المدارس

 
هل تفتح المدارس مع انخفاض منسوب الخطر الصحي أم أننا أمام سيناريو ضياع العام الدراسي للسنة الثالثة على التوالي؟ المركزية /
 
هل تقفل المدارس غداً؟ /
 
وزير الصحة يطمئن: سنشهد في هذا الأسبوع استقراراً في أرقام كورونا ثم انخفاضاً... وهذا ما كشفه عن المدارس LBCI /
 
مدّ وجزر حول قرار العودة إلى المدارس... إلتزام متفاوت وإجراءات وقائية مشدّدة! النهار /
 
متى ستكون العودة إلى المدارس؟ الديار / دموع الاسمر
 
الأوضاع التربويّة الصعبة والعودة المستحيلة إلى المدارس الإثنين نداء الوطن / د. ميشال الشماعي
 
عراجي: لا مشكلة بالتعليم الحضوري اذا تم الالتزام بالبروتوكول الطبي /
 
حُسِمَ الأمر... هناك عودة إلى المدارس ولا خيار الا بالتعليم الحضوري! /
 
كورونا في لبنان والتعليم الحضوري... هذا ما كشفه وزير التربية /
 
“معدل اللقاح في المدارس لا يزال منخفضا"... وزير الصحة: فتح المدارس سيؤدي حتما إلى تسهيل انتشار الفيروس! /
 
من يظن ان العطلة ستتوج بإعادة فتح أبواب المدارس فهو واهم... عطلة التلاميذ "إلى ما شاء الله"! /
 
مع موجة انتشار الوباء.. هل تُقفل المدارس؟ هذا ما كشفه وزير التربية /
 
اوميكرون يهدد لبنان... هل ستعود المدارس الى online في ظل تدهور الكهرباء والانترنت؟ اخبار اليوم / رانيا شخطورة
 
"كورونا" يحاصر المدارس الرسمية والمعلّمون يعيشون الذلّ نداء الوطن / نوال نصر
 
ميقاتي استقبل الموفد الأميركي لمتابعة ملف ترسيم الحدود وعقد اجتماعين تربويين الوكالة الوطنية للاعلام /
 
العام الدراسي رهن تقديمات ميقاتي... الشحيحة المدن / وليد حسين
 
وكاد المعلم أن يكون ذليلاً نداء الوطن / ريتا بولس شهوان
 
"كورونا" فصول تتوالى... هل نعود إلى إقفال المدارس؟ نداء الوطن / زينة عبود
 
الأزمة "تنخر" ركائز التربية وتهدّد بـ"تطيير" العام الدراسي نداء الوطن / خالد أبو شقرا
 
الثلاثاء يوم غضب.. والعودة الى المدارس مشروطة الجمهورية /
 
القطاع التربوي يلفظ أنفاسه الأخيرة... والعودة إلى المدارس صعبة نداء الوطن / جويل الفغالي
 
هل تفتح المدارس أبوابها الاثنين؟ /
 
"التلاميذ في خطر"... فهل يُعاد النظر بقرار فتح المدارس؟ ام تي في /
 
هل تفتح المدارس أبوابها غدا؟ /
 
فتح المدارس سيحدث مجزرة صحية!!! /
 
أزمة المدارس تعود إلى الواجهة... هل ترتفع الأقساط؟ النهار / مع اقتراب انطلاق السنة الدراسية الجديدة، بدا أن أقساط المدارس الخاصة لم ترتفع وبقيت على حالها كما في العام الدراسي الماضي.
 
العام الدراسي “كلٌ يُغنِّي على ليلاه”… إضراب المعلمين يُؤجّج المعركة الجمهورية / ناتالي اقليموس لليوم الثالث على التوالي يُواصل أساتذة التعليم الخاص إضرابَهم، متمسّكين بحقوقهم كاملة وفق القانون 46. وبعدما نفذوا أمس تحركاً أمام وزارة التربية والتعليم العالي، يَسعى الوزير مروان حمادة إلى الإجتماع مع اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة لوضعهم في صورة الحلول الممكنة على أن يَجمع نقابة المعلمين مع الاتحاد في خطوة لاحقة، وفق ما علمت “الجمهورية”. إلى ذلك أعربت مصادر بكركي لـ”الجمهورية” عن سخطها لإضراب المعلمين 3 أيام، “إنها ضربة لقطاع التعليم في الصميم”.
 
حمادة: أشجع المعلمين على اجراء الحوارات الرضائية مع إدارات المدارس وكالات / أعلن وزير التربية ​مروان حمادة​ للأساتذة المعتصمين امام ​وزارة التربية​، انه يصر على جلسة استثنائية ل​مجلس الوزراء​ لمعالجة مشكلتهم، موضحا “انني اطلعت على مذكرة النقابة والتي تنص على احترام القوانين بوحدة التشريع بين القطاعين العام والخاص، من خلال تطبيق القانون 46 على أساتذة ​القطاع الخاص​، ودعوتها للحوار مع المدارس في شأن هذا القانون”.
 
التلامذة أصبحوا متاريس… بعد إضراب الأساتذة الأهالي يعتصمون الأحد الجمهورية / ناتالي اقليموس “منحوسة”، صفةٌ تُلازم هذه السنة الدراسية التي يتواصل فيها شَدُّ الحبال منذ إضراب الأساتذة في اليوم الأوّل من افتتاح العام. أمس لازَم الآلافُ من التلاميذ منازلَهم بعدما نفّذت نقابة المعلّمين في التعليم الخاص إضرابَها التحذيري، ملوِّحةً بالتصعيد ما لم ينَل الأساتذةُ كاملَ حقوقهم ودرجاتهم وفقَ ما أقرّته سلسلة الرتب والرواتب (القانون 46).
 
عبود: الاضراب مستمر غداً وندعو جميع الاساتذة الى المشاركة والتزام المدارس في القانون ليس خياراً وكالات / اكد نقيب المعلمين رودولف عبود الاستمرار في الاضراب غداً ودعا المعلمين للمشاركة من خلال تواجدهم في فروع النقابة او في المدارس وذلك احتجاجا على عدم دفع رواتب المعلمين في القطاع الخاص على اساس سلسلة الرتب والرواتب نهاية شهر تشرين الاول 2017 وعلى محاولات قضم حقوق المعلمين.
 
اجتماع يبحث أوضاع المدارس في طرابلس وكالات / تداعت فاعليات سياسية وتربوية وهيئات من المجتمع المدني إلى لقاء عقد في دارة النائب الراحل الدكتور عبد المجيد الرافعي في منطقة أبي سمراء بطرابلس بحضور عقيلته ليلى الرافعي، جرى خلاله البحث في الأوضاع المدرسية بمختلف مستوياتها الإبتدائية والمتوسطة والثانوية، لاسيما في مدينة طرابلس التي تعاني من أكبر نسبة تسرب مدرسي وإرتفاع في عدد الأطفال والمراهقين الذين لا يتابعون دراستهم لأسباب مادية وإجتماعية مختلفة،