ساعة و نصف من الضبية الى جونية... و السبب حاجز لقوى الامن الداخلي!

 
مقالاتنا | المصدر :اينوما - 2020-11-21

ساعة و نصف من الضبية الى جونية...و السبب حاجز لقوى الامن الداخلي.

هذه العبارة رددها الكثيرون اليوم بعد رحلة شاقة على الاوتوستراد الشرقي الممتد من المتن الى كسروان الذي شهد زحمة سير خانقة ناتجة عن حاجز لقوى الأمن الداخلي اقيم لتطبيق قرار المفرد والمجوز فكانت النتيجة عجقة محاضر ضبط  وطوابير من السيارات امتدت على طول الاوتوستراد من الضبية الى الزوق.

نعم انه لبنان، الامن حاضر ناضر واكثر من اللازم،  في مناطق معينة وفي مناطق اخرى  تبقى الامور سائبة فيكثر السلاح المتفلت وتتغندر على كيفها العصابات المسلحة.

الامن الذي تألق اليوم ليحمينا من كورونا، الم  يخطر بباله لحظة وجود مريض في حالة طارئة يريد الذهاب الى المستشفى و هو عالق لساعات في هذه الزحمة بسبب بعض القرارات غير المدروسة؟

في عز علقته في عجقة السير هذه يتبادر الى ذهن المواطن اللبناني ما يجري في بعبلك يوما  بعد يوم...  اشكال "فردي" يتحول الى شبه حرب تستعمل فيها اسلحة حربية ربما الجيش اللبناني لا يمتلك مثيلا لها.

واشكال في الضاحية الجنوبية بسبب اصحاب مولدات يتطور الى اشتباك بالاسلحة الحربية.

هذه الاشكالات جزء لا يتجزء من الخروقات الامنية التي تضرب لبنان كل يوم و القوى الامنية لا تحرك ساكنا وكانها نائمة.

نعم اين القوى الامنية من هذه الاشكالات؟

اين الجيش اللبناني في هذه مما يجري؟  ولماذا لا يتحرك كما يجب؟

هذه الاسئلة يسألها المواطنون كل يوم و لا يجدون من يجيبهم.

الى متى تبقى الدولة دولة فقط على ناس وناس؟!