بين الحداثة والتحديث اينوما / الدكتورة ميرنا داوود يطلق مصطلح الحداثة على مسيرة المجتمعات الغربية منذ عصر النهضة إلى اليوم ويشمل مختلف مظاهر الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والأدبية
 
في نقض الأدب النسائي اينوما / الدكتورة ميرنا داوود أدب نسائي ، أدب نسوي ، الأدب الأنثوي ، كلها مصطلحات مختلفة أطلقت على الأعمال الأدبية التي تقوم بكتابتها المرأة وكأنها تنافس الأدب الذكوري أو تختلف عنه لقد رفض الكثير من الادباء والنقاد من الجنسين هذه المصطلحات مبررين وجهة نظرهم بأن الأدب أدب ولا ينبغي تصنيفه إلى أدب رجالي وأدب نسائي وهو في نهاية المطاف قيمة إبداعية لا تعير اهتماماً لجنس المبدع
 
التطرف الفكري اشكاله وممارساته اينوما / الدكتورة ميرنا داوود ینتشر التطرف الفكري في جمیع أنحاء العالم ولكن بصور ونسب متفاوتة ، ولكنه ینتشر أكثر في الدول المنغلقة فكریاً ، والتي یغیب فیها الحوار والتفاهم ویكون فیها المجتمع ضعیفا ومهزوما فكریاً. يمكننا ببساطة تعريف التطرف الفكري بأنه كل نشاط من شأنه أن يعمل على فرض رأي محدد ، أو يجبر الآخرين على سلوك ما يعتقد من يقوم بممارسته أنه على حق.
 
قراءة في نشأة فلسفة العقد الاجتماعي اينوما / الدكتورة ميرنا داوود يُشير مصطلح العقد الاجتماعي ( Social Contract) إلى العقد المبرم بشكل فعلي أو افتراضي بين طرفين كالحكومة والشعب، أو الحاكم والمحكوم، بحيث تحدّد بموجبه الحقوق الخاصة بكل فئة والواجبات المفروضة عليها، وظهر ذلك منذ القدم عندما بدأت الحياة البشرية بصورة من العشوائية والفوضى فوضع العقل البشري اتفاقاً وعقداً لتنظيمها على هيئة مجتمع وحكومة. كما يُطلق هذا المفهوم على جُملة من العادات والتقاليد والمصطلحات التي تندرج تحت خانة النظرية السياسية، بحيث يمثّل هذا العقد اتفاقاً محدداً بين مجموعة من الأشخاص الذين يساهمون في وضعه وصياغته. لقد شكلت نظرية العقد الاجتماعي نقطة تحول كبيرة في تاريخ الفكر السياسي فقد ساهمت في ظهور المفاهيم التي تقوم عليها الأنظمة الليبرالية الديمقراطية الحديثة في عالمنا المعاصر.
 
القوة الناعمة والقوة الصلبة اينوما / الدكتورة ميرنا داوود القوة الناعمة (Soft power) هو مفهوم يُستخدم لوصف القدرة على الجذب دون الاكراه أو استخدام القوة كوسيلة للاقناع حيث قدّم جوزيف ناي هذا المُصطلح في كتابه الصادر عام 1990 بعنوان "الطبيعة المتغيرة للقوّة الأميركية" ومن ثم قام بتطوير المفهوم في كتابه الصادر عام 2004 بعنوان "القوة الناعمة ووسائل النجاح في السياسة الدولية".
 
بين الفلسفة والسياسة اينوما / الدكتورة ميرنا داوود في الفلسفة السياسية ‏" نظرية حدوة الفرس "هي نظرية سياسية تفترض أن أقصى اليسار وأقصى اليمين في كل دولة، متشابهان يسيران في نفس الوجهة كما هو الحال في طرفي حدوة الفرس
 
فلسفة العبث بين كامو والميتولوجيا الإغريقية اينوما / الدكتورة ميرنا داوود لعبت الميثولوجيا دوراً مهماً في تاريخ الأدب العالمي لكن الدليل الوحيد الشامل لأساطير الإغريق الذي نجا من اليونان القديمة هو المكتبة Library of Apollodorus للكاتب أبولدورو Apollodorus of Athens , يحاول هذا العمل التوفيق بين أعمال الشعراء ويوفر ملخصاً للميثولوجيا الإغريقية وأساطير أبطالها.
 
بين باسكال ويوليوس قيصر انف كليوباترا اينوما / الدكتورة ميرنا داوود يقول العالم الفرنسى باسكال: “لو كان انف كليوباترا أقصر طولا لتغير وجه العالم كله” , باسكال لم يقصد بكلامه فقط ان مصر كانت تحكمها أمرأة بمحض الصدفة وهو حدث نادر عبر تاريخ مصر كلها فلم يسبقها الا حتشبسوت و لم يليها الا شجرة الدر , بل ركز باسكال على أن أنف كليوباترا لو كان أقصر طولا ما كان ليعطى انطباع قوة الشخصية الجذابة ليوليوس قيصر او مارك انطوني و بالتالى ما كانا وقعا فى حبها و خضعا لسحرها و ما كانت وقعت الحرب الاهلية بين الرومان و بالتالى لما تحولت الدولة الرومانية الى النظام الامبراطورى مما ادى لانهيارها
 
قراءة في مفهوم الهوية اينوما / الدكتورة ميرنا داوود لفظ"هوية" في اللغة العربية هو اسم مصاغ انطلاقا من الضمير المنفصل "هو" ويبدو أنه ترجمة حرفية للفظ اليوناني الأرسطي tautotes الذي يعني الشيء المطابق لذاته هو المعنى الذي تؤديه في اللاتينية كلمة Idem، التي تعني هو نفسه، ومنها اشتُق مصطلح Identité (هوية) المستعمل في الكثير من اللغات الأوربية،
 
دراسة في نشأة الادب المقارن واتجاهاته اينوما / الدكتورة ميرنا داوود في عام 146 قبل الميلاد وهي السنة التي غزى الرومان فيها اليونانيين كان هناك احتلال من نوع آخر يتمثل في التبادل الأدبي والثقافي فقد صار كل من الأدب و الفلسفة اليونانية المرجع الأساس للفلاسفة و الكتاب الرومان حبث نجد ان المسرحي التراجيدي الروماني ( سينيكا) قد تأثر بالمسرحيين التراجيديين اليونان أمثال سوفوكليس و يوريبيديس و اسخيليوس .