دايفيد_ساترفيلد

 
ساترفيلد يعود الى بيروت الثلثاء المقبل الجمهورية / علمت «الجمهورية»، انّ الوسيط الاميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية والبريّة ديفيد ساترفيلد، سيعود الى بيروت الثلثاء المقبل لإجراء محادثات مع المسؤولين اللبنانيين في شأن هذا الملف، حيث من المقرر أن يلتقي رئيس مجلس النواب نبيه بري الثلثاء، ويُنتظر ان ينقل الى المسؤولين الأجوبة الاسرائيلية حول الافكار التي طرحها لبنان، ويُفترض في ضوئها، إن كانت ملبية للطلب اللبناني، أن يتقرّر موعد إطلاق المفاوضات بين الجانبين، والمقرّرة في مقر قيادة «اليونيفيل» في الناقورة، تحت علم الأُمم المتحدة وفي ضيافتها، وفي حضور ممثل عن الوسيط الاميركي.
 
أمور لوجستية وراء تأجيل زيارة ساترفيلد إلى لبنان؟ اللواء / علمت “اللواء” من مصادر رسمية متعددة متابعة لمهمة مساعد وزير الخارجية الاميركية للشرق الادنى ديفيد ساترفيلد انه اجّل زيارة لبنان التي كانت مرتقبة اليوم الاثنين الى موعد لاحق لإجراء مزيد من الاتصالات مع مسؤولي إسرائيل لم تعرف طبيعتها بدقة لكنها تتعلق بأمور لوجستية وتقنية وبكيفية صياغة الافكار والمقترحات التي يتقدم بها الجانبان.
 
ما سبب إرجاء عودة ساترفيلد إلى لبنان؟ الجمهورية / علمت صحيفة “الجمهورية”، انّ الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل ديفيد ساترفيلد، أرجأ عودته الى بيروت التي كانت مقرّرة اليوم الإثنين.
 
ساترفيلد لم ينقل الايجابيات المُنتظرة الجمهورية / اكّدت مصادر معنية بملف ترسيم الحدود البحرية والبرية، انّ مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدني ديفيد ساترفيلد لم ينقل الى لبنان الايجابيات المُنتظرة منه، ولكن هذا لا يعني انّ السلبية تطغى على حركته. وكشفت عمّا سمّتها “ليونة اسرائيلية” لجهة الذهاب الى مفاوضات مفتوحة، لكن من دون ذكر الفترة الزمنية المفتوحة كتابة، علماً انّ اسرائيل، كما نقل الوسيط الاميركي، اشترطت ان تكون المفاوضات محدّدة بسقف زمني مداها 6 اشهر.
 
ساترفيلد يفرغ جعبته اليوم في بيروت الجمهورية / علمت «الجمهورية»، انّ الوسيط الأميركي حول ملف ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل ديفيد ساترفيلد سيصل إلى بيروت اليوم الثلاثاء. وقالت مصادر مواكبة لهذا الملف، أنّ الرجل سيُجري محادثات مع المسؤولين اللبنانيين الكبار حول ما وصلت إليه مهمته، وهو سيلتقي غداً رئيس مجلس النواب نبيه بري.
 
ساترفيلد حذر الجمهورية / أعلنت معلومات “الجمهورية”، انّ المفاوضات الحدودية بين لبنان وإسرائيل يبدو انّها ستدخل في مرحلة مراوحة، بعد الزخم الذي تحقّق في الأسبوعين الماضيين. فالتقدّم الأساسي تحقّق في أربع نقاط هي:
 
حزب الله “مرن” مع وساطة ساترفيلد الجريدة الكويتية / أشارت مصادر متابعة إلى “مرونة من جانب حزب الله الذي واكب محادثات ساترفيلد في لبنان بهدوء لافت، مع أنه يعتبر أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تؤدي دور الوسيط انطلاقاً من دعمها غير المحدود لإسرائيل، لكن موافقة تل أبيب على رعاية الأمم المتحدة للمفاوضات، والدور الذي يؤديه رئيس مجلس النواب نبيه بري في المباحثات مع الجانب الأميركي ليّن موقفه”.
 
