خاص اينوما - كلمة نارية لعون الاثنين- التيار يستخدم كل انواع الأسلحة في حملته الانتخابية

 
تقارير | المصدر :اينوما - 2021-12-26
تترقب الاوساط السياسية الكلمة الموعودة لرئيس الجمهورية الاثنين والتي على اساسها تمنَّع عون عن التصريح في بكركي خلال زيارة المعايدة لمناسبة الميلاد وان كان هذا التمنُّع برأي مصادر اعلامية لإنوما لتفادي المواجهة المباشرة مع الإعلاميين المتواجدين في الصرح وتجنب اسئلتهم التي بناء على نصيحة مستشار رئاسي واستنادا الى تجارب سابقة ستكون محرجة في غالبيتها.

مصادر متابعة قالت لإينوما ان كلمة عون الاثنين ستكون بمثابة الهجوم الكاسح الأول للتيار في اطار حربه للمحافظة على موقع متقدم في الإنتخابات المقبلة، وتتابع المصادر ان الرئيس سيحاول وضع الكرة في ملعب من يصفهم بالمعرقلين ولن يستثني باستهدافه المباشر او غير المباشر الثنائي الشيعي او رئيس الحكومة وخصوم تياره المسيحيين وفي مقدمتهم القوات اللبنانيةبرئاسة سمير جعجع.
المصادر قالت لإينوما ان تحالف الرئيس وحزب الله "تحالف الهي" ولا يمكن ان يتأثر بمواجهة اعلامية تقع تحت خانة الضرورية لشد العصب المسيحي واستعادة ثقة المبتعدين عن الخيار العوني.
المصادر اضافت ان رئيس التيار النائب جبران باسيل وهو شبه مقيم دائم في القصر الرئاسي حريص على متابعة حركة عون واطلالاته الاعلامية بأدق تفاصيلها وهو يبقى المسؤول الأول عن الكلمة المرتقبة لعون الاثتين والتي ستتكامل مع موقف يصدر تزامنا عن التيار وهو كما اصبح معروفا الموقف الشخصي للنائب باسيل الذي اختصر ما كان يعرف يوما بالتيار المسيحي الاوسع في شخصه.

المصادر ختمت لإينوما ان التيار سيستغل ما تبقى من اشهر تفصل عن الانتخابات يوما بيوم ليحاول تغيير ميزان القوى المائل بحدَّة ضده حاليا وهو اذا فشل سيحول معركته الى معركة تأجيل للانتخابات لينتخب حينها المجلس الحالي الرئيس المقبل فتبقى مرتفعة حظوظ رئيسه جبران باسيل بالبقاء في قصر بعبدا وهذه المرة رئيسا حقيقيا لا رئيس ظل.

Toyota