقدم التجاريّ والصناعيّ. امتلك النظام الإقطاعيّ طبيعتين، اقتصاديّة وسياسيّة، واختلفتا عن بعضهما حيث كانت الطبيعة الاقتصاديّة المُتعلقة بالمُلكيّة في العصر الرومانيّ والعصر الحديث تعتمد على وجود علاقاتٍ حقوقيّة بمعنى أن لكلِّ قطعة أرضٍ مالك خاص بها، فكانت المُلكيّة المُطلقة للأراضيّ تُعدّ من الحالات الطبيعيّة،
 
بين الحداثة والتحديث اينوما / الدكتورة ميرنا داوود يطلق مصطلح الحداثة على مسيرة المجتمعات الغربية منذ عصر النهضة إلى اليوم ويشمل مختلف مظاهر الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والأدبية
 
في نقض الأدب النسائي اينوما / الدكتورة ميرنا داوود أدب نسائي ، أدب نسوي ، الأدب الأنثوي ، كلها مصطلحات مختلفة أطلقت على الأعمال الأدبية التي تقوم بكتابتها المرأة وكأنها تنافس الأدب الذكوري أو تختلف عنه لقد رفض الكثير من الادباء والنقاد من الجنسين هذه المصطلحات مبررين وجهة نظرهم بأن الأدب أدب ولا ينبغي تصنيفه إلى أدب رجالي وأدب نسائي وهو في نهاية المطاف قيمة إبداعية لا تعير اهتماماً لجنس المبدع
 
التطرف الفكري اشكاله وممارساته اينوما / الدكتورة ميرنا داوود ینتشر التطرف الفكري في جمیع أنحاء العالم ولكن بصور ونسب متفاوتة ، ولكنه ینتشر أكثر في الدول المنغلقة فكریاً ، والتي یغیب فیها الحوار والتفاهم ویكون فیها المجتمع ضعیفا ومهزوما فكریاً. يمكننا ببساطة تعريف التطرف الفكري بأنه كل نشاط من شأنه أن يعمل على فرض رأي محدد ، أو يجبر الآخرين على سلوك ما يعتقد من يقوم بممارسته أنه على حق.