ساترفيلد يطلق غداً مفاوضات الترسيم... الجمهورية / يستعد لبنان لاستقبال الموفد الاميركي ديفيد ساترفيلد غداً، حاملاً ردوداً اسرائيلية حول موضوع المفاوضات لترسيم الحدود البرية والبحرية بين لبنان واسرائيل، والتي يبدو انّ ساترفيلد حقق تقدماً في اتصالاته لتحقيق هذه المفاوضات التي يبدو انها ستجري في مقر قيادة قوات «اليونيفيل» في الناقورة.
 
ساترفيلد يحط مجددا في بيروت… وبرّي ينتظر النهار- الجمهورية / يعود مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الادنى ديفيد ساترفيلد الى بيروت الثلاثاء المقبل للقاء المسؤولين في اطار تحركه المكوكي المتعلق بالوساطة التي يتولاها في ملف ترسيم الحدود الجنوبية البرية والبحرية بين لبنان واسرائيل.
 
هل يستفيد لبنان من آخر مهمّات ساترفيلد؟ الجمهورية / اسعد بشارة تمضي الوساطة الأميركية لترسيم الحدود البحرية في مسعاها الأخير قبل حصول تغيير في الإدارة، ويواصل مساعد وزير الخارجية ديفيد ساترفيلد مهمّته التي يأمل في أن ينجزها قبل انتهاء عمله كمساعد لوزير الخارجية الأميركي وحلول ديفيد شنكر مكانه.
 
ساترفيلد يعود الى إسرائيل قريباً الجمهورية / أكد مصادر رسمية لـ”الجمهورية” انّ ” مساعد وزير الخارجية الأميركي دايفيد ساترفيلد حمل الى المسؤولين اللبنانيين بعض المؤشرات الإيجابية التي يمكن البناء عليها لاحقاً، وانّ تقدماً قد تحقق على مستوى الترسيم البحري وإمكان القبول بدور للامم المتحدة إذا شارك الأميركيون في اجتماعات الناقورة، فتتحول بذلك من ثلاثية الى رباعية”.
 
ساترفيلد إيجابي… وبري: المساعي لم تصل إلى النهاية المطلوبة الشرق الاوسط / عاد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ساترفيلد من تلّ أبيب إلى بيروت، لاستكمال محادثاته مع المسؤولين اللبنانيين، حول ترسيم الحدود البرية والبحرية الجنوبية، واستهلّ لقاءاته مع القيادات اللبنانية بزيارة رئيس مجلس النواب نبيه برّي.
 
ساترفيلد.. من بيروت الى تل ابيب وكالات / إنتقل ساترفيلد من بيروت الى تل ابيب عن طريق قبرص في مهمة تمتد ليومين على الأقل لمناقشة الطروحات اللبنانية الجديدة الخاصة بآلية المفاوضات حول ترسيم الحدود البرية والبحرية اللبنانية - الإسرائيلية في سلّة واحدة، في اعقاب اللقاءات التي جمعته مع كل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة، وايضاً مع وزير الخارجية جبران باسيل، الذي التقاه مرتين، كان آخرها اللقاء ليل اول امس، بالإضافة الى مجموعة من اللقاءات مع شخصيات اخرى عُقدت بعيداً من الأضواء في السفارة الأميركية في بيروت.
 
تطابق في وجهات النظر بين باسيل و ساترفيلد / بعد زيارة نائب وزير الخارجية الأميركية دايفيد ساترفيلد إلى وزارة الخارجية ولقائه الوزير جبران باسيل لأكثر من ساعة، كان لافتا ما جاهرت به محطة تلفزيون او تي في في مقدمة نشرتها المسائية حيث تحدثت عن معلومات تؤكد ان الجو ايجابي جدا، وتابعت أن اللقاءات التي ركزت على ملف ترسيم الحدود البرية والبحرية شهدت تطابقا في وجهات النظر في كثير من النواحي،
 
ساترفيلد: لافتراق حقيقي بين المؤسسات العسكرية مع حزب الله ‏ الجمهورية / اشارت مصادر لـ الجمهورية بعد لقائها مساعد وزير الخارجية الاميركي ديفيد ساترفيلد خلال زيارته لبيروت أمس، الى أنّ مهمته تتركز على النقاط الآتية:‏
 
ترسيم الحدود البحرية محور زيارة ساترفيلد السياسة الكويتية / في حمأة التصعيد الأميركي – الإيراني، خرقت زيارة نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد إلى لبنان المشهد الداخلي، حيث يتوقع أن يشكل موضوع ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل محورها الأساسي، بعد الأفكار التي بعث بها الرئيس اللبناني ميشال عون للإدارة الأميركية بما يتصل بهذا الملف، إضافة إلى البحث في تطورات المنطقة المتسارعة.
 
