بطاقة خضراء الى القاضي هاني حلمي الحجار / الذي قدم طلبا امام مجلس القضاء الاعلى اعتراضاً على ما قال انه تجاوزات تحصل في النيابة العامة العسكرية والمحكمة العسكرية وطلب نقله من مركزه الحالي، القاضي هاني حلمي الحجار يثبت أنه متشبث دائما بما يمليه عليه ضميره والقانون ولا يتأثر بالاعتبارات الاخرى.
 
بطاقة خضراء الى القاضي فوزي خميس / المدعي العام المالي لدى ديوان المحاسبة عن القرارات التي اتخذها مؤخرا بخصوص التوظيف غير القانوني خاصة أن القرارات لم تقتصر على المسؤولين فقط بل شملت وزارات ومؤسسات وظّفت أشخاصاً خارج الأطر المعتمدة في عملية التوظيف. على امل ان تكون هذه الملاحقات الدفعة الأولى لمجموعة كبيرة من الملفات التي ستستكمل النيابة العامة لديوان المحاسبة التحقيق فيها.
 
بطاقة حمراء الى وزير الخارجية جبران باسيل / عن الكلام المنسوب إليه في أثناء جولة بقاعية قام فيها، حيث قال في رد على سؤال حول إضراب أساتذة الجامعة اللبنانية “لو كنت وزيراً للتربية كنت عرفت ربيتكم!” معاليك! إن التعاطي مع أساتذة الجامعة اللبنانية بهذه الأسلوب مؤشر خطير على الدرك الذي وصلت إليه السياسة اللبنانية والذي لم تعد معه الأوضاع الكارثية التي يعيشها الوطن والمواطنين مستغربة.
 
بطاقة حمراء الى المحامي ايلي محفوض / عن تقديمه دعوى بحق الرئيس السابق للاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر بجرمي القدح والذم بالبطريرك مار نصرالله بطرس صفير واثارة النعرات الطائفية، استاذ ايلي، بشارة الاسمر لم يعد رئيسا للاتحاد العمالي وهو أقر بخطيئته واعترف واعتذر ولو كان البطريرك صفير بيننا لما طلب اكثر. الموضوع انتهى. من كان بلا خطيئة فليرم الاسمر بحجر
 
بطاقة خضراء الى البطريرك مار بشاره بطرس الراعي / عن موقفه المعارض لإبقاء الرئيس السابق للاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر داخل السجن وقيامه باتصالات ساهمت بإطلاق سراحه مثبتا أنه خير خلف لخير سلف وانه ملتزم بتعاليم السيد المسيح كما علمنا إياها لا كما يحلو للبعض ترجمتها أو تشويهها
 
بطاقة حمراء الى وزير الاتصالات محمد شقير / عن قوله في الاجتماع الأخير للحكومة ان تحويلات عائدات قطاع الخلوي للخزينة ستنخفض نحو 200 مليار ليرة بسبب تراجع العائدات ورد ذلك الى اقبال المشتركين على استعمال خدمة «واتساب» للاتصال بدل الاتصالات العادية الاعلى كلفة ونسي مزاريب الهدر في الوزارة والتي تحدث عنها الإعلام والنواب والمواطنون ويبدو أنها لم تعد خافية الا على معاليه.
 
بطاقة خضراء الى وزير الخارجية جبران باسيل / عن ورقة الإقتراحات التي قدمها ليضيف الى موازنة 2019 مجموعة من النقاط التي لو تم أخذها بالاعتبار مجتمعة لتم خفض العجز الى 7 بالمئة وربما أكثر. اثبت الوزير باسيل برأي العديد من الخبراء الاقتصاديين أن كل ما طرحه يستحق أخذه على محمل الجد والعمل به إذا أراد الجميع فعلا "اكل العنب لا قتل الناطور"
 
بطاقة حمراء الى وزير الاقتصاد منصور بطيش / عن تأخره في فسخ عقد عمل موظف قالت الصحف أنه يتقاضى 18 مليون ليرة شهريا عن عمله في اهراءات مرفأ بيروت مع أنه لا يحضر الى العمل. معالي الوزير، الوزير جبران باسيل طلب منك من بكركي فسخ العقد بعد ما قاله الاسمر بحق البطريرك صفير، لكنه وانت لم اقوال لنا لماذا جددتم العقد في الأساس بعد رفض وزير الإقتصاد السابق رائد خوري تجديده.
 
بطاقة خضراء الى النائب العميد شامل روكز / عن وقوفه اليوم ايضا الى جانب العسكريين المتقاعدين في تجمعهم أمام السراي الحكومي، ودعمه لهم وعقده مؤتمرا صحافيا أكد فيه أنه سيبقى دائما مع صاحب الحق ضد الفساد وانتهاك حقوق الناس، "مستعد ان انزل كل يوم واتضامن مع الشعب المسكين… مستعد ان اكون الصوت المستضعف بوجه الظلم، كفانا ظلما واستبدادا وفسادا"
 
بطاقة حمراء الى النائب زياد اسود / عن تعليقه على ما ورد على لسان رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر بحق البطريرك صفير حيث استغل الموضوع ليحول المشكلة الى من أسماه بكل ماروني ومسيحي مستتبع ومعين باسم ميليشيا على حساب دور و توازن و شراكة المسيحيين .مضيفا أن الإلغاء لنا هو بتعيين نواب ووزراء ومدراء وتغطيتهم وتبني وجودهم. وبهذا يعتبر النائب اسود كل من هو خارج تياره مسستتبع ومعين من قبل ميليشيا دون أن يوضح من المقصود بكلمة "ميليشيا'