الرئيسية على مدار الساعة من دون تعليق أخبار محلية مقالاتنا أسرار شائعة مقالات مختارة لكل مقام مقال تكنولوجيا قضاء وقدر أخضر أحمر من نحن من نحن
 

عودة ناقصة وطلاب في مهبّ الرّيح

 

Advertisement

Toyota
لكل مقام مقال | المصدر :اينوما - 2021-05-18
 
الكاتب :ريتا رعد

اجازة في الصحافة من الجامعة اللبنانية

Join Enooma Telegram Join Enooma Whatsapp
بلهفة ام فتحت المدارس أبوابها لاستقبال أولادها بعد غياب قسريّ وفراق دام لأكثر من سنة. بلهفة المشتاق ارتمى الأولاد في أحضانها حاملين في طيّاتهم أوجاعًا وآلامًا لا أعرف إن كان الغد كفيلًا بمحوها.

الجميع عادوا الى الصفوف. صفوف غادروها على حين غرّة. ولكن هذه المرّة عادوا والرّعب يسكن كيانهم وفؤادهم على السّواء خائفين من أماكن اعتادوها وترعرعوا فيها ووجوه ألفوها. خائفين على طفولتهم من كل ما يحيط بهم خائفين على أهل تركوهم في المنازل مدججين بالهموم والأثقال. عادوا والخوف بادٍ على وجوههم الصّغيرة المختبئة خلف أقنعة تحجب عنهم الأوكسيجين والحياة. أقنعة لا يجرؤون حتّى على خلعها خوفًا على حياتهم ونحن من أمضينا عمرًا نعلّمهم ألا يختبؤا وراء الأقنعة بتنا نخاف إن تجرّأ أحدهم وخلع قناعه خلسةً لتنشّق جرعة أوكسيجين. عدنا والرّعب سيّد الموقف وبات الصّف صفين.  تلامذة يتابعونك عبر شاشة صمّاء وتلامذة حاضرون معك في القاعة. تغيرت كل أسس التّعليم وفُرِضَ علينا أمرٌ واقع مجبرين لا مخيرين على التّعامل  معه والتّأقلُم على السّواء.ولكن تبقى الأهم نفسيّة هذا الطّالب الذي عليه أن يكمل سنته الدّراسيّة  وكأنّ شيئًا لم يكن. عليه أن ينهي المنهج ويخضع لامتحان حضوريّ كشرط لترفيعه صفّ. إنها المأساة بعينها وكأن هموم الحياة اليومية والمعيشيّة لا تكفيه فعليه أن يقفز فوق الحواجز ويشارك في سباق الماراتون ليتمكّن من تعويض ما فاته من شرح وتطبيق كونه قد تغيّب عن حصص كثيرة بسبب سوء الانترنت أو انقطاع في التّيار الكهربائي أو عدم توفر الحاسوب أو الهاتف . واللائحة تطول والحجج تكثر ولكن الألم مشترك طلاب في مهبّ الرّيح مناهج لا تراعي الظّروف الاستثنائية .ضغط على التّلامذة للتأقلم مع طريقة التّعلم المُستجدّة وكسب السّباق للنجاح وعدم إضاعة عامهم الدراسيّ. معلمون حائرون ضائعون أي معايير عليهم اعتمادها لتقييم طلاب لم يعرفوهم إلا من خلف الشّاشات طلاب لم يتأكّدوا من مدى استيعابهم للمعلومات وجهوزيّتهم لخوض الامتحانات. الكلّ في ضياع ويبقى الطّلاب هم الحلقة الأضعف عليهم نفض الألم والضّياع والنّهوض من جديد كطائر الفينيق.النّهوض بأنفسهم وبوطنٍ  محدودبٍ مُثقلٍ بالهموم. النّهوض بأقل ضررٍ  ممكن وندوبٍ ظاهرة. فقط النّهوض وبأيّ ثمنٍ كان.

Toyota

"رأس قرداحي هدية لماكرون ولتطيير البيطار"... طوني بولس يكشف لـ"إينوما": تسوية إيرانية-فرنسية في الافق!

ريميال نعمة لـ "إينوما": "نقابة المحررين اليوم تُقَدّم نموذجاً راقياً عن كيفية سير الانتخابات.. وهذا سبب ترشحي!

هل يكون الشارع مسرحاً لتطيير الانتخابات؟

لماذا يتخلّى باسيل عن المفردات التاريخية للتيار وكيف اصبح الاحتلال السوري وصاية سورية؟

اينوما- الخناق الاقتصادي يشتد.. الدولار يقترب من الـ26 ألفاً والدولة لا تحرك ساكناً!

كم بلغ سعر صرف الدولار عصراً؟
بوشكيان عرض مشاريع التعاون بين البنك الدولي ووزارة الصناعة
مصرف لبنان رد على كتاب وزير المالية بشأن التدقيق الجنائي في حسابات وأنشطة المركزي
غريو بعد لقائها عون: السعودية أبدت التزامها مساعدة لبنان
الصرافون يرفضون الدولارات البيضاء وكل دولار بنسخة قبل الـ2013


على مدار الساعة من دون تعليق أخبار محلية اينوما ستارز مقالاتنا فيديو مقالات مختارة لكل مقام مقال تكنولوجيا قضاء وقدر أفاق أخضر وأحمر
جميع الحقوق محفوظة لموقع
Enouma 2021
Site By OSITCOM LTD