ميسي باكياً في مؤتمر وداعه: أتمنى العودة يوماً

 
رياضة | 2021-08-08
دخل أسطورة كرة الثدم الأرجنتينية ليونيل ميسي منهارا والدموع تنهمر من عينيه، في المؤتمر الصحفي الوداعي، أمام حضور مكون من زملائه اللاعبين وعائلته. وقال ميسي: "كنت مقتنعا أنني سأواصل في بيتي برشلونة، دائما وضعنا أولويتنا أنا وعائلتي أن نستمر هنا".

وجه الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة السابق، رسالة وداعية لجماهيره وعشاقه في يومه الأخير داخل النادي، بعد فشله في التوصل لاتفاق بشأن تجديد عقده.

 

وقال ميسي، خلال مؤتمره الوداعي باكيا: "كنت أفكر كثيرًا، ماذا يمكنني أن أقول في هذه اللحظة، وليس لدي أي كلمات، أشعر أنني غير قادر على التحدث بعد هذه السنوات الطويلة، وقضاء كل حياتي هنا في برشلونة".

 

وأضاف: "لم أكن جاهزا ومستعدا السنة الماضية حين حدثت كل هذه الأمور، وكنت مقتنعا أنني أريد الرحيل، لكن هذه السنة كنت مقتنعا أنا وأسرتي أنني سأستمر هنا وهذا ما كنت أريده ودائما ما وضعنا أولوياتنا بالبقاء هنا والاستمتاع بحياتنا في برشلونة".

 

وتابع ميسي: "لكن اليوم تأتي لحظة الوداع بعد سنوات طويلة، منذ أن كنت في سن الثالثة عشر وبعد أكثر من 20 سنة أرحل، وأولادي الكتالونيين الأرجنتينيين، ووعدت الجميع بأنني سأعود إلى هنا يوما ما".

 

وأردف: "كنت دائما أتعامل باحترام وتواضع مع الجميع، وأعتقد أن هذه الذكريات ستبقى حين أرحل، وأظن أن هناك أشياء كثيرة رائعة وأخرى سيئة، لكن كل ذلك ساعدني لكي أتطور وأصل للشخص الذي أنا عليه الآن. أعطيت كل شيء لهذا القميص منذ يومي الأول وحتى الأخير".

 

وواصل: "أشكر الجماهير على حبهم، وكنت أتمنى أن أودعهم بشكل مختلف، لم أتخيل أن أعيش هذه اللحظة، وكنت دائما أحلم بالوداع على أرض الملعب بين الجماهير، واشتقت كثيرا للجماهير بسبب هذه الجائحة ودائما كنت أريدهم بالقرب مني ويصيحون باسمي".

 

وأتم ميسي: "أتمنى أن يواصل النادي النجاح، وأن أعود مرة أخرى في المستقبل، لست في حالة جيدة للحديث أكثر، وأشكركم جميعا".

Toyota
Toyota