في تعريف الدولة العميقة

 
آفــاق | المصدر :اينوما - 2021-06-13
هي مجموعة التحالفات والشبكات(الاخطبوطية) التي لها قنوات متعددة والتي تمتد داخل جسد البلد الواحد أفقياً وعموديا بدون ان يكون لها شكل او تنظيم محدد او معروف، وتضم الدولة العميقة: رجال سياسة، رجال أعمال ومال وبنوك، ضباط أمن وجيش، نواب وأعضاء برلمان، قضاة، رجال دين وإعلاميين وفنانيين، وكل هؤلاء يشكلون فيما بينهم نواة من المصالح المشتركة وتكون هذه النواة معقدة ومترابطة ولا يعرف معظم أفرادها بعضهم البعض ولكنهم يعملون لهدف مشترك واحد وهو تنمية وحماية مصالحهم الشخصية والامتيازات التي حصلوا ويحصلون عليها والتي غالبا ما تكون طرق الحصول عليها مخالفة للقانون.

وللدولة العميقة ستة أقنية رئيسية: القناة السياسية، القناة المالية، القناة التشريعية، القناة القضائية، القناة الاعلامية، القناة التنفيذية والأمنية، وكل قناة من هذه الأقنية تتحرك في اتجاه معين ولكنها في النهاية تصب في مصلحة الدولة العميقة بشكل او بآخر، وتتحرك جميع هذه السمفونيات بتناغم شديد يدل على وجود رأس مركزي يتحكم بها جميعاً لضمان عدم حصول الاختلاف والتصادم مع بعضها البعض، وتعمل هذه الأقنية مجتمعة على إزالة كل ما يهدد مصالح الدولة العميقة، كما أن محاور او أذرع تنظيم الدولة العميقة يعمل لتأسيس وترسيخ مفهوم (دولة الظل) أي بمعنى خلق ما يعرف (دولة داخل الدولة) وبالتالي توظيف وسائل العنف والضغط بطرق خفية للتأثير على النخب والكتل السياسية والمؤسسات الاقتصادية والإجتماعية في البلاد وحتى المؤسسات الدينية المتنفذة لضمان تحقيق مصالح معينة ضمن إطار ديمقراطي شكلي.

كما أن للدولة العميقة وجهان الاول معلن وظاهر ويتمثل في شخصيات ورجال دولة يشغلون مواقع ومناصب سياسية ونخبوية متقدمة وشخصيات في مؤسسات الدولة المختلفة، والوجه الآخر هو وجه خفي وغير معلن وهو مسؤول عن تحريك اذرع الدولة العميقة المعنية والمتغلغلة في مؤسسات الدولة الأساسية لتنفيذ مخططات مرسومة بأياد خفية تعمل بطريقة متناغمة ومسيطر عليها بحسب ما تقتضي الضرورات والمصالح.(يتبع).

Toyota
Toyota