المشنوق : اطلاق النار في المناسبات عار علينا ولا أدين القضاء بل أدعو السياسيين لعدم التدخل فيه

 
محليات | المصدر :وكالات - 2017-07-05
جدد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق مطالبته ب"رفع السياسيين يدهم عن القضاء وعدم التدخل به"، موضحا انه "لا يدين القضاء". كما اعتبر ان ظاهرة اطلاق النار في المناسبات "عار علينا وعلى البلد"، داعيا الشباب اللبناني الى أن "يثوروا جميعا ويطالبوا بوقف هذا الجنون اللبناني".

كلام المشنوق جاء خلال رعايته احتفال تخرج طلاب ثانوية الروضة في "البيال"، بحضور رئيس مجلس ادارتها محمد وسام عاشور واركان الادارة ومعلميها وطلابها وأهاليهم.

شلهوب 
بداية، رحب المدير العام للثانوية محمد شلهوب بالمشنوق الذي "جمع في شخصه خصال السياسي المتألق والحضور المميز والجرأة والموقف الثابت والذي دأب على احداث تغييرات جذرية في وزارته من اعادة تنظيم الهيكلية الادارية الى تحسين الكفاءة المهنية".

المشنوق 
بدوره، توجه المشنوق الى المتخرجين بالقول: "انكم تسمعون الكثير من الاخبار وتشاهدون الكثير من الصور، وتعتبرونها غير مشجعة لكم. انا لن اكون ناصحا، بل اقول لكم لا تصدقوا كل ما تسمعونه بل صدقوا نصفه، ولا تقتنعوا بكل ما تروونه بل اقتنعوا بنصفه. انا لا اقول ان كل شيء ممتاز في البلد، بل اقول ان من يريد تحسين هذا البلد هو هذا الجيل الناجح بتفوق والذي يرفع الرأس بكثير من المجالات الرياضية والعلمية والادبية. من يصنع البلد؟ يصنعه الاناس الذين يؤمنون به، والشباب الذين يعتبرون ان من حقهم ان يقاتلوا من اجله، ويستمرون ولا يتعبون ولا ييأسون، فهذا البلد يستأهل ان يضحي الانسان من اجله. وكما كان يقول الرئيس الشهيد رفيق الحريري "ان الوطن ليس فندقا اذا لم تعجبك الاقامة به تغادره وتهاجر". الوطن هو للشباب الذي يدافع عنه بالعلم والقانون وبمفهوم الدولة ومنطقها، وبنجاحه في عمله في كل المجالات العلمية او الادبية، هو انتصار للدولة لان هذا النجاح لا يمكن ان يصرف الا بدعم فكرة الدولة ونجاحها ومسيرتها".

أضاف: "هذا البلد رغم كل شكوانا عنه، وكل تذاكر السفر التي يقطعها ابناؤه اعتقادا للتأمين على الحياة، هذا غير صحيح، ها نحن نعيش منذ خمس سنوات في منطقة تحيطنا الحرائق من كل مكان، هناك قرار اقليمي دولي بحفظ لبنان، نعم هذا صحيح، لكن هذا القرار وجد من يتمسك به ويدافع عنه، وعن البلد وديمقراطيته وحريته وعن انتخاباته. نحن نتناقش بقانون الانتخاب في منطقة لم يعد هناك من ينتخب حولنا لان الناس لم تعد متواجدة على ارضها، صارت مشردة ويائسة وخارج ارضها".

وتابع: "الكثير منكم سمعني اتحدث بموضوع اطلاق النار واصراري والحاحي ومثابرتي ومتابعتي في هذا الموضوع، وانا اقول اننا قطعنا شوطا كبيرا رغم كل العراقيل. وهنا انا اتحدث باسمكم، اطالب ان يرفع السياسيون يدهم عن القضاء، لان لا بلد ينهض ويتدخل السياسيون في قضائه كل يوم. تقوم قوى الامن الداخلي من الناقورة الى النهر الكبير، لتحصي عدد مطلقي النار وتسطر افادات حضور المطلوبين لكن نراهم بعد ساعات في الشارع حتى البعض لم يكلف نفسه الذهاب الى المخفر بل انهى قصته على الهاتف".

وخهتم: "للتوضيح انا لا ادين القضاء بل ادعو السياسيين الى عدم التدخل فيه. وقد سمعت عن ان نتائج البكالوريا القسم الثاني ستصدر نهار السبت، هنا اقول لكم اذا تكرر موضوع اطلاق النار يجب ان تثوروا جميعا ويجب ان تطالبوا ان يتوقف هذا الجنون اللبناني لان حياة الناس يجب ألا تكون عرضة للفلكلور اللبناني، هناك الكثير من التقاليد اللبنانية التي نفتخر بها لكن اطلاق النار هو عار علينا وعار على البلد". 

Toyota
Toyota