ساترفيلد نصح بالابتعاد عن حزب الله الانباء الكويتية / بينما الزوار الدوليون يجوبون المواقع السياسية اللبنانية لتفقد مدى سيطرة حزب الله على الوضع وما إذا كان هذا الحزب جزءا من الحكومة، وليس الحكومة كما يوحي البعض أو يعتقد البعض الآخر، «صوّت» مجلس النواب ضد انضمام مرشح كتلة نواب حزب الله الى عضوية المجلس الاعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء وهو النائب ألبير منصور الذي حصل على 55 صوتا مقابل حصول الفائزين على أرقام تتراوح بين 95 صوتا و105 أصوات، ما حمله على الانسحاب لمصلحة مرشح حزب الكتائب إلياس حنكش.
 
قيومجيان: هذا ما طرحناه أمام ساترفيلد الشرق الاوسط -الجمهورية / بعدما شدّد نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد، الذي يحضّر تقريره تمهيداً لزيارة وزير الخارجية مايكل بومبيو، على ضرورة الإسراع في الإصلاحات، للحصول على المساعدات، أكّد وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان، الذي كان حاضراً في العشاء الذي جمعه مع وزراء “القوات اللبنانية”، قائلاً: “لا شكّ أن الأميركيين كما المجتمع الدولي يعولون على نجاح الحكومة في عملها، والأهم القيام بالإصلاحات ومحاربة الفساد لتحسين الوضع الاقتصادي”.
 
ساترفيلد: لخيارات تصب في مصلحة لبنان وكالات / أعلن مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى بالوكالة السفير دايفيد ساترفيلد، في تصريح مقتضب اثر لقائه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، “ان لبنان اصبح له حكومة جديدة تتخذ قرارات حساسة تتعلق باقتصاد البلد ومكافحة الفساد وبالمسائل الامنية”.
 
ساترفيلد في الخارجية وكالات / وصل مساعد وزير الخارجية الاميركية دايفيد ساترفيلد الى وزارة الخارجية للقاء الوزير جبران باسيل.
 
حاصباني: زيارة ساترفيلد لمتابعة شرح موقف وقرارات واشنطن وكالات / أشار نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني الى ان الولايات المتحدة مهتمة جداً باستقرار لبنان وان يكون هناك وضع اقتصادي ومالي مستمر وبحماية النظام المالي من العقوبات.
 
هل يمهّد قدوم ساترفيلد الى بيروت لزيارة بومبيو؟ الجمهورية / خطفت الأنباء عن وصول المساعد الأول لوزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد الى لبنان في الساعات المقبلة الأضواء، كونها اول زيارة لمسؤول أميركي بهذا المستوى بعد تأليف الحكومة، حيث ستكون له لقاءات مع المسؤولين اللبنانيين الكبار ومع وقيادات سياسية وحزبية لبنانية.
 
ما هي المقترحات التي حملها ساترفيلد معه من إسرائيل؟ الجمهورية / لا تزال حركة مساعد وزير الخارجية الاميركي ديفيد ساترفيلد بين لبنان واسرائيل تدور في حلقة شِبه مفرغة، إذ إنّ الطرح الاسرائيلي لم يلقَ صدى ايجابياً لدى الحكومة اللبنانية.
 
ساترفيلد عاد بأجوبة “نفطية” غير مشجعة.. ولبنان مستعد لرفع الأمر إلى مستويات دولية الجريدة الكويتية, الحياة, السياسة الكويتية, القبس الكويتية, صحيفة الجمهورية / لم تكن الردود التي عاد بها مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد ساترفيلد الى بيروت من إسرائيل امس، مشجعة، لأن الكتاب يقرأ من عنوانه، وعنوان هذه الجولة الجديدة قبول الفريقين بها، في حين ان لبنان يرفض المفاوضات السياسية مع إسرائيل خشية استدراجه الى مفاوضات سلام منفردة ولو برعاية الولايات المتحدة .