داني شمعون نمر السياسة اللبنانية

 
لكل مقام مقال | 2020-10-20
21 ت1 ذكرى اغتيال داني شمعون وعائلته الجريمة الابشع في مسلسل جرائم الاغتيال السياسي في لبنان. #داني_شمعون وزوجته انغريد وطفليه يرتفعون معا ابطالا على مذبح الشهادة

فتح لهم داني الباب ولم يخف لم يرتعد ولم يهرب

واجههم وتعارك معهم وحيدا نمرا  مدافعا حتى الرمق الاخير عن وطنه وعائلته

كل الجبهات تعرف داني شمعون 

كل الجنود كل المقاتلين يعرفونه جيدا هو دائما في مقدمتهم على الجبهات

اعداء لبنان يعرفونه ايضا جيدا ويناصبونه العداء

الاسرائيلي حاربه ورئيس جهاز الموساد يعترف صراحة في مذكراته انهم تدخلوا بوضوح وعملوا على نصرة من قضى على النمور في مجزرة 7تموز

الفلسطيني ايضا يعرفه وعانى من صموده الامرين

السوري يكرهه حتى الموت كيف لا وهو كان النجم الاسطورة في كل معارك التحرير التحرير

لا شك ان من قتل داني شمعون وعائلته بهذا الشكل يحمل في قلبه الاسود جبل حقد قاتم على داني شمعون وكميل شمعون وكل من يحمل لبنان في قلبه ويفديه بروحه

اعطى داني الوطن دون ان يبخل يوما

اعطاه ذاته وفلذات كبده

تخلص منه الاعداء ليتركوا الساحة لاقزام الطائفية يتاجرون بالمسيحيين على طريقتهم

لن اقول رحم الله داني شمعون وعائلته بل اقول رحمنا الله بعد داني شمعون ونجانا من هذا المصير الاسود يقودنا اليه عميان السياسة تجار هيكل الوطن