خاص اينوما- إلى المدارس در... معاناة الأساتذة مع إعلان وزير التربية العودة إلى المدارس: "معاشاتنا منحطن بنزين ولن نقبل بأن نكون "كبش محرقة"!

 
تقارير | المصدر :إينوما - 2021-08-28

في ظل الأزمات التي يتخبّط بها لبنان والتي لم يبق قطاع بمعزلٍ عن تداعيات الانهيار، أطل علينا وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب معلناً أن العودة إلى المدارس باتت أمراً حتمياً والطلاب لن يتحمّلوا سنة استثنائية ثالثة من بعد عامين على التعليم "أونلاين". 

 

وعاد وكرّر هذا الامر اليوم في حديث إذاعي حيث أشار إلى أنّه "درسنا كل أبعاد خطة العودة إلى المدارس ولا يمكن للتلميذ أن يبقى في منزله للسنة الثالثة على التوالي". 

 

السؤال الذي يتردد اليوم: هل الظروف سانحة للعودة إلى المدارس؟ 

 

 تقول احدى المعلمات، والتي فضّلت عدم الكشف عن اسمها، أنها "لا تؤيّد العودة إلى المدارس"، معتبرة أنه "لا يجوز أن يكون الأهالي والطلاب ضحية الأوضاع الراهنة التي وصلنا إليها وفي الوقت عينه لا يمكن للأستاذ أن يكون "كبش محرقة". 

 

وترى في حديث لموقع "إينوما" أنّه "يجب درس خطة شاملة متكاملة وعادلة بحق جميع الأطراف أي الطالب والأهل كما الأساتذة، مشيرة إلى أنّه "لا يصح القول أنه لا نريد العودة بتاتاً إلى المدارس ولا يمكن العودة أيضاً في ظل هذه الظروف من أزمة محروقات وما ينتج عنها اليوم من زحمة سير خانقة على الطرقات"، فضلاً عن جدول الأسعار "الجنوني" للمحروقات.

 

وتتابع قائلة: "رواتب الأساتذة لم تعد كافية لتأمين أبسط مقوّمات الحياة". 

 

وتضيف في حديثها لموقع "إينوما": "كمعلمة وكأم لطفل في الخامسة من العمر حيث يهمني بالتالي أن يحصل ابني على مستوى تعليمي جيد، أرى أنه من الأجدى أن تعمل وزارة التربية على خطة تربوية عادلة بالحد الأدنى للجميع". 

 

وعن إعلان وزير التربية العودة إلى المدارس، تسأل مستغربة: "كيف نعود إلى المدارس و"معاشاتنا منحطن بنزين"؟!.. أصبحنا بحاجة إلى الاستدانة للعودة إلى المدرسة".

 

وتعليقاً عما إذا كان التعليم "عن بعد قد أدى إلى نتائج مقاربة مقارنةً بالتعليم الحضوري، أكّدت المعلمة "على الفرق بين الطريقتين معتبرة أنّه ليس بالأمر السهل وأنه شيئاً جديداً علينا في حين أن هناك أساتذة غائبة عن التكنولوجيا ولكن بالتالي كلنا مجبرون للاعتياد على هذا الامر".

 

 وكشفت أن انقطاع الانترنت والكهرباء شكّلا عاملاً سلبياً أيضاً ولكن هذا الامر لا يمنع الانسان عن تأقلمه حيال الموضوع". 

 

وختمت لموقع "إينوما" بالقول: "التعليم الحضوري له سلبيات بمحاذاة التعلم عن بعد، لافتة إلى أن "قدرة الطالب على تلّقي المعلومات تختلف بين طالب مندفع للعلم والعكس صحيح".

Toyota
Toyota