عندما تتفق الدولة مع الشركة على نهب المواطن

 
لكل مقام مقال | المصدر :اينوما - 2020-07-10
كما عادتها التي درجت عليها،  تلجأ هذه الدولة الى الحل بوضع قسم من الشعب  اللبناني مطالبٍ بحقوقه، بوجه قسم آخر يتضرر في حال اقرار هذه الحقوق.

اتحاد النقل البري يعتص امام مداخل المعاينة الميكانيكية مطالبا باقفال هذه المراكز نهائيا، فيكون الرد من الذين يعملون في هذه المراكز المطالبين باستمرارهم في العمل وعدم تشريدهم وعائلاتهم

بين الفريقين تبقى الشركة المشغّلة المستفيد الوحيد، ومن ورائها طبعا مجموعة من السياسيين الموجودين في الحكم، والذين يؤمّنون استمرارية هذه الشركة دون اي مسوغ قانوني، وذلك ابتداء من تاريخ انتهاء عقدها مع الدولة اللبنانية منذ سنوات، ليتقاسموا معها المغانم التي تتم سرقتها من كل مواطن لبناني، عن كل سيارة يملكها.

فضيحة المعاينة الميكانيكية واحدة من الفضائح التي تحظى بالتغطية من المسؤولين اللبنانيين الذين تعاقبوا على الحكم وسكتوا عن ما يجري
يبقى المواطن اللبناني الخاسر الاول كما دائما وهو ملزم ان يدفع رسوم الميكانيك لدولة وشركة متفقتين على سرقته.

‏‎#المعاينة_الميكانيكية في لبنان نهب مفضوح تشترك فيه الدولة الحامية للنهب، الشركة المشغلة للنهب، والمواطن الذاهب الى مسرح النهب بملء ارادته... لا بل الواقف لساعات في الصف منتظرا الدولة والشركة لممارسة نهبه تحت سقف القانون

 

Toyota
Toyota