رياض سلامة اقوى من الدولة وأقوى من القضاء.

 
مقالاتنا | 2020-12-10
قلنا لن يحضر ...

والقضاء أضعف من أن يسطر مذكرة إحضار بحقه.....

أسرار تفليسة الدولة في جيبه ولن تسلم لكبير أو صغير كما هي

أسرار اغتيال رفيق الحريري

وأسرار انفجار المرفأ

كما اسرار الفيول المغشوش وصفقات الخذي والعار والنفط والكهرباء والتهريب وإفراغ واختلاس الصناديق  الكبيرة والصغيرة..... 

 وسرقة 2700000 حساب مصرفي....

لا تتعبوا وتستدعوه....

حرام... كرمال هيبة القضاء لانه لن يحضر لن يحضر......

برروا لاسباب امنية

معنى ذلك ان السبب ينسحب على كل نائب ووزير ورئيس ومدير وضابط.....

بالامس جان قهوجي لم يحضر.......

حرام هيبة القضاء......

بالله عليكم....

رحمة بما بقي له من هيبة.....

ضعوا كل هذه الملفات في الجوارير.......

علقوا التداول بها إعلاميا.....

وعمموا التبرير الجديد المستحدث الذي يحافظ على ماء وجه الدولة المتآكل.....

لضرورات أمنية لن نستدع احد من المسؤولين بعد اليوم.....

لضرورات امنية لن نرتكب خطيئة مميتة ونطالب بحضور مطلوب أم مدعى عليه الى أي محكمة........

لن نحرج سارقا ام مختلسا ام مرتكبا ام مجرما ام جزارا.......

لضرورات امنية اصمت ايها الشعب اللبناني ولا تطالب بعد اليوم بكشف الحقائق.....

لا تطالب بحقوقك.......

والا فستعرض البلاد لاخطار امنية......