نبذة عن حياة الرئيس المنتخب جو بايدن واهم المحطات في حياته العائلية والسياسية

 
آفــاق | المصدر :اينوما - 2020-11-07
جوزيف روبينيت بايدن الابن ويُطلق عليه "جو بايدن"، كاثوليكي المذهب كالرئيس الراحل كينيدي، ولد في 20 تشرين الثاني 1942 في سكرانتون، بنسلفانيا وعاش هناك لمدة عشر سنوات قبل أن ينتقل مع عائلته إلى ديلاوير وكان الأول بين أربع أشقاء .

نبذة عن حياة الرئيس المنتخب جو بايدن واهم المحطات في حياته العائلية والسياسية:

جوزيف روبينيت بايدن الابن ويُطلق عليه "جو بايدن"، كاثوليكي المذهب كالرئيس الراحل كينيدي، ولد في 20 تشرين الثاني  1942  في سكرانتون، بنسلفانيا وعاش هناك لمدة عشر سنوات قبل أن ينتقل مع عائلته إلى ديلاوير وكان الأول بين أربع أشقاء .

تخرج في عام 1965 من جامعة ديلاور في نيوارك،  حيث ضاعف دراسته في التاريخ وعلم السياسة وبعدها التحق بجامعة سيراكوس للقانون وتخرج في عام 1968.

تزوج بايدن في عام 1966 عندما كان في مدرسة القانون، من نيليا هانتر ولهم ثلاثة ابناء وهم روبرت و هانتر وناعومى.

انتخب بايدن أول مرة لمجلس الشيوخ في عام 1972 ثم أعيد انتخابه ست مرات، حتى استقال ليتولى منصب نائب الرئيس في عام 2009  أثناء حكم الرئيس باراك أوباما زميله في الحزب الديمقراطي.

وكان بايدن عضوا قديما ورئيسا سابقا للجنة العلاقات الخارجية، عارض حرب الخليج عام 1991، لكنه دعا إلى تدخل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في حرب البوسنة في عامي 1994 و 1995. وصوت لصالح القرار الذي أذن بقيام حرب العراق في عام 2002، لكنه عارض زيادة القوات الأمريكية في عام 2007. 

سعى بايدن إلى الترشح عن الحزب الديمقراطي للرئاسة في عام 1988 وفي عام 2008، وفشل في كلتا المرتين بعد عروض باهتة أصبح بايدن أول وأول شخص من ديلاوير يصبح نائب رئيس الولايات المتحدة.

في عام 1975، تزوج بايدن مرة ثانية من جيل تراسي جايكوب وانجبا ابنة واحدة وهي اشلى،  والاثنان عضوان ناشطان  في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية(بايدن وزوجته).

وهو من دعاة تقسيم العراق إلى ثلاث فيدراليات (كردية وسنية وشيعية)  وكان رايه قد اثار جدلا بين العراقيين، أما بخصوص القضية الفلسطينية فهو معروف بتأييده الشديد لإسرائيل، كما أنه من أنصار حل الدولتين.

وفيما يتعلق بإيران فهو يؤيد الخيار الدبلوماسي مع استخدام أسلوب العقوبات كما  يجدر بالذكر أنه صوت ضد قرار اعتبار الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.(د.ميرنا داود).